الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مثمناً مواقف السعودية في دعم الأردن * مراد: زيارة خادم الحرمين الشريفين للمملكة حدث تاريخي في مسيرة العلاقات بين البلدين

تم نشره في الأربعاء 27 حزيران / يونيو 2007. 03:00 مـساءً
مثمناً مواقف السعودية في دعم الأردن * مراد: زيارة خادم الحرمين الشريفين للمملكة حدث تاريخي في مسيرة العلاقات بين البلدين

 

 
عمان - الدستور - زيد ابو خروب
قال رئيس غرفة تجارة الأردن العين حيدر مراد أن زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز للمملكة تعتبر حدثاً تاريخياً في مسيرة العلاقات الأخوية الأردنية السعودية ، إذ أن هذه الزيارة في هذه الظروف بالذات تجسد مدى الترابط بين القيادتين الحكيمتين في المملكتين الشقيقتين وعلى رأسهما خادم الحرمين الشريفين وأخوه جلالة الملك عبدالله الثاني.
واضاف "لا شك أننا في القطاع التجاري نرى أن لقاء القائدين العربيين الكبيرين في هذه المرحلة في الأردن يشكل خطوة تاريخية ذات دلالات ومعاني كبيرة لما يمثله القائدان الكبيران من ثقل على الصعيدين العربي والعالمي ، حيث يعتبر دور البلدين الشقيقين دوراً مؤثراً ومهماً لما يتمتع به البلدان من سمعة رفيعة ومن احترام في كافة أوساط المجتمع الدولي ، ولا شك أيضاً أن هذا اللقاء يكتسب في ضوء ذلك أهمية كبيرة جداً نظراً للظروف التي تمر بها المنطقة والأمة العربية ، خاصة تجاه ما يحدث في فلسطين حيث ان المملكة الأردنية الهاشمية والمملكة العربية السعودية ترتبطان بعلاقات خاصة جداً مع الأخوة في فلسطين وهما من الدول العربية الأكثر تأثيراً وتبذلان جهوداً كبيرة من اجل تعزيز مسيرة تحرير واستقلال الأشقاء في فلسطين كما انهما الأكثر عملاً من اجل بناء الدولة الفلسطينية المستقلة التي تشكل حلاً عادلاً لقضية فلسطين.
وبين ان الاردن والسعودية قادران على لعب دور كبير ومهم في استتباب الأمن والاستقرار في العراق الشقيق وتهيئة العراق لمرحلة إعادة البناء والإعمار بحكم ان البلدين من دول جوار العراق المهمة ومن الدول ذات التأثير وتحظيان باحترام مكونات الشعب العراقي الشقيق بمختلف طوائفه وعرقياته ، كما أنهما يحظيان بتأييد واحترام المجتمع الدولي في القيام بدور فاعل في دعم مسيرة بناء العراق.
وقال: تأتي هذه الزيارة التاريخية في وقت يحتاج فيه لبنان الشقيق الى مزيد من الجهود العربية من اجل تعزيز مسيرته الديمقراطية الوحدوية وترسيخ الامن والاستقرار ، حيث ان الأردن والمملكة العربية السعودية من الدول ذات الدور المؤثر في ترسيخ بناء الدولة اللبنانية وتحقيق التعاون بين كافة مكونات الشعب اللبناني الشقيق.
واضاف "اننا لعلى يقين ان تلك الملفات المهمة ستجد اهتماماً كبيراً من قبل الزعيمين العربيين الكبيرين إلى جانب ملف العمل العربي المشترك بشكل عام ، وملف العمل الاقتصادي العربي وما تحقق على صعيد منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى ، وغيرها من آليات التعاون العربي".
واوضح ان العلاقات الثنائية في كافة المجالات ستكون لها حصة وافرة من مباحثات القائدين الكبيرين وكبار المسؤولين في البلدين من الحكومة والقطاع الخاص ، ففي ظل العلاقات السياسية القائمة بين البلدين والروابط القوية التي تجمع القيادتين والتعاون والتنسيق القائم تاريخياً والذي تعزز في السنوات الاخيرة على يد جلالة الملك وأخيه خادم الحرمين الشريفين اضافو الى ملف العلاقات الاقتصادية بين البلدين ، سوف يحظى باهتمام كبير خلال هذه الزيارة التاريخية خاصة وان السعودية الان باتت الشريك التجاري الأول للأردن بعد ان أصبحت المزود الرئيسي للأردن لمادة النفط الخام والمشتقات النفطية ، وكذلك بعد ان ارتفعت قيمة الصادرات الأردنية إلى السعودية بشكل كبير وبلغت 352 مليون دولار فيما بلغت مستوردات الأردن من السعودية 2,9 مليار دولار شاملة السلع الصناعية والزراعية والمنتجات النفطية.
واكد مرادان هناك آفاقاً أوسع للتعاون الاقتصادي والتجاري والاستثماري بين البلدين ، وكلنا أمل في ان تسفر هذه الزيارة التاريخية لخادم الحرمين الشريفين إلى الأردن في دفع حجم التبادل التجاري إلى معدلات اكبر تعكس قدرات البلدين الإنتاجية والتصديرية وتنوع الإنتاج إضافة إلى التبادل السياحي.
وبين ان هذه الزيارة لخادم الحرمين الشريفين والوفد الكبير المرافق له في بالنسبة للقطاع التجاري والخاص تشكل فرصة للإطلاع والتعرف على مناخ الاستثمار وبيئة الأعمال في الأردن ، كخطوة تستهدف تعزيز الاستثمارات السعودية في الأردن في ظل ما يشهده من امن واستقرار ووجود البيئة التشريعية العصرية والبنية الأساسية ، والمناطق الحرة والمدن الصناعية ومنطقة العقبة الاقتصادية الخاصة ، ومنطقة الملك الحسين التنموية الخاصة في المفرق ، ومنطقة اربد الخاصة ، إضافة إلى ما يتمتع به الأردن من مميزات من خلال اتفاقيات التجارة الحرة مع الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي ودول رابطة "افتا" وسنغافورة وغيرها ، وهنا لا بد أن أشير إلى ان استثمارات الأشقاء السعوديين في الأردن تبلغ عدة مليارات من الدولارات ، اذ تبلغ استثماراتهم في الأسهم الأردنية وفي رؤوس أموال الشركات عن طريق بورصة عمان أكثر من 3 مليارات دولار وهي تشكل حوالي 10 في المائة من إجمالي قيمة الأسهم الأردنية.
واوضح ان هذه الزيارة التاريخية تشكل قاعدة تحقق نهضة جديدة وتوجهاً نحو آفاق جديدة من العلاقات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية بين الحكومتين ومؤسسات وشركات القطاع الخاص حيث أننا ننظر إلى الأردن والسعودية على أنهما توأم لا ينفصم ومن هنا نؤكد وفي إطار هذه الزيارة التاريخية على اعتزازنا وتقديرنا وشكرنا للمملكة العربية السعودية ملكاً وحكومة وشعباً على دعمهم المتواصل للمملكة الأردنية الهاشمية في كافة الظروف والمناسبات هذا الدعم الذي يؤكد مدى الروابط الأخوية بين البلدين الشقيقين.
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل