الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ما بعد إعلان لافروف وجودة

د. مهند مبيضين

الثلاثاء 27 تشرين الأول / أكتوبر 2015.
عدد المقالات: 934

باعلان مشترك بين وزيري الخارجية الأردني والروسي عن التعاون العسكري فيما يخص تبعات الأزمة السورية، يكون الأردن قد ترجم رهانه على روسيا والرئيس بوتين في مقابل تقليل الاتكاء على الطرف الأمريكي، نعم بوتين الذي قال ذات يوم لجون كيري «لو طبقت جنيف الأولى والثانية منذ طرحت لصار الأردن واصدقائك فيه في خطر» وهوكلام نقله كيري لاحقا للمرجعيات في الأردن.
نعم كانت روسيا موضع الرهان في الابقاء على النظام السوري والدولة السورية، وفي الحيلولة دون اسقاط الجيش، كي لا يتكون في جوارنا مشهد عراقي آخر، صحيح أن المصالح الروسية كبيرة على الأرض السورية، لكن التـأخر في الحل والبقاء على الرئيس بشار الأسد أفاد الأردن، في ظل تراجع أميركي ملحوظ وعدم الترحيب بالتدخل الأميركي إن كان سيكرر مشهد تدخله في العراق أو حتى ليبيا عبر حلف النيتو.
لم يفاجئ سيرغي لافروف اصدقاء الأردن في اعلانه عن التعاون الأردني، فقيادات دول الأصدقاء المعنية بالملف السوري ذهبت أيضا لموسكو وحاورت بوتين على شكل المستقبل السوري، ذلك ما ذهبت إليه السعودية بشخص ولي ولي العهد محمد بن سلمان وكذلك الإمارات بشخص الأمير محمد بن زايد وزير الخارجية وولي العهد الإماراتي، وكذلك مصر التي ذهبت مبكرا مع الرئيس السيسي قبل أن يكون رئيسا لمصر، ثم كانت القمة التي جمعت بوتين بالملك عبدالله الثاني والرئيس السيسي والشيخ محمد بن زايد.
هؤلاء القادة لم يكن وجودهم هناك لنزهة في منتجع سوتشي أو رغبة بشراء السلاح الروسي، بل كانت لديهم رسالة للقوة الناهضة التي نوعاً ما أدبت امريكا جيدا في الموضوع السوري، واستطاعت أن تكبح جماح التغيير الفوري لشكل الدولة السورية أو اسقاط النظام، هكذا فرض بوتين بقاء بشار كطرف في الحل وليس كعنصر خلاف.
لكن هل تُقر الولايات المتحدة باخفاقها، وبتفوق روسيا وظهورها كقوة كونية منافسة لها، هل سيستمر البرود الأميركي وينحصر بجولات كيري الشرق أوسطية التي لم تحقق شيئا أم أنها ستفعل على ابقاء تفردها، والتعامل مع روسيا كقوة قارية أو فوق اقليمية؟.
في الإقليم الشرق أوسطي ثمة أربع قوى، تركيا وايران واسرائيل والسعودية، وهذه جميعها مرتبطة مع روسيا وأمريكا على درجات عديدة من التحالف، باستثناء تفرد اسرائيل بالرعاية الكاملة أميركياً، وما دون ذلك سيكون من الممكن ان تجني روسيا المزيد من تحقيق المصالح مع بقية القوى، وبالتالي المزيد من استعراض القوة في المنطقة وعلى عين أميركا.
Mohannad974@yahoo.com

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل