الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

(حًضـــن الأمًّ يُدفـــينا) * «بمناســـبة يــــوم الأم» * محمود توفيق الشاهد

تم نشره في الأربعاء 21 آذار / مارس 2007. 02:00 مـساءً
(حًضـــن الأمًّ يُدفـــينا) * «بمناســـبة يــــوم الأم» * محمود توفيق الشاهد

 

 
ما في الوجودً كحَضًنً الأمًّ يُدفينا
لا شيءَ كالأمًّ في الدّنيا يريدُ لنا
نبعُ الحَنانً اذا ما نستجيرُ بها
تذوبُ كالشّمع كيما نستضيءَ بها
إنَّ الأمومةَ فَضَلُ اللّهً خصَّ به
يا رحمةً أودْعتْ في صَدرً مُرضًعةْ
ويعلمُ اللّهُ كم قاستْ بمولدًنا
لا ينقضي فَضْلُها مهما ألمَّ بها
الأمُ مَدرسةّ أولى تُعلمًّنا
طوبى لًمنْ سعَى يوماً ليُسعْدها
اللّهُ مًنْ عَرشهً أوصى لنُكرمها
ترتاعُ إن مسَّنا كربّ ومَكرهَةّ
مُنذُ الخليقةً قلبُ الأمًّ يجمعُنا
سبحان منْ حَبَا عطفاً وتضحيةً
إنَّ الذي يبتغي إرضاءَ خالقًهً
يخفض جناحَ التُّقى ذُلاً ومسكنةً
ولم يقُلْ مُطلقاً أفّْ وقال لهمْ
فأطلب لهمْ رحمةً كُبرى ومَغفرةً
رضاهُمُ غايةّ الكلُّ يطلبها

يحنو علينا وكلُّ الحبًّ يُعطينا
طيبَ الحياةً وأنْ تصفو لَيالينا
في كُلًّ كرَبْ باخلاصْ تُلبينا
في ظُلمةً الدَّهرً كالنبراسً تهدينا
الوالداتً تعالى اللّهُ مُنشينا
غَذَّتْ به طفلَها بالحبًّ مقرونا
ويعلمُ الله كم عانتْ تُربًّينا
تبقى الوفيَّةَّ لا تبغي جوازينا
تقودُ في فَرحةْ أولى خطاوينا
جزاءَ ما قَدَّمتْ أو اسلَفَتْ فينا
وعدّ منَ اللهً بالجنَّاتً يجزينا
تودُّ لو أنَّها بالرّوح تفدينا
وصدُرها زاخرّ بالحُبًّ يَروينا
ورحمةً أودعت في قَلبها لينا
ويشتهي جَنَّةً طابتْ رياحينا
للوالدينَ وقد صاروا مًسًنًّينَا
قولاً كريماً وتعظيماً وتطمينا
كما رعونا صغاراً ثمَّ ربُّونا
وذًروة
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل