الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«العمل» تخالف 3857 عاملا وافدا

تم نشره في الأربعاء 22 آب / أغسطس 2007. 02:00 مـساءً
«العمل» تخالف 3857 عاملا وافدا

 

 
عمان - الدستور - ليلى الكركي
ارتفع عدد العمال الوافدين المخالفين لشروط الإقامة والعمل في المملكة الذين ضبطتهم فرق وزارة العمل ومديرية الأمن العام ، ضمن حملة تفتيشية بدأت منذ منتصف شهر تموز المنصرم ، ليصل الى (3857) عاملا وفقا لمدير مديرية التفتيش والسلامة والصحة المهنية في وزارة العمل د. امين وريدات.
وارتفع عدد العمال المخالفين الذين جرى تسفيرهم إلى (1051) عاملا ، فيما تم اعفاء ما يقارب (90) عاملا لاسباب انسانية . وتشمل الأسباب الإنسانية التي يجري على أساسها إعفاء العمال المخالفين من التسفير أن يكون هؤلا يتلقون العلاج في المستشفيات الأردنية أو متزوجون من أردنيات أو أن أبناءهم ما يزالون على مقاعد الدراسة أو ضبطوا يعملون خارج المناطق الصناعية المؤهلة.(غةر)
واشار د. وريدات في تصريح ل" الدستور"ان الجنسية المصرية في مقدمة هؤلاء العمال بنسبة تتجاوز ال (80%) ، تلتها الجنسيات السورية واليمنية والعراقية ، موضحا أن هؤلاء خالفوا المادة (12) من قانون العمل ساري المفعول ، "على ان يتم النظر في اوضاعهم تمهيدا لاتخاذ قرار بتسفيرهم وان غالبية المخالفات كانت متعلقة بعدم حيازة تصاريح عمل وغياب الكفيل الأصلي" .
وتنص أحكام المادة (12) على أنه" لا يجوز استخدام اي عامل غير اردني الا بموافقة الوزير او من يفوضه وأن يحصل على تصريح عمل قبل استقدامه او استخدامه ولا يجوز ان تزيد مدة التصريح على سنة واحدة قابلة للتجديد". وبينت الفقرة "و" من ذات المادة الحالات التي يكون فيها العامل مخالفا لأحكام القانون وتتضمن استخدامه دون الحصول على تصريح عمل واستخدامه لدى صاحب عمل غير المصرح له بالعمل لديه ما لم يكن حاصلا على اذن بذلك من الجهة المختصة في الوزارة واستخدامه في مهنة غير المهنة المصرح له العمل بها.
وتتركز غالبية العمال الوافدين المخالفين لشروط الإقامة والعمل في محافظة العاصمة ، حيث تحتل قطاعات الإنشاءات والمطاعم والخدمات ومحطات البنزين والوقود وغسيل السيارات المرتبة الأولى في تشغيل النسبة الأكبر منهم.
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل