الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

فعاليات شعبية وتجارية تدعو لوقف المسيرات الاحتجاجية لأضرارها بمصالحهم

تم نشره في الثلاثاء 9 نيسان / أبريل 2013. 03:00 مـساءً
فعاليات شعبية وتجارية تدعو لوقف المسيرات الاحتجاجية لأضرارها بمصالحهم

 

اربد -بترا

عبرت فاعليات شعبية وتجارية في مدينة إربد عن رفضها التام للمسيرات الاحتجاجية التي تتخذ من مساجد المدينة نقاط انطلاق لها نظرا لما وصفته بالأضرار الكبيرة المترتبة على ذلك لاسيما القطاع التجاري الذي يعاني ضائقة لم يسبق لها مثيل على حد تعبير عدد كبير من التجار.

واكدت هذه الفعاليات ضرورة الالتفات لمصالح الوطن وفئات الشعب على حد سواء وفي مقدمتها القطاع الاقتصادي والتوقف عن المسيرات التي لم تعد مقتصرة على ايام الجمع بل تعدتها الى ايام اخرى خلال الاسبوع الواحد وهو ما ضاعف تأثيراتها وانعكاساتها السلبية على انصراف المواطنين لتصريف اعمالهم وشؤونهم اليومية علاوة على كلفتها المالية الباهظة جراء مرافقتها من قبل الأجهزة الأمنية وهو ما يضر بالنهاية بمنظومة الاقتصاد الوطني.

واشار بيان موقع من عدد كبير من وجهاء وشيوخ العشائر والمخيمات وتجار وسط المدينة وشارع شفيق ارشيدات والعاملين فيها الى الأضرار البالغة التي لحقت باقتصادات السكان علاوة على تسبب هذه المسيرات بفوضى كبيرة ومناخات خصبة لأصحاب السوابق الجرمية وارتكاب اعتداءات على المواطنين والممتلكات تحت غطاء المشاركة بالمسيرات.

ورفض الموقعون على البيان السماح لأي عناصر تأتي من خارج المحافظة للمشاركة في المسيرات او الحراكات الاحتجاجية، مؤكدين انهم سيتصدون لها بالوسائل المتاحة ، وطالبوا الأجهزة الأمنية بمنع هؤلاء من دخول المدينة والمشاركة في المسيرات متسائلين لمصلحة من الاستمرار بهذه الحراكات؟.

وطالبوا بإعطاء حركة الاصلاح التي يسير بها الاردن بالتدرج، الوقت حتى تنضج وتتقدم، مؤكدين ان هذه الأعمال لن تزيد الامور الا سوءا وتقويضا لأمن الوطن واستقراره وتعطيلا لحياة المواطنين.

ولفت البيان الذي تسلمت وكالة الانباء الاردنية (بترا) نسخة منه الى ان العديد من التجار يعتمدون بشكل رئيس وكبير على عطلة نهاية الاسبوع في عمليات البيع والشراء حيث اعتاد العديد من المواطنين والمغتربين التسوق في هذه الايام نظرا لانشغالهم باقي ايام الاسبوع في العمل، الأمر الذي احدث ضررا بالغا في قدرة هذه المحال على الوفاء بالتزاماتها والعاملين فيها واسرهم الى جانب تفويت الفرصة على المتسوقين في الحصول على فرصة تسوق آمن ومريح.

وأضاف البيان ان هذه المسيرات وما ترتب عليها من نتائج سلبية أدت الى عزوف الأغلبية عن التسوق والنزول الى وسط البلد، نتيجة تفشي حالة من السرقات والخاوات والاعتداء على بعض ممتلكات التجار من خلال السلب والنهب والهروب والتخفي بالدخول بين صفوف المشركين في المسيرات.

وطالب البيان الجهات الرسمية والأمنية الى التدخل وفرض هيبة الدولة والقانون تلافيا لحصول كارثة اقتصادية واجتماعية وأمنية بحق اسرهم، محذرا من مبادرة التجار انفسهم الى الدفاع عن مصدر رزق ابنائهم الذي اصبح في حالة لا يمكن السكوت عليها.

من جانبه اكد رئيس غرفة التجارة محمد الشوحة على مدى الاضرار التي ألحقتها المسيرات بمصالح التجار وعائلاتهم والعاملين في القطاع التجاري برمته نتيجة عزوف قوى شرائية ترى في عطلة نهاية الاسبوع فرصا افضل للتسوق نتيجة ارتباطاتها الوظيفية عن النزول الى الاسواق التجارية لاسيما في الوسط التجاري للمدينة و شارع الجامعة اللذين يعدان ابرز بؤر التسوق في المدينة.

ولفت الشوحة الى وجود شريحة مهمة من المستهلكين لا تتمكن من التسوق سوى في ايام الجمع والعطل وفي مقدمتها العمالة الوافدة التي تشكل قوى شرائية لا يستهان بها، مشيرا الى ان انعكاسات هذا الامر على الحركة التجارية والاقتصادية في المدينة والذي بات واضحا من حجم الشيكات المرتجعة التي تضاعفت خلال السنتين الاخيرتين ما شكل اعباء اضافية على القطاع التجاري وحد من قدراته كمحرك رئيس لعجلة الاقتصاد.

وايد الشوحة مطالب التجار بإبعاد المسيرات عن الاسواق والوسط التجاري لإتاحة الفرصة امام التجار لتصريف بضائعهم وتمكينهم من الوفاء بالتزاماتهم واتاحة الفرصة لمن يرون في عطلة نهاية الاسبوع متسعا للتسوق وتلبية احتياجاتهم.

وتتفق وجهة نظر التجار مع عديد المواطنين والوافدين الذين دأبوا على التسوق ايام العطل والجمع في نقل المسيرات عن مراكز التسوق حفاظا على حقوقهم في التمتع بتسوق آمن ومريح يلبي احتياجاتهم وعائلاتهم.

يشار الى ان العديد من المحال التجارية بما فيها المخابز والصيدليات وغيرها من القطاعات التي لا غنى عنها للمواطنين في اي وقت، تعمد الى اغلاق ابوابها خلال المسيرات التي شهدتها الشوارع الرئيسة في الوسط التجاري لمدينة اربد وفي اسواقها الرئيسة ما عطل مصالح المواطنين والحق الضرر بهذه القطاعات.

التاريخ : 09-04-2013

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: الدكتور حسين العموش