الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

خليفات يؤكد حرص الحكومة على نزاهة وشفافية الانتخابات النيابية

تم نشره في الأربعاء 9 كانون الثاني / يناير 2013. 02:00 مـساءً
خليفات يؤكد حرص الحكومة على نزاهة وشفافية الانتخابات النيابية

 

عمان- بترا

أكد نائب رئيس الوزراء ووزير الداخلية د. عوض خليفات حرص الحكومة على نزاهة الانتخابات النيابية المقبلة وشفافيتها بما يعكس ارادة الاردنيين باختيار ممثليهم تمثيلا حقيقيا تحت قبة البرلمان.

وقال وزير الداخلية لدى استقباله أمس الثلاثاء في مبنى الوزارة وفد الجامعة العربية المكلف بمراقبة الانتخابات النيابية المقبلة برئاسة السفير وجيه حنفي، ان الانتخابات المقبلة تنسجم مع توجهات الدولة الاردنية في تجذير الديمقراطية، واحترام حقوق الانسان ، والحفاظ على كرامة المواطنين.

ولفت الى ان التغيير الإيجابي نحو الافضل ظاهرة صحية تصنعها الامم الحية لمواجهة التحديات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية التي قد تطرأ بين الحين والآخر.

واعتبر نائب رئيس الوزراء، ان انشاء الهيئة المستقلة للانتخابات والمحكمة الدستورية وغيرها من الخطوات الاصلاحية التي تم اتخاذها بتوجيهات مباشرة من القيادة الهاشمية الحكيمة، تعكس رغبة حقيقية في التطوير والتحديث تتماشى مع الرغبة الشعبية بالمشاركة بصنع القرار، وصياغة الاستراتيجيات والبرامج الوطنية الرامية الى وضع الاردن على خريطة الدول المتقدمة في شتى المجالات.

وأكد د. خليفات ان التعامل الامني الحضاري المستند الى مهنية وحرفية عالية المستوى، اضافة الى استخدام لغة الحوار بين جميع الاردنيين حول مختلف القضايا الوطنية والابتعاد عن العنف، ساهم الى حد كبير في بلورة رؤية اصلاحية حددت ملامحها واهدافها مختلف الفعاليات والقوى الوطنية، مستندة في ذلك الى وعي الاردنيين وحسهم الوطني العالي باختيار برلمان حر قادر على مشاركة الحكومات بتنفيذ برامج الاصلاح والتطوير وتطبيقها والتي لن تتوقف في مختلف الظروف.

واشار الى ان دور وزارة الداخلية في الانتخابات النيابية المقبلة، يتمثل بتقديم الدعم اللوجستي للهيئة المستقلة للانتخابات، وتزويدها بالكوادر البشرية المدربة على اجراء الانتخابات وتوفير الحماية الامنية اللازمة للناخبين والمرشحين واي مستلزمات اخرى قد تحتاجها لإنجاز عملها، مؤكدا ان الاشراف على الانتخابات واجراء عمليات الاقتراع والفرز واعلان النتائج يدخل في صلاحيات الهيئة بشكل كامل.

واوضح نائب رئيس الوزراء انه آن الاوان للامة العربية الغنية بفكرها وحضارتها الانسانية وثقافتها وجذورها الضاربة في التاريخ ، ان تأخذ دورها الطبيعي في صناعة مستقبل ابنائها وان تكون موجودة بشكل فعلي على الخريطة العالمية، معتبرا ان الشعور بالحرية والحفاظ على الكرامة الانسانية يقودان بالضرورة الى الابداع والتميز.

وأشار د. خليفات الى الانتهاء من وضع الخطط الامنية اللازمة لإنجاح الانتخابات المقبلة بجميع مراحلها بما فيها مرافقة وفود المراقبة العربية والدولية الى الاماكن التي يحددونها للاطلاع على مراحل سير العملية الانتخابية.

بدوره اعتبر السفير حنفي، ان الخطوات الاصلاحية التي اتخذتها المملكة لا سيما انشاء الهيئة المستقلة للانتخابات، خطوة متقدمة على صعيد صدقية الانتخابات وشفافيتها وستؤدي الى ضمان تحقيق الاهداف المرجوة من الاصلاحات، والسير بخطوات مدروسة تجنب الاردن وشعبه الفوضى كما حصل في عدة دول بالمنطقة.

وقال ان تحديد مرجعية واحدة لإجراء الانتخابات والاشراف على مراحلها كافة، دون تدخل من أي جهة كانت، اضافة الى سهولة الاجراءات الفنية والادارية التي وضعت لإنجاح عمليات الاقتراع والفرز، وتهيئة مراكز الاقتراع والفرز، والخطط الامنية المرافقة لذلك، تؤكد تصميم الجهات الرسمية على انجاح الانتخابات كأنموذج يحتذى في المنطقة.

وبين ان الانتخابات البرلمانية التي جرت في عدة دول واشرف على مراقبتها فريق من الخبراء والمختصين التابعين للجامعة العربية، اكسبت الجامعة العربية في هذا المجال مصداقية على المستويين العربي والدولي بمراقبة الانتخابات بجميع مراحلها، لافتا الى ان فريق الخبراء تلقى عدة دعوات لمراقبة الانتخابات ستجرى في دول عربية واوروبية واخرى تابعة لأمريكا اللاتينية.

وذكر ان عددا آخر من خبراء الجامعة العربية، سيصل الى المملكة في الحادي والعشرين من الشهر الحالي لمراقبة الانتخابات، وسيزور معظم المحافظات والمراكز الانتخابية وحضور عمليات الاقتراع والفرز واعلان النتائج، ليقوم بعد ذلك بصياغة بيان خاص حول سير العملية الانتخابية ورفعه الى الجامعة العربية والجهات المختصة.

وتمنى الوفد المزيد من النجاح والتطور والازدهار للأردن في ظل قيادته المستنيرة والواعية.

التاريخ : 09-01-2013

رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل - المدير العام: د. حسين أحمد الطراونة