الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اكد في مقابلة مع التلفزيون الأردني اهمية إنشاء شبكة أمان اجتماعي * الملك: ملتزمون باجراء انتخابات نيابية نزيهة ونأمل بمجلس قوي بحجم التحديات

تم نشره في السبت 1 أيلول / سبتمبر 2007. 02:00 مـساءً
اكد في مقابلة مع التلفزيون الأردني اهمية إنشاء شبكة أمان اجتماعي * الملك: ملتزمون باجراء انتخابات نيابية نزيهة ونأمل بمجلس قوي بحجم التحديات

 

* الأوضاع في المنطقة لن تمنعنا من الاستمرار في التحديث والتطوير وبناء المستقبل
عمان - بترا: قال جلالة الملك عبدالله الثاني أنه يأمل أن ينتج عن الانتخابات النيابية المقبلة مجلس نيابي قوي بحجم الطموحات والتحديات التي تواجه الوطن. وقال نحن ملتزمون هذا العام بإجراء انتخابات نيابية نزيهة، يشارك فيها الجميع ، لأننا نؤمن أن الأردن هو لجميع أبنائه وبناته ، بغض النظر عن أي انتماءات سياسية أو حزبيه أو عشائرية.
وأضاف جلالته، في مقابلة مع التلفزيون الأردني أجراها الزميل فيصل الشبول امس ، أن الأوضاع الأمنية والمستجدات الخطيرة التي تمر بها المنطقة لن تمنع من الاستمرار في التحديث والتطوير وبناء مستقبل أفضل.
وقال جلالته أن أي عمليه تهدف إلى تحسين الوضع الاقتصادي القائم بحاجة إلى وقت ، وتفهم من قبل الشعب وعمل مخلص من الوزراء والمسؤولين ، وتطوير ما تم إطلاقه من مبادرات وبرامج اقتصادية. وأكد جلالته أهمية إنشاء شبكة أمان اجتماعي لمواجهة الظروف الاقتصادية الصعبة.
واعتبر جلالته أن الأردن حقق العديد من الإنجازات المرضية على صعيد التنمية الاقتصادية ومعدلات النمو واستيعاب القوى العاملة بالرغم من الظروف الإقليمية المحيطة ، وارتفاع أسعار النفط.
وقال جلالته: "هناك جهود وخطط لعلاج العديد من المشاكل الاقتصادية ، وفي مقدمتها موضوع المديونية ، والجزء الأكبر من تحركاتنا الخارجية ، هدفه تخفيض المديونية وجذب المزيد من الاستثمارات".
وقال إن الحديث عن الشأن الاقتصادي يذكرنا بدعم الدول العربية الشقيقة للأردن.. ونحن نشكر قادة هذه الدول جزيل الشكر ، وفي المقدمة أخي خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وحكومة المملكة العربية السعودية على وقفتهم الأخوية إلى جانب الأردن.
وأوضح جلالة الملك أنه بالرغم من تعثر العملية السلمية ، وما يجري في فلسطين والعراق من أحداث ، "فما زلنا متفائلين بالمستقبل ونعمل من أجل تحقيق السلام العادل والشامل الذي يوفر الأمن والاستقرار في المنطقة".
واعتبر جلالته دعوة الرئيس الأميركي للقاء دولي للسلام في الخريف المقبل خطوة إيجابيه باتجاه تحقيق السلام ، وفرصة لإيجاد حل للقضية الفلسطينية.
وقال جلالته أن على إسرائيل أن "تعمل وتتعاون من أجل قيام الدولة الفلسطينية المستقلة على الأرض الفلسطينية". ودعا جلالته الفلسطينيين إلى تغليب لغة العقل والمنطق وتوحيد الصف لتحقيق الأهداف والطموحات الوطنية المشروعة.
وفي رده على سؤال حول الفيدرالية والكونفدرالية بين الأردن وفلسطين ، قال جلالته إن أي حديث عن فيدرالية أو كونفدرالية قبل قيام الدولة الفلسطينية المستقلة ، هو حديث مشبوه وغير منطقي ، والمقصود منه هو إثارة الفتنة.. وهو مرفوض جملة وتفصيلا.
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل