الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وصف الأحزاب في حديث لـ «وجها لوجه» بعدم النضوج * النائب العبادي يرفض «شخصنة» مبادرة المجالي لاطلاق تيار حزبي وسطي

تم نشره في السبت 10 شباط / فبراير 2007. 02:00 مـساءً
وصف الأحزاب في حديث لـ «وجها لوجه» بعدم النضوج * النائب العبادي يرفض «شخصنة» مبادرة المجالي لاطلاق تيار حزبي وسطي

 

 
عمان - الدستور - عمر المحارمة
قال النائب ممدوح العبادي ان الاردن يعيش حالة غير طبيعية على مستوى العمل الحزبي ، لافتا انه منذ عودة الحياة الديموقراطية التي مر عليها ما يقرب من ستة عشر عاما فان الاحزاب الاردنية لم تنضج ولم تصل الى المستوى المطلوب.
واضاف العبادي في حديث لبرنامج "وجها لوجه" التلفزيوني أن الاحزاب البالغ عددها 32 حزبا في الاردن لم تنجح بايصال مرشحيها الى قبة البرلمان خلال المجالس الاربعة الاخيرة باسثناء جبهة العمل الاسلامي التي تمارس بشكل وحيد في الساحة الاردنية الحياة الحزبية بصورة اقرب ما تكون الى العمل الحزبي المنظم والقادر على طرح برامج واضحة ومحددة.
واشار الى ان الاردنيين لا يزالون يفضلون تقديم الانتماءات القبلية والعشائرية على اية انتماءات اخرى وان مرد ذلك الى ضعف عام في البنية السياسية التي تتيح لمرشح العشيرة والبناء الاجتماعي الوصول الى البرلمان دون حاجته الى الانخراط في تنظيم حزبي.
وقال ان الفائدة المرجوة من الاحزاب هي التي تدفع المواطنين الى الانخراط فيها وعندما يكون اي مواطن قادرا على الوصول الى اهدافه دون الحاجة الى تنظيم سياسي فانه لن يبحث عن هذا التنظيم.
ورفض العبادي شخصنة المبادرة التي اطلقها رئيس مجلس النواب عبدالهادي المجالي لاطلاق تيار حزبي وسطي قائلا: ان المجالي كان المبادر الى دعوة الاحزاب الوسطية للانخراط في التيار الجديد ولكنه ليس صاحب المبادرة او المستفيد منها بدليل اعلانه عدم رغبته في تولي منصب قيادي فيها.
ونفى العبادي ان تكون المبادرة الجديدة قد اطلقت بهدف التاثير على صاحب القرار في التمديد لمجلس النواب الحالي.
من جانبه قال الدكتور احمد الشناق القيادي في الحزب الوطني الدستوري انه لا يمكن تفعيل الحياة الحزبية دون تفعيل دور الاحزاب في مختلف جوانب الحياة حيث اننا بحاجة الى اعادة تجديد الحياة السياسية في الاردن من خلال تعديلات دستورية تحرم الوصول الى البرلمان الا من خلال الاحزاب.
واضاف الشناق ان الاردن يفتقر الى تقاليد واعراف تحدد الجانب الموالي او المعارض وترسم حدودا واضحة للموالاة او المعارضة. واشار الى ان مسيرة الحزب الوطني الدستوري قد حملت بعض الاخطاء رافضا ان يطلق مفهوم الحزب على اي من الاحزاب الاردنية العاملة في الساحة معتبرا انها تجمعات تحمل افكارا تسعى من خلالها الى ايجاد تنظيم حزبي حقيقي.
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل