الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مطالبة بشطب الباصات القديمة واستبدالها بحديثة * البلقاء.. أزمات مرورية ونقص في الحافلات وعدم التزام بتوصيل الركاب

تم نشره في السبت 24 شباط / فبراير 2007. 02:00 مـساءً
مطالبة بشطب الباصات القديمة واستبدالها بحديثة * البلقاء.. أزمات مرورية ونقص في الحافلات وعدم التزام بتوصيل الركاب

 

 
السلط - الدستور - محمود قطيشات
يعاني المواطنون الذين يضطرون يوميا إلى استخدام وسائط النقل مابين مدنية السلط وبقية مناطق محافظة البلقاء إلى العاصمة عمان من الأزمات المرورية وسوء تنظيم عمليات الانطلاق بل ويتعدى ذلك إلى الحالة العامة المتردية للكثير من الحافلات خاصة تلك العاملة على خط السلط - عمان - رغدان.
و يؤكد المواطنون الذين تحدثوا" للدستور" على الحاجة الماسة لكثير من هذه الحافلات للصيانة اذ غالبا ما يتوقف الباص دون سابق إنذار ويضطر الركاب إلى النزول منه وهم في هذه الحالة امام خيارات صعبه إما مساعدة السائق على تحريك الباص ودفعه إلى الإمام وإما الوقوف على جانب الطريق بانتظار ( الفرج) لحين قدوم باص أخر يحمل هذا الكم من الركاب الذين تأخروا عن وظائفهم وإعمالهم.
ويقول احمد الطموني من منطقة "السلالم" أن كثيرا من الباصات العاملة تحديدا على خط السلط ـ رغدان هي دائمة التعطل بسبب عملها المستمر وحاجتها إلى الصيانة وهو ما أيده بعض السائقين الذين رفضوا الإفصاح عن أسمائهم خوفا من طردهم من العمل .
وقالوا أن عدم وجود باصات احتياط يجعل الباصات العاملة حاليا تعمل من ساعات الصباح الأولى وحتى وقت متأخر من الليل مما يساهم في سرعة انقضاء العمر الافتراضي لها .
واستغربت ليلى ابو حميدة من سكان البحيرة سكوت هيئة تنظيم النقل عن الشكاوى المتعددة حول سوء الأوضاع العامة للباصات وقالت أن عددا منها مخلعة الأبواب والشبابيك وأن الكراسي غير ثابتة ويصدر عن (ماتوراتها )اصوات عالية ومزعجة وإضافة إلى ذلك يقوم بعض السائقين بتشغيل المسجلات بشكل يفوق التصور فتتجمع الأصوات المنبعثة من ماكينات التسجيل ومن الماتور ليظن الراكب نفسه موجودا على كوكب أخر.
واشار الموطن علي خلف من عيرا ويرقا إلى أن بعض هذه الباصات لاتصل إلى نهاية خطوطها ـ الساحة الهاشمية وتعود إدراجها من منتصف الطريق .
وثمن احمد الخرابشة جهود رجال سير الذين يقومون بمخالفة الباصاب التي تسير بسرعة جنونية خاصة في منقطة السرو وقال أن بعض السواقين وفي محاولة منهم لجمع أكبر عدد من الركاب يتسابقون فيما بينهم رغم خطورة هذه الظاهرة ونتائجها السلبية.
وطالبت أماني احمد ـ موظفة من سكان الجدعة هيئة النقل إصدار تعليمات تسمح بشطب الباصات القديمة واستبدالها بأخرى حديثه ضمن معايير معقولة تساعد أصحاب الباصات والمواطنين الراغبين بتشغيل مركبات ذات صلاحية عالية . وأعرب احمد الدباس عن ارتياحه للفكرة التي طرحتها بلدية السلط لاستثمار وتشغيل عدد من الخطوط داخل مدينة السلط بالتعاون مع القطاع الخاص لإدخال عدد من الباصات الحديثة والكافية إلى الخدمة واعتبر ذلك من بين الأسباب التي تؤدي إلى التخفيف من حدة الأزمة المرورية .
وطالب محمد الحديدي بلدية السلط وهيئة تنظيم النقل لأجراء التحسينات المطلوية على مواقف الباصات ـ الكراج لعدم سعته وافتقاره للتنظيم كما طالب لؤي أبو سمرة بتوفير مرافق صحية وزيادة اهتمام بأمور السلامة العامة .
وفي سياق متصل طالب أصحاب البكبات العمومي مديرية شرطة محافظة البلقاء بتخصيص موقع مناسب لهم يكون قريبا على المواطنين الذين يحتاجون إلى خدماتهم وفي نفس الوقت طالبوا بمنع أصحاب البكبات الخصوصية من مزاحمتهم على أرزاقهم حيث يتقاضون أجوار اقل منهم مما يجعل أصحاب البكبات العمومية غير قادرين على القيام بالمتطلبات الحياتية اليومية خاصة مع ارتفاع أسعار الوقود ورسوم الترخيص.
كما طالب أهالي نقب الدبور وسكان بركة العامرية بمنع القلابات المحملة بالحصمة من المرور من الطريق الرئيسيي الذي يشهد حاليا بعض الأعمال الإنشائية خاصة قرب مسجد العامرية ولوجود البيوت على جانبي الطريق حيث تمر القلابات بشكل سريع دون مراعاة لشروط السلامة العامة كما اشتكى أهالي عين حزير من عدم وجود أية باصات مخصصة لخدمة سكان المنطقة .
وتمنى حسان النابلسي على الجهات المعنية الاهتمام بهذه الملاحظة التي يعاني منها جميع سكان واد السلط .
وفي الوقت الذي تشهد فيه بعض المناطق في محافظة البلقاء أزمات مرورية ونقص في الحافلات فان الملاحظات ما تزال تتواصل حول عدم التزام بعض الباصات بتوصيل الركاب إلى نهايات الخطوط كما هو الحال في مناطق قرى الصبيحي وتردي أوضاع بعض الباصات العاملة على علان وزي و أم جوزة وتتسبب باصات أم جوزة الصوانية بأزمات مرورية خانقة أمام مديرية الصحة في السلط لعدم وجود مواقف خاصة بها.
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل