الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأزرعي يتتبع تأثيرات الرواية العالمية في الرواية العربية والأردنية

تم نشره في الأربعاء 11 تشرين الثاني / نوفمبر 2015. 03:00 مـساءً

عمان - الدستور -
 عمر أبوالهيجاء
نظمت لجنة النقد الأدبي في رابطة الكتاب الأردنيين، مساء يوم أول أمس، في مقر الرابطة باللويبدة، محاضرة بعنوان «تجارب روائية عالمية وتأثيراتها على الرواية العربية الأردنية»، ألقاها الناقد الدكتور سليمان الأزرعي، وأدارها الناقد د. عبد الفتاح النجار مقرر اللجنة النقد في الرابطة، وحضرها العديد من المثقفين والمهتمين.

واستهل د. الأزرعي محاضرته بالإشارة إلى كتابه موضوع المحاضرة «تجارب روائية عالمية وتأثيراتها على الرواية العربية الأردنية»، فقال: لهذا الكتاب قصة، فقد قدمته كمشروع للتفرغ الإبداعي ولم ينل الموافقة، ومع ذلك واصلت العمل فيه، وقد احتفى هذا الكتاب بعشر تجارب روائية عالمية هي: غارييل غارسيا ماركيز - كولومبيا، أمين معلوف - لبنان، نيكوس كازانتراكيوس - اليونان، ماريو برغاس يوسا - البيرو، ياسو ناري كاوباتا - اليابان، باولو كويلو -البرازيل، اورهان باموك - تركيا، خوليو ياما ناريس، - اسبانيا، ميغل أنخل استورياس- غواتيمالا، ودان بروان - أميركا، ومن حق المتابع أن يسأل: لماذا تجمع هؤلاء العشرة على المائدة النقدية؟ ويجيب د. الأزرعي: لما تركته تجاربهم من آثار وتأثيرات في الآداب العالمية وكذلك العربية والأردنية.
وبيّن د. الأزرعي بعض تلك التأثيرات بقوله: لقد رأيت تجارب هؤلاء المبدعين الكبار تمثل أنبل أشكال التعبير الإنساني عن دور الأدب في القضايا الإنسانية والعالمية، مؤكدا أن ابداعات هؤلاء الكبار هي في مجملها ابداعات انسانية أممية تخلو من أية عنصرية، كما أنها عادلة ومحايدة لدى وقوفها عند قضايا العالم الكبرى وعلى رأسها القضية الفلسطينية وكذلك مذبحة الشعب الأرمني..وغيرها من مواطن الصراع أو التقاتل، وأيضا لأنها تخلو من أية دعوة للشر، وتدعو الى تواصل الحضارات والثقافات، كما تدين أي نزعة انعزالية أو استعلائية لأية أمة.
وأضاف: وهي تنصف المرأة والفقراء والمغلوبين، وتقدر تطلعات الشعوب، وتدين التسلط، والديكتاتورية، وجشع رأس المال المنفلت من عقاله، تلك هي أهم مرتكزات هذه التجارب الإبداعية الشعر التي تضمنها كتب «هؤلاء الكبار»، ولا أعني بهذا أن تلك الروافع قد اقتصرت على إبداعات هؤلاء، فالرواية الكلاسيكية العالمية بما فيها العربية تحفل بمثل تلك القيم.
وأشار د. الأزرعي إلى بعض الذين تأثروا من الروائيين الأردنيين بروائيين عالميين من الأردن من مثل: الروائية سميحة خريس في روايتها «الصحن» تأثرت بماركيز وروايته «مئة عام من العزلة»، ومؤنس الرزاز في روايته «كاتم صوت» قد تأثر بميغل أنخل استورياس، والروائي ابراهيم نصرالله في روايته «عو» تأثر أيضا بميغل أنخل استورياس، والفلسطيني زياد عبد الفتاح في روايته «وداعا مريم» أيضا تأثر بميغل أنخل استورياس.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش