الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الزعبي: المياه المنقولة غير مطابقة للمواصفات * منع صهاريج النضح من تفريغ حمولاتها في محطة تنقية جرش

تم نشره في الاثنين 3 أيلول / سبتمبر 2007. 03:00 مـساءً
الزعبي: المياه المنقولة غير مطابقة للمواصفات * منع صهاريج النضح من تفريغ حمولاتها في محطة تنقية جرش

 

 
جرش - الدستور - حسني العتوم
قررت سلطة مياه جرش ايقاف صهاريج المياه العادمة وعددها ثمانية عن تفريغ حمولاتها في محطة تنقية جرش ابتداء من الاول من ايلول الحالي الامرالذي يلقي بظلاله على الواقع البيئي والصحي في محافظة جرش سيما قرى غرب جرش .
وبحسب اصحاب الصهاريج ومنهم فايز ابو صالح و عبدالله الزعبي وعبدالله عابد ومحمد عياصرة وزياد ابو جبه ان القرار اتخذته سلطة المياه بحجة ان المياه التي تنقلها الصهاريج متعفنة وانها السبب الرئيسي بانتشار الروائح الكريهة والمتسببة بالبعوض والقوارض التي تؤثر على السكان المحيطين بها مشيرين الى ان هذا القرار ترتب عليه مضاعفة كلفة نقل الصهريج الواحد من 15 دينارا الى 35 لنقلها الى مكب الاكيدر ، الامر الذي يكلف المواطن مبالغ مالية اضافية لا تمكنه من سحب المياه العادمة في منزلة وحدوث مشكلة بيئية جراء فيضان مياه الحفر الامتصاصية على الشوارع العامة .
كما اشار اصحاب الصهاريج الى انهم مرتبطون بعقود مع مؤسسات ودوائر حكومية مقابل 20 دينارا للنقلة الواحدة ، الامر الذي يكلفهم خسائر تزيد عن 15 دينارا عن كل نقلة حيث ان المسافة الى مكب الاكيدر تبلغ 80 كيلو مترا ذاهبا وايابا ، مؤكدين بان المياه التي يتم نقلها الى المحطة حسب المواصفات المطلوبة وانها ليست سوداء ومواصفاتها افضل بكثير من المياه الداخلة إلى المحطة عن طريق الصرف الصحي.
وايد احد العمال في المحطة ما ذهب اليه اصحاب الصهاريج بان الروائح المنبعثة من المحطة ليست بسبب نوعية المياه المنقولة بواسطة الصهاريج انما بسبب اخطاء فنية تكمن في ادارة المحطة نفسها وتكرار الاعطال في الالات التي تعمل فيها. على ذات الصعيد شكا مواطنون في بلدة ساكب ومنهم جهاد احمد عمر ومحمد عياصرة وابو تيسير محمد عمر واحمد علي عمور وغيرهم من تسرب المياه العادمة من الحفر الامتصاصية الى الشوارع مما يتسبب بمكرهة صحية فيها الامر الذي يلحق بالمواطنين اضرارا بيئية وصحية مؤكدين ان هذه الاضرار ستتفاقم بسبب ارتفاع اجور الصهاريج الى اكثر من الضعف .رئيس بلدية المعراض الدكتور احمد الزعبي اكد ان هناك مشلكة حقيقية بيئية في بلدة ساكب بسبب الحفر الامتصاصية التي تنساب مياهها على الشوارع مناشدا كافة الاطراف المعنية التدخل لحل هذه المشكلة من خلال ايجاد اليه توفيقيه بين المواطنين و اصحاب الصهاريج وادارة المحطة للحد من هذه المشكلة .
وقال محافظ جرش محمد الرواشدة ان هذه المحطة كلفت 40 مليون دينار وهناك عطاءات لتوسعتها اضافة الى انه سيتم بناء محطة جديدة لخدمة الصرف الصحي لمناطق غرب جرش ولحين انجاز هذه الاعمال نأمل من المواطنين التعاون لحل مشكلة الروائح التي تنبعث من المحطة بسبب تفريغ حمولات الصهاريج كما تشير الفحوصات المخبرية .
واكد مدير مياه جرش المهندس عاطف الزعبي ان قرار منع الصهاريج من تفريغ حمولاتها في المحطة جاء بناء على قيام لجنة متخصصة من الوزارة بزيارة الى المحطة واخذ عينات اثبتت ان سبب الروائح التي تخرج من المحطة هو ان حمولات الصهاريج من المياه العادمة متعفنة وغير مطابقة للمواصفات.
وقال مدير المياه ان الروائح انتهت نهائيا من المحطة عقب وضع قرار منع الصهاريج من تفريغ حمولاتها موضع التنفيذ مشيرا الى ان هذا المنع سيستمر لحين انجاز مشروع التوسعة للمحطة واقامة مكب خاص قريب من محطة عمامة الحديثة والتي بوشر العمل بها .
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش