الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ابو فارس «يتهم» وزير الصحة بالتدخل في الانتخابات * الخرابشة : القانون يسمح لغير الأردنيين الادلاء بأصواتهم في انتخابات «الأطباء»

تم نشره في الاثنين 19 آذار / مارس 2007. 03:00 مـساءً
ابو فارس «يتهم» وزير الصحة بالتدخل في الانتخابات * الخرابشة : القانون يسمح لغير الأردنيين الادلاء بأصواتهم في انتخابات «الأطباء»

 

 
عمان - الدستور - غادة ابويوسف - ايهاب مجاهد
أكد وزير الصحة الدكتور سعد الخرابشة أن الوزارة لا تتدخل في الجسم النقابي وفي الحملات الانتخابية لنقابة الأطباء ، ولكنها كجهة مشرفة من خلال أمين عام الوزارة ومساعديه تحرص على تطبيق قانون النقابة وأن تكون الانتخابات قانونية نزيه تشهد عليها وتعلن نتائجها بغض النظر عما تفرزه الانتخابات .
وقال وزير الصحة في معرض تعقيبه على مشاركة الأطباء غير الاردنين العراقيين في الانتخابات المقبلة أن قانون نقابة الأطباء يسمح للأطباء غير الأردنيين المسجلين في النقابة والمستوفى اشتراكاتهم المالية أصوليا المشاركة في الانتخابات والإدلاء بصوتهم لكن لايجوز لهم خوض الانتخابات ليكون منهم نقيب أو منتخب.
وقال الدكتور الخرابشة أنا أؤيد حسب قناعتي مع ما ذهب إليه أمين عام وزارة الصحة في رده على كتاب نقابة الأطباء حول قرارها بمنع غير الأردنيين من الاقتراع وان قرار النقابة مخالف لقانونها حسب وبعد الاستشارة القانونية في وزارة الصحة .مبينا أن الوزارة لا علاقة لها إذا كان بين أعضاء النقابة أي خلاف حيال هذا الأمر. مؤكدا أن السير بخلاف القانون سيكون عرضة للطعن امام المحاكم .
وقال أن الوزارة سترفع لديوان التشريع لمزيد من التحقق والإيضاح ولإبداء الرأي قانونيا في هذا الأمر مشيرا إلى أن قرار ديوان التشريع سيكون ملزما للجميع. ابوفارس وقد اتهم نائب نقيب الاطباء د.زهير ابوفارس مرشح تحالف القائمة البيضاء والتجمع المهني الطبي للاصلاح لمركز نقيب الاطباء ، وزير الصحة د.سعد الخرابشة بالتدخل في انتخابات النقابة المزمع اجراؤها في العشرين من الشهر المقبل.
وطالب ابوفارس في مؤتمر صحفي عقده امس بمجمع النقابات المهنية رئيس الوزراء الدكتور معروف البخيت بالتدخل للحيلولة دون تدخل الوزير ، طالبا في رسالة رفعها للرئيس عقد لقاء معه لشرح تفاصيل تدخل الوزير في الانتخابات ، والذي قال انه يصب في صالح تيار على حساب تيار اخر.
وكان امين عام وزارة الصحة د.علي اسعد قد اعتبر في معرض رده على رسالة مجلس النقابة المتعلقة بطلب تسمية مندوبين عن الوزارة للاشراف على انتخابات النقابة التي ستجري في العشرين من الشهر المقبل ان قرار مجلس النقابة الصادر بتاريخ 13 ـ 11 ـ 2006المشار اليه في الكتاب والمتضمن "استثناء الاطباء غير الاردنيين من حضور اجتماعات الهيئة العامة و من المشاركة في الانتخابات" بانه "لايتفق واحكام قانون النقابة.
ويرى التحالف ان تدخل الوزارة في قرار مجلس النقابة المتعلق بمنع الاطباء العرب وجلهم من العراقيين في الانتخابات غير مسبوق ويصب في صالح التيار المنافس "القائمة الخضراء" والتي عارض ممثلوها في مجلس النقابة الى جانب النقيب القرار والذي صوت عليه اعضاء التحالف السبعة في المجلس بعد مخاض عسير.
ويبلغ عدد الاطباء العراقيين المسددين للرسوم لدى النقابة (542) طبيبا من اصل نحو سبعة الاف طبيب يحق لهم المشاركة في الانتخابات المقبلة.
وتساءل د. ابو فارس لماذا يتدخل الوزير الان في قرارات مجلس النقابة ولم يسبق للوزارة ان تدخلت في مئات القرارات المهنية الصادرة عن المجلس ، مشيرا الى انه التقى الوزير نهاية الاسبوع الماضي وانه سبق ان سلمه رسالة يفند فيها قرار الوزارة ، واوضح ان الوزير قال بان قرار الوزارة غير ملزم للنقابة وانه عندما طلب منه اصدار كتاب اخر للعودة عن قرار الوزارة الاول رفض الوزير ذلك.
ومن جانبه قال عضو قائمة التحالف د.علي عطية اننا ندعم اخواننا العرب في الظروف الصعبة التي يمرون بها وخاصة اطباء العراق ، مؤكدا على ضرورة التفريق بين الالتزامات القومية والانسانية وبين الامور الداخلية والنقابية ، مشيرا الى ان الاطباء العرب لايشاركون في انتخابات النقابات المهنية .
ومن جانبه قال امين سر النقابة عضو التحالف د.باسم الكسواني اننا نتمنى على وزير الصحة ان يناى بنفسة عن الانتخابات وان لاينتصر لطرف نقابي على طرف اخر بواسطة الاطباء العرب ، معتبرا ان كل من يرغب في زجهم في المعركة الانتخابية فهو يرغب في وقفهم عن العمل.
و اوضح بان قانون النقابة يلزم الاطباء العرب اجتياز امتحانات المجلس الطبي قبل التسجيل في النقابة وان تعامل بلدانهم الطبيب الاردني بالمثل الامر الذي لاينطبق على اطباء العراق الذي تم تسجيلهم لدواع انسانية ولحاجة المستشفيات لتخصصاتهم.
واشار الى ان الوزير طلب خلال اللقاء الاخير معه ان نرسل له سجلا باسماء الاطباء العرب الذين لم يجتازوا الامتحانات المقررة ليقوم بشطب عضويتهم من السجل المؤقت ، الا اننا لانسعى لوقفهم عن العمل بل نسعى لمنحهم الاستقرار ومساعدتهم على كسب لقمة العيش الى حين استقرار الوضع في بلدهم ، معتبرا ان الكرة اصبحت الان في ملعب الحكومة .
وجاء في الرسالة التي وجهها ابوفارس للوزير ان قرار الوزارة يعد تدخلا غير مسبوق في قرارات مجلس النقابة وان الاشارة في هذا الوقت بالذات يعطي مؤشرا الى دخول ادارة الوزارة طرفا مساندا للنقيب الحالي المرشح لدورة جديدة ، واشار الى ان مضمون الرسالة التي تم ارسالها للوزارة كان مدار بحث اعضاء مجلس النقابة المحسوبين على قائمة نقيب الاطباء قبل اكثر من اسبوعين ، ولفت الى ان قرار الوزارة جانب الصواب كون الاطباء العرب قدموا للعمل وليس للزج بهم في معمعة الانتخابات.
واوضح انه لو تم تطبيق حرفية المواد 8و9و10 عليهم لادى ذلك الى عدم تسجيلهم ابتداء و من ثم شطبهم كونهم لم يمروا عبر الامتحانات المحلية ، معتبرا ان تداعيات القرار ستكون خطيرة للغاية بما في ذلك السماح لكافة الاطباء في الضفة الغربية المشاركة في الانتخابات كونهم جميعا مسددين لالتزاماتهم المالية للنقابة وصندوق التقاعد والضمان ومسجلين تسجيلا كاملا في سجلات النقابة ، كما سيهدد الاطباء غير الاردنيين العاملين في المملكة والبالغ عددهم (542) طبيبا بالشطب .
وكانت المنافسة على مركز نقيب الاطباء قد انحسرت بين ثلاثة اطباء هم د. خليل بركات و د.زهير ابوفارس و د.هاشم ابوحسان وذلك مع اغلاق باب الترشيح لإنتخابات النقابة يوم الخميس الماضي.
وقد ترشح 23 طبيبا من اصل 27 ضمن القائمتين المتنافستين ، في حين ترشح اربعة اطباء خارج القوائم الانتخابية .
وكان تحالف القائمة البيضاء والتجمع المهني الطبي للاصلاح - اسلاميين ومهنيين وسياسيين مستقلين - قد اعلن في وقت سابق عن قائمته التي يرأسها مرشحه لمركز النقيب الدكتور زهير ابوفارس .
في حين تضم القائمة الخضراء "قوميين ويساريين ومستقلين" الى جانب مرشحها لمركز النقيب لدورة جديدة الدكتور ابوحسان .
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش