الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تنشئها «التجمعات الاستثمارية» برأسمال مئة مليون جنيه * أول مدينة صناعية يملكها القطاع الخاص الأردني في مصر

تم نشره في الاثنين 21 أيار / مايو 2007. 03:00 مـساءً
تنشئها «التجمعات الاستثمارية» برأسمال مئة مليون جنيه * أول مدينة صناعية يملكها القطاع الخاص الأردني في مصر

 

 
البحر الميت - فريق الدستور
على هامش أعمال المنتدى الإقتصادي العالمي للشرق الأوسط وبحضور وزير الصناعة والتجارة الخارجية المصري المهندس رشيد محمد رشيد أعلن حليم اسامة سلفيتي رئيس مجلس إدارة شركة التجمعات الإستثمارية المتخصصة "SPIC امس عن اطلاق شركة التجمعات الإستثمارية - مصر تحت التأسيس برأسمال مئة مليون جنيه مصري والتي تهدف إلى إنشاء مدينة صناعية خاصة متكاملة مخدومة بالبنية التحتية تتوفر فيها الأبنية الصناعية الجاهزة.
وتكون المدينة على قطعة أرض ذات موقع إستراتيجي بالقرب من المنطقة الصناعية في العاشر من رمضان تبلغ مساحتها الإجمالية مليون متر مربع وذلك سعيا من شركة التجمعات إلى توسيع دائرة نشاطاتها لتنويع مصادر الأرباح و لتكون بداية لتوسعها الإقليمي خارج الأردن بنشاطها الإقتصادي المتميز بالخبرة الواسعة في إنشاء و إقامة و إدارة لمناطق الصناعية.
وقال السلفيتي ان الشركة ستعمل على تطوير مدينة التحمعات الصناعية في مصر عن طريق تنفيذ جميع البنية التحتية اللازمة خلال خمس سنوات والمضي قدما لبناء الأبنية الصناعية والحرفية والتجارية و التخزينية والخدمية المساندة و التي تشمل مباني إسكان العمالة بحيث تكون الشركة قد طورت و قامت بالبناء على كامل مساحة الأرض في نهاية هذه الفترة.
وتوقع انه وحسب الدراسات الإقتصادية التي أجرتها الشركة أن تقوم بإستثمار ما لا يقل عن 350 مليون دولار في هذا المشروع ، والذي سيعمل على جذب ما لا يقل عن 850 مليون دولار من الإستثمارات الاجنبية المباشرة للمدينة الصناعية في مصر وبحجم صادرات ستفوق المليار دولار و سيتم توفير ما لا يقل 100 الف فرصة عمل ، وستعمل الشركة على ترويج وجذب الاستثمار الى هذه المدينة حيث سيكون التركيز في البداية على قطاع الالبسة الذي سيتمكن من الاستفادة من ميزة التصدير بدون رسوم جمركية الى الولايات المتحدة و الاتحاد الأوروبي و ستتوسع عمليات التسويق و نشاطات الترويج لتشمل عدد آخر من القطاعات الصناعية الواعدة التي ستجد من مصر موقعا جاذبا للاستثمار ومناخا استثماريا مميزا نظرا لما تتمتع به مصر من خبرة طويلة في المجال الصناعي و لتوفر العديد من المواد الخام فيها و وجود الصناعات التراكمية و التكميلية إضافة الى الايدي العاملة المحلية المتوفرة.
وقال ان اختيار مصر للاستثمار فيها جاء لامتلاكها ميزات استثمارية لا تتواجد في الاردن خاصة فيما يتعلق بالصناعات الالبسة ، حيث كلفة المياه في مصر تقدر بحوالي 10% من كلفتها في الاردن ، ، لا سيما ان صناعات الاقمشة تتطلب مياها كثيرة لغسلها قبل البدء بصناعتها ، علاوة على ذلك تتمتع مصر بكونها تشتهر بزراعة القطنيات ، الى جانب الايدي العاملة الرخيصة مقارنة بالاردن ، .كما ان الاستثمار في مصر يخفض من كلفة الانتاج ، حيث ان اجور الكهرباء والماء منخفضة جدا.
واوضح السلفيتي بان الاستثمار في مصر لا يعني هجرة المصانع الى مصر بل هو مؤشر على التكامل والتنوع الذي تسعى شركة ادارة التجمعات الاستثمارية المتخصصة لتحقيقه.
وكشف سلفيتي أن من أهم الاولويات والمشاريع التي ستنفذ في الوقت القريب تحويل "شركة التجمعات الاستثمارية" إلى "شركة إستثمارية" يندرج تحت ظلها كافة المشاريع المحلية والخارجية والشركات المملوكة والتابعة ، مؤكداً على أهمية هذه الخطوة في تشكيل أفق أوسع وبعد استثماري جديد للمجموعة ، حيث تعتبر التجمعات الاستثمارية مالكا رئيسيا في الشركات الشقيقة" التجمعات لخدمات التغدية والاسكان"و"التجمعات للمشاريع السياحية" والتي تصل موجوداتها مشتركة ما يقارب 200 مليون دولار.
وقال ان شركة التجمعات الاستثمارية وفي سياستها بتنويع استثماراتها منها وخصوصاً فيما يتعلق"بنشاطات التخزين" فقد تم التوقيع مع بداية هذا العام على"مذكرة تفاهم"لتأسيس" شركة التجمعات للمخازن و الخدمات اللوجستية" مع بنك "يونيكورن للاستثمار" من البحرين برأسمال""30 مليون دينار وذلك للتفاوض والتفاهم للاستثمار في شركة جديدة خاصة أو ذات مسؤولية محدودة وستقوم شركة التجمعات الاستثمارية بتعين طرف ثالث كاستشاري يكون له سجل حافل في الاعمال اللوجستية من أجل اعداد دراسة جدوى كاملة وخطة عمل لشركة والتي ستكون غاياتها الاستثمار بإنشاء وإدارة المخازن الخاصة العمومية مع تقديم حزمة من الخدمات اللوجستية من المستودعات وخدمات البوندد والتبريد والتجميد وإنشاء مناطق تخزينية متكاملة.
وأضاف ان الشركة قد أسست أيضا بداية هذا العام "شركة بلوتو للمشاريع الإسكانية" والتي هي بصدد إنهاء الأعمال التشطيبية للشقق السكنية الفاخرة في منطقة عبدون مع مراعاة أعلى المعايير العالمية اخذين بعين الاعتبار خصوصية كل مشروع في التصميم و الجودة في البناء و التشطيب لإنجاح هذا المشروع ، حتى تباشر الشركة التخطيط والتصميم لمجمعات سكنية مماثلة في مختلف مناطق عمان و من أهم هذه المشاريع التي هي قيد الإعداد مشروع المجمع السكني في ناعور والذي سيقام على قطعة أرض مساحتها 80 ألف متر مربع يقوم بتصميمه المعماري المهندس جعفر طوقان حيث سيتألف المشروع من عدد من الفلل المتلاصقة والمنفصلة والشقق و سستنوع المساحات ما بين 140 - 450 مترا مربعا يراعى فيها جميعا الإطلالة الجميلة و جمالية التصميم والإهتمام بالتنسيق الزراعي التجميلي ليكون هذا المشروع مختلفا عن المشاريع القائمة بتصميمه و جماليته و الخدمات التي سيتم توفيرها داخل المجمع لتسهيل وصول السكان إلى كل ما يحتاجونه من خدمات.
وعن شركة التجمعات للمشاريع السياحية قال سلفيتي انه تم رفع رأس مال شركة التجمعات للمشاريع السياحية 40 مليون دينار ، وباشر العمل في انجاز البنية التحتية لمشروع المركز التجاري الأضخم في المملكة في موقع استراتيجي في منطقة عبدون على مساحة 23 ألف متر مربع ، حيث سنعمل على بناء ما مساحته 150 ألف متر مربع بتكلفة تصل إلى 90 مليون دينار ، كمرحلة أولى ، وسيضم المجمع التجاري مرافق متعددة للتسوق والترفية شاملة محلات تجارية ، وصالات سينما ، وصالات بولينج ، ومطاعم ومقاهي ومرافق ترفيهية للأطفال والكبار على حد سواء. و قد تم الإتفاق بالأحرف الأولى مع عدد من كبار تجار التجزئة لحجز مساحات في هذا المجمع لعرض بضائعهم و التي تعود لأشهر الماركات العالمية في مجال الأزياء و من هذه الأسماء مجموعة الشايع الدولية التي ستقوم بإفتتاح محلات خاصة بها على مساحة 9 آلاف متر مربع ستقدم فيها تشكيلة من أشهر الماركات التي تتمتع برخصة تسويقها في الشرق الاوسط إضافة إلى مجموعة آيشتي للأزياء الفخمة لأشهر الماركات العالمية و سوبرماركت سبينيس العالمي. و من المتوقع أن يتم إفتتاح هذا المشروع في نهاية عام 2008.
كما أن شركة التجمعات لخدمات التغذية و الاسكان قامت بإبرام عقود مع شركات وعلامات تجارية عالمية واقليمية ومحلية مميزة ومتخصصة في مجال الضيافة وتشغيل المطاعم وإدارتها حيث تم التعاقد مع شركة لينا الفرنسية وهي شركة مطاعم عالمية متخصصة تملك (65) فرعا تنتشر في مختلف أنحاء العالم ، عبر امتياز حصري لمدة عشر سنوات يشمل افتتاح (3) مطاعم في عمان ، كما يشمل الامتياز حق بيع الامتياز داخل الأردن.
وضمن إلمام ودراية تامة بحاجات ومتطلبات السوق المحلي بمختلف مستوياته ، سنطلق هذا العام سلسلة من المطاعم الراقية في العاصمة عمان وفق ارفع معايير الخدمة العالمية .
كما سنبدأ بتنفيذ العقود التي قمنا مؤخرا بإبرامها مع عدد من الجهات والتي تقضي بتموين و تقديم وجبات لشركات ومصانع محلية إضافة إلى إسكان للعمال ، إضافة إلى البدء ببناء مشروعها الأول في قطر و الذي يتضمن إنشاء مبان سكنية . إضافة إلى التوسع في مجال تقديم خدمات الإسكان لتشمل الشقق المفروشة و الإسكانات الطلابية.
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل