الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ناقش معلومات حول مشاركة العسكريين * «العمل الاسلامي» يعقد مؤتمرا صحفيا غدا لبحث «التجاوزات» في الانتخابات البلدية

تم نشره في الجمعة 18 أيار / مايو 2007. 03:00 مـساءً
ناقش معلومات حول مشاركة العسكريين * «العمل الاسلامي» يعقد مؤتمرا صحفيا غدا لبحث «التجاوزات» في الانتخابات البلدية

 

 
* «الاخوان المسلمون» تدعو لوضع برنامج اصلاح سياسي يبدأ بقانون الانتخاب
عمان - الدستور
دعت الأمانة العامة لحزب جبهة العمل الاسلامي وسائل الإعلام لحضور مؤتمر صحفي تعقده اللجنة العليا للانتخابات البلدية في الحزب يوم غد السبت وتتناول فيه ماسماه ب"التجاوزات" التي "تهدد" نزاهة الانتخابات البلدية المقبلة.
وسيعقد المؤتمر الصحفي الذي سيحضره عدد من مرشحي الحزب تمام الساعة الثانية عشرة ظهرا في مقر الأمانة العامة للحزب في العبدلي .
وفي تعليق له على مبرر عقد هذا المؤتمر ، قال رئيس اللجنة نمر العساف ان الأمور "وصلت" في بعض المناطق إلى حد لا ينبغي السكوت عليه".
واشار الى "انتهاكات عديدة" في كل من الزرقاء واربد وبعض مناطق أمانة عمان.
وقد ناقشت اللجنة العليا للانتخابات البلدية في حزب جبهة العمل الاسلامي الى ماوصفه معلومات تشير إلى توجيهات تطلب من العسكريين المشاركة في الانتخابات البلدية.
وقال رئيس اللجنة أمين السر العام للحزب نمر العساف في تصريح له ان" لا مانع من حيث المبدأ من مشاركة العسكريين فمن حق أي مواطن التسجيل والإدلاء بخياره بحرية تامة"، لكنه استدرك قائلا"على ان لا تكون هذه المشاركة موجهة ".
وأشار الى ان طلب تجميع دفاتر عائلات العسكريين وتسجيلها في مناطق محددة " يبعث على القلق ، وهو الامر الذي قال انه "يحمل مخاطر كبيرة ".
ولفت العساف الى ان"تجميع كتل من الأصوات وترحيلها الى مناطق محددة يخل بمبدأ نزاهة الانتخابات وشفافيتها ولا يبقي على فرص متساوية بين المتنافسين"مشددا على ان عملية التسجيل"يجب ان تكون منضبطة ، وتحترم حرية الافراد فالمواطن سواء كان عسكريا او مدنيا له حرية اتخاذ القرار بالتسجيل او الانتخاب" وقال ان تحشيد العسكر باتجاهات محددة عبر تعميمات رسمية سيمثل سابقة ذات ابعاد تطعن بنزاهة الانتخابات وتزج بهذه المؤسسة التي هي موضع تقدير الاردنيين بجميع ألوانهم في معمعان السياسة ". ومن جهتها رأت جماعة الاخوان المسلمين أن الحكومة لا زالت مستمرةً في استهدافها للحركة على الرغم من نفي الحكومة لهذا الاستهداف ، وقالت الحركة الإسلامية ان الترجمات الواقعية هي غير ذلك ، إذ ما زالت الحكومة تضع يدها على جمعية المركز الإسلامي بلا مبرر ، أو مسوغ قانوني ، وما زال ملف الجمعية مفتوحاً ، دون وجود أي ملمح لإغلاقه وعودة الأمور إلى مسارها الطبيعي.
واشارت الى أنه لا بد من التعجيل في دعوة الهيئة العامة للجمعية لانتخاب هيئة إدارية تمثلها لإدارة الجمعية ، ووقف كل التجاوزات والمضايقات بحق مرشحي الحركة وأبنائها كحد أدنى يعبر عن حسن النية لوقف استهدافها.
وقالت الحركة في بيانْ صادرْ عن المكتب الإعلامي لجماعة الإخوان المسلمين ، انه وفي سياق مواجهة اشتداد حملة استهداف الحركة الإسلامية في الأسابيع الأخيرة ، اجتمعت قيادة الحركة في جماعة الإخوان المسلمين وحزب جبهة العمل الإسلامي ، لمدارسة الوضع ورسم خطوط التحرك والمواجهة ، ورأت قيادة الحركة استمرار حالة الانسداد السياسي ، وإغلاق أبواب الحوار من جهة الحكومة ، التي افتعلت مختلف الأزمات معها.
كما دعت قيادة الحركة مختلف القوى الوطنية السياسية والاجتماعية باتجاهاتها وتلاوينها المختلفة للاتفاق على برنامج عمل مشترك ، يوحد الإرادة الوطنية في مشروع الإصلاح السياسي ، الذي لم تقدم فيه الحكومات المختلفة أكثر من شعارات ودعايات تستنفد الوقت والطاقة ، وتفقدها مصداقيتها.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش