الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«تجارة معان» تدعو إلى إنشاء مجلس أعلى للأسعار لضمان مراقبتها

تم نشره في الخميس 11 تموز / يوليو 2013. 03:00 مـساءً
«تجارة معان» تدعو إلى إنشاء مجلس أعلى للأسعار لضمان مراقبتها

 

معان - الدستور – قاسم الخطيب

أجمع مواطنون في محافظة معان على ان ظاهرة ارتفاع الأسعار في شهر رمضان أصبحت عادة متبعة لدى التجار ، وخاصة تجار الخضار والفواكه واللحوم والدواجن، ما جعل قضية تأمين المواد الغذائية الاساس تمثل مشكلة كبيرة بالنسبة للمواطنين في معان والتي تشير أرقام رسمية الى ارتفاع نسب الفقر فيها إلى نحو (20%) من مجموع السكان البالغ عددهم حوالي (145) الف نسمة.

وتبين المؤشرات ان الحركة التجارية تعاني من ركود اصابها رغم ان المؤشرات التاريخية تشير الى ان الحركة التجارية تشهد نمواً مضطرداً وخاصةً الايام الاولى التي تسبق الشهر الفضيل.

وقال رئيس غرفة تجارة معان عبدالله صلاح ان استمرار رفع اسعار المحروقات من قبل الحكومة ما زال يؤثر وبشكل واضح على اسعار العديد من السلع الضرورية، اضافة الى تأثيراتها السلبية على كلف الانتاج الصناعي وزيادة معدلات التضخم.

وأضاف صلاح ان ارتفاع اسعار المواد التموينية تسببت في أحداث هزة في سلة غذاء المواطن، وادت الى اخلال في تركيبتها وأظهرت عجزا واضحا في توزيع الدخل بين الحاجات الاساس ومتطلبات الحياة الاخرى.

وبين صلاح ان الطلب على المواد الغذائية والسلع التموينية يزداد خلال شهر رمضان بحوالي ( 40 %، ) مقارنة مع الاشهر الاخرى؛ ما يزيد من الاعباء المعيشية على المستهلكين إذْ شهدت اسعار الخضار ودجاج النتافات ارتفاعا ملحوظا إذْ وصل سعر كيلو الدجاج الى دينارين وكان قبل اسابيع بدينار و 600 فلس، اضافة الى سلع اخرى تأثرت بارتفاع اسعار المحروقات بنسب متفاوتة .

وأضاف ان ارتفاع اسعار السلع يؤثر بشكل سلبي على حجم المبيعات، وبالتالي فهو لا يخدم مصلحة التجار، بل على العكس من ذلك فإن ارتفاع الاسعار يعمق من حالة الركود ويزيد من أعباء القطاع التجاري ، مبينا اهمية تفعيل دور وزارة التموين للعمل على وضع استراتيجية تحافظ على استقرار الاسعار ومراقبة تغيراتها من خلال إنشاء مجلس اعلى للاسعار يشترك فيه القطاعين العام والخاص، دون ان يترك آثارا سلبية على حرية حركة السوق واعتمادها على سياسات العرض والطلب .

وقال المواطن سامي صبحي ال خطاب: إن شهر رمضان المبارك غالبا ما يشهد ارتفاع اسعار السلع وخاصة المواد الغذائية، مشيرا الى ان قرار الحكومه برفع اسعار الكهرباء سينعكس في نهايه المطاف على رفع الاسعار بشكل عام ، مبينا ان اسعار الدجاج في النتافات وصل الى دينارين و (100 ) فلس للكيلو الواحد دون حسيب او رقيب، مبينا ان اسعار الدجاج تخضع لمزاجيه الاشخاص المحتكرين لهذه المادة بعيدا عن رقابة الجهات المعنية .

وتحدث المواطن منذر احمد عناب قائلا» إن ارتفاع الأسعار تفوق على محفظة المواطن النقدية وقدرته الشرائية الذي لم يعد يستطيع تأمين متطلبات الحياة اليوميه له ولاسرته ليكون رمضان هذا العام محدود الوجبات، موضحا ان مادة الجوز والتي تعتبر من المواد الرئيسة في شهر رمضان وصل سعر الكليو منها الى 9 دنانير في المؤسستين المدنية والعسكرية، والى 11 دينارا في الاسواق المحلية.

التاريخ : 11-07-2013

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش