الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ضيف الجمعة * في حوار مع رئيس «جمعية الاخوة الاردنية الفلسطينية» * الطيب: القوات المسلحة خط احمر لا يجوز لأحد التطاول عليه

تم نشره في الجمعة 17 آب / أغسطس 2007. 03:00 مـساءً
ضيف الجمعة * في حوار مع رئيس «جمعية الاخوة الاردنية الفلسطينية» * الطيب: القوات المسلحة خط احمر لا يجوز لأحد التطاول عليه

 

 
* أتمنى ان يكون لمرشحي البرلمان برامج انتخابية قابلة للتطبيق


اجرى الحوار: وجيه العتوم
قال الفريق اول ركن متقاعد غازي الطيب رئيس «جمعة الاخوة الاردنية الفلسطينية» ان الشيء الذي ترك في نفسي اثرا لا يمحى ، هو شخصية جلالة الملك الحسين رحمه اللّه وهو في ذهني وعقلي صباح مساء. وأضاف: ان الشخص الذي ليس لديه انتماء للوطن يجب ان لا يبقى في هذا الوطن وأقول له اذهب حيث تنتمي فالوطن ليس بحاجة الى امثالك.
وأكد ان الذي يشتري الاصوات في الانتخابات شخص ضال والبائع أضل ومن يشتري لا بد له ان يبيع بسعر بخس وبالتالي لا قيمة للطرفين.
وعن حل مشكلة البطالة قال: في اعتقادي أن حل مشكلة البطالة يكمن في تشجيع الصناعات الخفيفة والثقيلة وتدريب المهارات التي يتطلبها السوق في زمن العولمة اضافة الى تشجيع التعليم المهني.
وتاليا نص الحوار :
ہ ما هو الشيء الذي ترك في نفسك اثرا لا يمحى؟
- الشيء الذي ترك في نفسي اثرا لا يمحى هو شخصية جلالة الملك الحسين رحمه اللّه الذي لا يمكن ان ننساه وهو في ذهني وعقلي يوميا صباحا ومساء.
ہ ماذا تقول لشخص ليس لديه انتماء للوطن؟
- اقول له يجب ان لا يبقى في هذا الوطن وأقول له اذهب حيث تنتمي فالوطن ليس بحاجة الى امثالك.
ہ انت مقبول عشائريا واجتماعيا وكثير من الذين التقيت بهم اثنوا عليك ، لماذا لا تفكر في خوض الانتخابات النيابية؟
- في اعتقادي ان الانتخابات لا تقوم على اساس برنامج معين وانما كما يعلم الجميع تقوم على اساس عشائري. وانا اجد بأنه ليس لدي ما اقدمه للناخبين وعليه فلماذا أترشح وآمل ان يكون في المستقبل برامج انتخابية للمرشحين قابلة للتطبيق يقدموها للناخبين وللوطن وعند الوصول لمجلس النواب عليهم البدء بتنفيذها حسب الامكانات خدمة للوطن والمواطن وعندما نصل الى ذلك قد افكر في خوض الانتخابات والاشتراك فيها.
شراء الاصوات الانتخابية
ہ كيف تنظر لمن يشتري الاصوات في الانتخابات البلدية والنيابية او غيرها؟
- المشتري ضال والبائع اضل ومن يشتري لا بد ان يبيع بسعر أبخس بكثير والانسان الذي يبيع صوته يستحق ان يباع وبالتالي للطرفين اضافة الى انه يدخل في باب الرشوة ومعروف لدى الجميع موقع الراشي.. والمرتشي..
ہ ما هو تعليقكم على تصويت العسكريين في الانتخابات البلدية التي اجريت مؤخرا؟
- اولا القانون الاردني يجيز للعسكريين الادلاء بأصواتهم لانهم اردنيون ومن حقهم انتخاب من يمثلهم في المجالس البلدية وهم كغيرهم من المواطنين يقطنون في كافة المواقع في الريف والبوادي والمدن وهذا حق طبيعي لهم ولكل مواطن في هذا البلد العزيز ومن المخجل ان نسمع «غمزا» و«لمزا»عن قواتنا المسلحة من اي جهة كانت فالقوات المسلحة والاجهزة الامنية من الثوابت الاردنية وهي خط احمر لا يجوز ابدا ولا بأي حال من الاحوال التطاول عليه وما تقوم به القوات المسلحة هو خدمة لكل المواطنين وبالتالي حماية للوطن من عبث العابثين.
مشكلة البطالة
ہ هل لديك تصور لحل مشكلة البطالة في بلدنا؟
- مشكلة البطالة هي من المشاكل المؤلمة والمؤسفة في بلدنا نتيجة المعاناة التي يمر بها العاطل عن العمل وحل هذه المشكلة قد يكون في تشجيع الصناعات الخفيفة والثقيلة بالاضافة الى تدريب المهارات التي يتطلبها السوق في زمن العولمة وتشجيع التعليم المهني لما له من اهمية علما بأننا ما زلنا نستورد عمالة غير مؤهلة وهذا يعني بأن البطالة عندنا هي عزوف عن بعض الوظائف.. اكثر منها بطالة دائمة.
ہ هل بالامكان الاستغناء عن العمالة الوافدة؟
- في الوقت الحاضر لا اعتقد اننا نستطيع الاستغناء عن العمالة الوافدة وعلى العاطل عن العمل ان يجد ويجتهد ويكدح في اي مجال من مجالات العمل المهني وبالتالي سيجد العمل الذي يتلاءم مع قدراته المهنية والعملية.
الانتخابات البلدية
ہ ما هي المآخذ التي تسجلها على الحكومة في الانتخابات البلدية؟
- آلمني جدا ان ارى بعض المدارس التي استخدمت كقاعات للانتخابات حيث كانت بوضع غير صحي والمشاهد لتلك المدارس يتألم كثيرا على الوضع المهلهل للمرافق الصحية والتعليمية الموجودة في المدارس.
ہ أيها اقرب الى نفسك غازي الطيب الفريق قائد القوات الخاصة ام غازي الطيب الذي ينتمي الى احدى العشائر الاردنية العريقة؟
- كلاهما واحد في تقديري فأنا ابن العشيرة الاردنية ، شأني في ذلك شأن كل العشائر الاردنية العريقة نحب الآخرين ونحب الوطن ونخلص لاولي الامر وعلى رأسهم جلالة الملك عبداللّه الثاني بن الحسين والعائلة الهاشمية عملا بقوله تعالى «وأطيعوا اللّه ورسوله وأولي الامر منكم».
ہ ما هو الهدف من انشاء جمعية الاخوة الاردنية الفلسطينية؟
- الهدف من انشاء هذه الجمعية هو تمتين العلاقات الاخوية بين الشعبين على المستوى الشعبي ، واقولها بكل صدق ان العلاقة بين الشعبين الاردني والفلسطيني اقوى من كل شيء والاخوة ثابتة وان الامور السياسية متغيرة لكن ليس لها تأثير على الاخوة بين الشعبين.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش