الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«صحة المواطن» على رأس سلّم الأولويات لدى جلالة الملك

تم نشره في الأربعاء 30 كانون الثاني / يناير 2013. 02:00 مـساءً
«صحة المواطن» على رأس سلّم الأولويات لدى جلالة الملك

 

عمان ـ الدستور ـ كوثر صوالحة

تعودنا ونحن نعيش في ظل الدوحة الهاشمية على اللفتات الملكية السامية في كل مناحي الحياة حيث يثبت التاريخ الهاشمي على مدار قرون ان هذه السلوكيات نهج لايمكن لاحد ان ينكره . كما عودنا قائد البلاد جلالة الملك عبد الله الثاني ان همّ المواطن يسكن داخله وانه اقرب الى هموم الشعب في كل وقت فكيف اذا كانت صحة المواطن وخدماته الطبية مهددة بالتوقف وبالتالي معاناة كبيرة للمواطن في الحصول على حقه في العلاج .

زيارة مفاجئة نفذها جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين الى مستشفى الجامعة الاردنية كانت السبب في بقاء المستشفى وخروجه من ازمته الخانقة التي مر بها ومر بها المواطنون المستفيدون من خدماته والمقدر عددهم بنحو نصف مليون سنويا .

تقارير صحفية دفعت بقائد البلاد للاطلاع على ارض الواقع على ازمة مستشفى تعليمي من اقدم واعرق المستشفيات الاردنية هدد بعد رزحه تحت الديون باغلاق العديد من اقسامه مما يعني تاثر خدماته المقدمة للمواطنين .

وفي لفتة ملكية سامية وجه جلالة الملك المعنيين، إلى اتخاذ إجراءات فورية لحل مشكلة المستشفى الذي أغلقت بعض أقسامه بسبب تراكم الديون المستحقة له على الحكومة.

وفي الزيارة ومن خلال لقائه مع المواطنين ابدى جلالة الملك الاهتمام بمعرفة أدق التفاصيل والمعيقات التي تواجه المستشفى، ووجه على الفور لمعالجتها وحلها لان صحة المواطنين هي في مقدمة الأولويات.

جلالته كما يؤكد دائما على اهمية المحافظة على الانجازات التي حققها القطاع الصحي في الأردن من خلال توحيد الجهود بين الجهات المعنية بالقطاع الصحي وتحسين الأداء بما يضمن تقديم الرعاية الصحية الأمثل للمواطنين والراغبين في تلقي العلاج في المملكة من العرب والأجانب.

واستطاعت هذه الزيارة الملكية ان تختصر المسافات لاتخاذ الاجراءات الفورية لتستأنف أقسام المستشفى التي توقفت عن تقديم خدماتها للمرضى عملها ، خصوصا التنظير، والجهاز الهضمي وتفتيت الحصى، إضافة إلى قسم قسطرة القلب الذي توقف جزئيا.

كما استمع جلالته من المراجعين والمرضى عن واقع الخدمات في المستشفى وشكلت الزيارة الملكية دفعة قوية للمستشفى الذي يريد ان يواصل مسيرته في الانجاز والعطاء وتقديم الرعاية الصحية الملائمة للمواطنين.

وكانت مشكلة المستشفى الأساسية تكمن بعدم تسديد وزارة الصحة الديون المستحقة للمستشفى البالغة 28 مليون دينارا في وقت تطالب فيه شركات الأدوية والمستلزمات والأجهزة الطبية المستشفى مبلغ 23 مليون دينار.

و المستشفى الذي يقدم خدمات التعليم والصحة يعد من المؤسسات الهامة في المملكة فهو يخرج كوادر طبية وفنية يصل عددها نحو 1000شخص سنويا مثلما يعالج مئات المرضى يوميا.

التاريخ : 30-01-2013

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل