الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اكدت ان اسرائيل ماضية في سياستها العدوانية لتهويد المدينة المقدسة * النقابات المهنية تدعو الشعوب العربية والاسلامية الى الانتصار للقدس

تم نشره في الاثنين 8 تشرين الأول / أكتوبر 2007. 02:00 مـساءً
اكدت ان اسرائيل ماضية في سياستها العدوانية لتهويد المدينة المقدسة * النقابات المهنية تدعو الشعوب العربية والاسلامية الى الانتصار للقدس

 

 
عمان - الدستور
اعتبرت النقابات المهنية ان"يوم القدس"يشكل فرصة لجمع شمل العرب المسلمين على القضية الأهم والأسمى التي تدفعهم للتوحد والاجتماع حولها لحماية مقدساتها من أعداء الإسلام والإنسانية.
ودعت النقابات المهنية في بيان لها بمناسبة يوم القدس العالمي جميع القوى الحية في الامة الاسلامية إلى الوقوف وبكل جرأة أمام الظلم ، وبذل كل التضحيات لاخراج القدس من أسرها ، كونها صاحبة الحق المقدس و أصحاب الأرض .
وطالب البيان الذي حمل توقيع رئيس مجلس النقباء نقيب المهندسين وائل السقا الشعوب العربية والاسلامية لإعادة اللحمة فيما بيننا جميعاً حول القدس التي تعيش تحت نير الاحتلال الغاصب.
واعتبر البيان إن يوم القدس يعبر عن تلك المفارقة التاريخية بين المستضعفين والمستكبرين ، وعن الشعوب التي عانت من ظلم وويلات الارهاب الانجلوأمريكي وغيره من قوى الاستكبار الكبرى .
واشار البيان الى ان يوم القدس ياتي هذا العام في ظروف دولية واقليمية بالغة التعقيد والخطورة على أمتنا وتشكل فصلاً حرجاً ومظلماً من تاريخها ، اذ لا تزال القدس مهودة والأقصى على شفا الهاوية ولا يزال الصهاينة يخططون ويعملون لتغيير الطابع التاريخي والحضاري والديني للمدينة المقدســــة باعتبارها عاصمتهم"الأبدية والموحدة"وها هي آلة حربهم تدمر الشجر والبشر والحجر في ظل تخاذل عربي واسلامي وبدعم دولي وتواطؤ من المنظمة الدولية استكمالا للجريمة التاريخية التي ارتكبتها بريطانيا والصهيونية والولايات المتحدة الامريكية بحق الامة الاسلامية والعرب والفلسطينيين .
وقال البيان ان للقدس أهمية تاريخية ، حضارية ، تراثية ، ثقافية ، إنسانية ، فضلا عن مكانتها العظيمة في قلوب العرب والمسلمين ، ولقد اختصرت فلسطين كلها فيها فهي أولى القبلتين ، وثالث الحرمين الشريفين ، ومسرى رسول الله (ص) ومعراجه ، وفيها مولد المسيح ، وهي مهد الديانات وأرض الرسل والأنبياء فقد تميزت القدس بموقع استراتيجي عبر التاريخ ، جعلها محط صراع الإمبراطوريات القديمة ، ومحوراً للصراع بين الدول للسيطرة عليها حاضراً ومستقبلاً ، وها هي اليوم أسيرة في سجن أعداء الحضارة من الصهاينة.
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل