الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

قمة نارية بين اشبيلية وبرشلونة

تم نشره في الخميس 3 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. 10:44 مـساءً
مدن - تشهد المرحلة الحادية عشرة من الدوري الاسباني لكرة القدم مواجهة من العيار الثقيل بين برشلونة حامل اللقب ومضيفه اشبيليه بعد غد الاحد، فيما يستقبل ريال مدريد المتصدر ليغانيس المتواضع.
وخلافا للمواسم الماضية، يبدو الصراع على الدوري الاسباني رباعيا بعدما حشر الفريق الاندلسي نفسه مع ثلاثي المقدمة ريال مدريد وبرشلونة واتلتيكو مدريد.
كما ان اشبيلية نقل نجاحاته في المسابقة الاوروبية الرديفة «يوروبا ليغ» الى الساحة الاولى في دوري الابطال، بعد تصدره مجموعته التي تضم يوفنتوس الايطالي.
ويخوض اشبيلية المباراة منتشيا من فوزه الساحق على دينامو زغرب الكرواتي 4-صفر الاربعاء، فتصدر مجموعته الاوروبية بعد 4 جولات بفارق نقطتين عن يوفنتوس وبات على مشارف دور الـ16.
وعبر مدربه الارجنتيني خورخي سامباولي عن خيبته لعدم حجز بطاقة التأهل «يجب ان نخوض اخر مباراتين من الدور الاول بنفس الزخم، سنقاتل من اجل كل نقطة».
وفي ظل غياب لاعب وسطه الفرنسي سمير نصري بسبب الاصابة، منح سامباولي الاربعاء فرصة نادرة للاعب الوسط البرازيلي غانسو فتألق في مباراة سيطر عليها اشبيلية من بدايتها حتى نهايتها.
وقال سامباولي «بعد فترة طويلة لم يشارك فيها، خاض مباراة كبيرة.. هو لاعب يملك عينا ثاقبة نحو المرمى».
وكان اشبيلية اوقف سلسلة من 22 مباراة خارج ملعبه من دون فوز، عندما اسقط ليغانيس قبل 3 مراحل، لكنه استعاد عاداته القديمة وفشل باحراز النقاط خارج ارضه، بعودته من ارض سبورتينغ خيخون المتواضع بنقطة التعادل 1-1، فتراجع الى المركز الرابع.
من جهته، انفرد برشلونة بالوصافة بفارق نقطتين عن ريال مدريد بعدما حقق فوزه الثالث على التوالي على حساب غرناطة بصعوبة بهدف البرازيلي رافينيا، بيد انه مني الثلاثاء بخسارة قاسية على ارض مانشستر سيتي الانجليزي ومدربه السابق بيب غوارديولا 1-3 في دوري الابطال بعدما سحقه ذهابا 4-صفر، ليتكبد خسارته الاولى في المسابقة ويحتفظ بالصدارة برغم ذلك.
وشرح لويس انريكي مدرب برشلونة بعد الخسارة «اعتقد انها كانت افضل 45 دقيقة نخوضها.. لكن بعد خطأ الهدف الاول، مررنا بفترة عصيبة.. عندما نتلقى هدفا مماثلا من الطبيعي ان نتراجع هكذا.. ارتكبنا الاخطاء وضغطوا علينا كثيرا».
وتابع «الشوط الثاني كان لهم، والشعور غريب عندما تنقلب الامور بين الشوطين».

وكان برشلونة احرز اول القابه هذا الموسم على حساب اشبيلية بالذات في كأس السوبر الاسباني، 2-صفر و3-صفر، علما بانه اسقطه في نهائي الكأس الموسم الماضي 2-صفر بعد التمديد، فيما فاز الفريق الاندلسي على ارضه 2-1 ذهابا في الليغا الموسم الماضي.
في المقابل، ينتقل ريال مدريد الى ارض ليغانيس السادس عشر في الترتيب، وهو الوحيد لم يخسر بعد في الدوري (7انتصارات و3 تعادلات).
لكن فريق المدرب الفرنسي زين الدين زيدان خاض مباراة غريبة امام ليجيا وارسو البولندي الاربعاء في دوري ابطال اوروبا (3-3) التي يحمل لقبها على حساب جاره اتلتيكو مدريد.
وبدا ان ريال مدريد حسم نتيجة المباراة عندما تقدم بهدفين نظيفين سجلهما الويلزي غاريث بايل بعد مرور 57 ثانية، وهو اسرع هدف للنادي الملكي في تاريخ دوري الابطال، والفرنسي كريم بنزيمة، لكن ليجيا وارسو قلب الطاولة على ضيوفه في مباراة اقيمت بدون جمهور بسبب عقوبة فرضها الاتحاد الاوروبي على الفريق البولندي اثر احداث عنصرية لجماهيره.
وقلب ليجيا تأخره الى تقدم 3-2 قبل ان يمنح الكراوتي الدولي ماتيو كوفاسيتش الفريق الملكي التعادل في اخر 5 دقائق.
وقال زيدان بعد اللقاء «كانت مباراة معقدة لانه عندما تسجل هدفين سريعين خارج ارضك، يمكنك السيطرة على المباراة عادة.. لكننا تركنا للخصم فرصة العودة بتسجيل الهدف الاول.. افتقدنا للقوة، سرعة التحرك، الرغبة.. النبأ الجيد اننا لم نخسر وسنفكر في المباراة التالية».
وتابع زيدان الذي دفع بالمهاجم الفارو موراتا اساسيا الى جانب بنزيمة «كانت خطة 4-4-2 اكثر من 4-2-4.. اردت اللعب بمهاجمين صريحين كما فعلنا احيانا خلال التحضيرات للموسم.. سرت الامور بشكل جيد في البداية لكنها تعقدت بعدها».
من جهته، قال بايل الذي سجل هدفا رائعا بكرة طائرة من خارج المنطقة «كان غريبا اللعب في ملعب من دون جمهور لكنه ليس عذرا.. يجب ان نتحسن دفاعيا ونكون اكثر فاعلية في الهجوم».
ولم يخسر ريال مدريد الساعي الى التتويج باللقب الغائب عن خزائنه منذ عام 2012، في اخر 27 مباراة في مختلف المسابقات.
ويحل اتلتيكو مدريد غدا السبت على ريال سوسييداد السادس الذي لم يخسر هذا الموسم على ارضه سوى امام ريال مدريد في المرحلة الاولى صفر-3.
وخسر اتلتيكو مرة واحدة هذا الموسم امام اشبيلية في المرحلة قبل الماضية، وحقق نتائج رائعة في دور المجموعات في دوري الابطال بتصدره لمجموعته وتأهله الى دور الـ16، اذ حقق 4 انتصارات متتالية في مجموعة تضم بايرن ميونيخ الالماني الذي رافقه ايضا الى الدور الثاني.

الدوري الايطالي
تخلو المرحلة الثانية عشرة من الدوري الايطالي لكرة القدم من مباريات قمة، حيث تخوض فرق الصدارة مواجهات سهلة نسبيا.
ويحل يوفنتوس الساعي الى احراز لقبه السادس على التوالي ضيفا على كييفو فيرونا احد فرق الوسط.
وكان فريق السيدة العجوز سقط في فخ التعادل المخيب على ارضه مع ليون الفرنسي 1-1 في دوري ابطال اوروبا الاربعاء وفشل في حسم امره وبلوغه الدور التالي من المسابقة القارية.
وعزا مدربه ماسيميليانو اليغري ذلك الى عامل التعب الذي نال من اللاعبين الذين خاضوا ست مباريات في فترة زمنية قصيرة علما بانه يعاني من غيابه مهاجمه الارجنتيني باولو ديبالا ولاعب وسطه الكرواتي ماركو بياتشا المنتقل اليه من دينامو زغرب بعد مشاركته في نهائيات كأس اوروبا الصيف الماضي في فرنسا.
ويعتمد اليغري في خط المقدمة حاليا على الارجنتيني غونزالو هيغواين الذي اثبت صوابية التعاقد معه من نابولي مطلع الموسم الحالي مقابل صفقة ضخمة بلغت 94 مليون دولار لانه يسجل الهدف تلو الاخر محليا واوروبيا، وعلى الكرواتي ماريو ماندزوكيتش.
وقال اليغري «بذل كل من هيغواين وماندزوكيتش جهودا جبارة في المباراة ضد ليون وادركهما التعب في الشوط الثاني.. المسؤولية كبيرة عليهما خصوصا في غياب المهاجمين الاخرين».
وكان هيغواين سجل هدف الفوز في مرمى فريقه السابق نابولي (2-1) الاسبوع الماضي، وهدف فريقه في مرمى ليون.
في المقابل، يريد روما مواصلة الضغط على يوفنتوس عندما يستضيف بولونيا وهو يدرك بان لا مجال بالتفريط بأي نقطة خصوصا على ملعبه الاولمبي اذا ما اراد تحقيق هدفه.
ويظل اعتماد مدرب روما لوتشيانو سباليتي على المهاجمين البوسني ادين دزيكو والمصري محمد صلاح.
لكن فريق العاصمة الايطالية يعاني من غيابات عدة ابرزها لمهاجمه اليساندرو فلورنزي الذي سيغيب عن الملاعب لفترة طويلة بعد خضوعه لعملية جراحية في الركبة، بالاضافة الى غياب قطب الدفاع البلجيكي توماس فيرمايلن ويحوم الشك حول مشاركة زميله في هذا الخط اليوناني كوستاس مانولاس.
ويريد انتر ميلان الخروج من الازمة التي يعيشها والتي دفع ثمنها مدربه الهولندي فرانك دي بوير بعد اقل من 3 اشهر من التعاقد معه عندما يستضيف كروتوني المتواضع.
وقرر النادي الاستعانة مؤقتا بخدمات ستيفانو فيكي، مدرب فريق الشباب قبل التعاقد مع مدرب جديد.
وجاءت الاقالة بعد يومين فقط من خسارة الفريق امام مضيفه سمبدوريا صفر-1 في ختام المرحلة الحادية عشرة وتراجعه الى المركز الثاني عشر.
ودفع دي بوير الذي ترك اياكس امستردام (2010-2016) في ايار الماضي بعد فشله في التتويجة بلقب الدوري في المرحلة الاخيرة، ثمن البداية المخيبة لانتر ميلان في الدوري ومسابقة الدوري الاوروبي حيث يحتل الفريق الايطالي المركز الاخير في المجموعة الحادية عشرة التي تبدو سهلة، خلف سبارتا براغ التشيكي وهابوعيل بئر السبع الصهيوني وساوثامبتون.

الدوري الالماني
تنتظر بايرن ميونيخ حامل اللقب والمتصدر قمة نارية في المرحلة العاشرة من الدوري الالماني لكرة القدم، عندما يستقبل هوفنهايم الثالث غدا السبت، فيما يستقبل وصيفه لايبزيغ مفاجأة الموسم ماينز التاسع.
وستكون مواجهة «اليانز ارينا» بين فريقين لم يتعرضا لاي خسارة، فقد فاز بايرن 7 مرات وتعادل مرتين، فيما واصل هوفنهايم انتفاضته وحقق فوزه الخامس على التوالي بعد 4 تعادلات متتالية في بداية الموسم، فرفع فريق المدرب الشاب يوليان ناغلسمان (29 عاما) رصيده الى 19 نقطة بفارق 4 نقاط عن الفريق البافاري.
يخوض بايرن مواجهته بعد ضمان التأهل الى دور الـ16 من مسابقة دوري ابطال اوروبا، اثر فوزه الصعب على ارض ايندهوفن الهولندي 2-1 بهدفين من هدافه البولندي روبرت ليفاندوفسكي.
وعمد انشيلوتي في المباراة الاخيرة الى الدفع بالبرازيلي دوغلاس كوستا والفرنسي كينغسلي كومان «لتغيير طريقة اللعب، من خلال جناحين يخلقان المساحات من اجل ايصال الكرات الى المهاجمين».
من جهته، قال الجناح الهولندي ارين روبن «لم تكن مباراة جيدة لنا.. صحيح اننا تأهلنا لكن اذا لعبنا هكذا في ثمن النهائي سنواجه المشكلات.. لعبنا من دون اقتناع وببطىء شديد».
ولم يخسر بايرن ضد هوفنهايم في 16 مواجهة ضمن الدوري، وهو سجل مرتين على الاقل في مواجهاته معه على ارضه.
في المباراة الثانية، يبحث لايبزيغ الصاعد والوصيف بفارق نقطتين عن مواصلة مفاجآته عندما يستقبل ماينز، وهو يقف على بعد مباراة من انهاء اول 10 مواجهات من دون خسارة لفريق يخوض موسمه الاول في دوري النخبة، وهو انجاز حققه دويسبورغ في موسم 1993-1994.
ويحل بوروسيا دورتموند السادس على هامبورغ الاخير والذي لم يفز بعد في اي مباراة، باحثا عن تعويض نتائجه المتذبذبة.
وصحيح ان دورتموند لم يفز في مبارياته الاربع الاخيرة في الدوري، وعانى اصابات ارجعته الى المركز السادس بعد بداية جيدة، الا انه ضمن تأهله الى دور الـ16 من دوري ابطال اوروبا بعد فوزه على سبورتينغ البرتغالي بهدف الكولومبي ادريان راموس، فابتعد بفارق نقطتين عن ريال مدريد الاسباني حامل اللقب.
وكان لافتا اعلان مسؤولي دورتموند استبعاد هداف فريقهم الدولي الغابوني بيار ايميريك اوباميانغ، صاحب 10 اهداف في 13 مباراة، وافضل لاعب في القارة السمراء هذا العام «لاسباب داخلية».
وقال رئيس بوروسيا دورتموند هانز-يواكيم فاتسكه في تصريح لقناة سكاي قبل دقائق من انطلاق المباراة «انها اسباب داخلية، انه قرار المدرب» واوباميانغ ليس ضمن ورقة المباراة.
ولدى سؤال المدرب توماس توخيل لم يرغب في ذكر اسباب الاستبعاد ولكنه اكد ان الغابوني سيعود الى التشكيلة، واكتفى بالقول «ما هو داخلي يبقى داخليا» في معرض رده على استفسار احد الصحافيين.
وذكرت التقارير ان اوباميانغ سافر الى ايطاليا لحضور حفلة مع اصدقائه من دون موافقة النادي، فيما اشارت تقارير اخرى انه استخدم هاتفه الجوال خلال اجتماع للفريق.

الدوري الفرنسي
يعيش نيس المتصدر فترة تاريخية يأمل ان تستمر طويلا وهو يحل على كان المتواضع بعد غد الاحد في المرحلة الثانية عشرة من الدوري الفرنسي لكرة القدم. لم يكن احد يتوقع ان يقف نيس على صدارة «ليغ 1» بعد منتصف الطريق في دور الذهاب، لكنه نجح بالفوز 9 مرات في 11 مباراة والابتعاد بفارق 6 نقاط عن مطارديه موناكو وباريس سان جيرمان حامل اللقب.
واللافت في مشوار الفريق الجنوبي فوزه حتى الان على اندية عريقة مثل مرسيليا (3-2) وموناكو (4-صفر) وليون (2-صفر)، علما بانه يلتقي باريس سان جيرمان في 9 كانون الاول المقبل.
ويعول فريق المدرب السويسري لوسيان فافر على الثلاثي المغربي يونس بلهندة والايطالي ماريو بالوتيلي والحسن بليا.
ويختتم باريس سان جيرمان حامل اللقب في اخر اربع سنوات المرحلة عندما يستقبل رين الخامس على ملعبه «بارك دي برانس» في مباراة قوية.
واستعاد فريق العاصمة توازنه بعد اهداره العديد من النقاط، كما ضمن تأهله الى دور الـ16 من مسابقة دوري ابطال اوروبا، بعد تحقيقه فوزا متأخرا على ارض بازل السويسري 2-1 بهدف رائع من تسديدة طائرة لظهيره الايمن البلجيكي توماس مونييه.
وعن فوزه الاخير قال مدربه الاسباني اوناي ايمري «على الصعيد التكتيكي كنا بحاجة لمزيد من التحسن وهذا ما قام به الفريق.. قدم الفريق مباراة جيدة، سيطر على الكرة واعتقد انه يجب ان نعمل على الفاعلية في المستقبل». ويحوم الشك حول مشاركة قلب الدفاع البرازيلي تياغو سيلفا بسبب الاصابة بحسب صحيفة «لوباريزيان».
من جهته، يعول رين على الجناح بول-جورج نتيب صاحب 4 تمريرات حاسمة الذي بدأ يستعيد المستوى الذي اهله للمشاركة مع منتخب فرنسا، فيما يبدو لاعب الوسط يوان غوركوف جاهزا للعودة بعد اراحته في المباراة الاخيرة امام متز.
وقال نتيب «اعتقد ان الضغط على سان جيرمان وليس علينا.. نعرف انهم يمرون في فترة صعبة، لكن الامور نسبية وهذه فترة تأقلم لهم مع مدرب جديد.. يجب ان نكون متضامنين ونستغل اي مساحة للوصول الى مرمى الخصم». (أ ف ب)
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش