الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأميرة بسمة تفتتح المؤتمر العلمي الأردني الدولي الثالث للمختبرات الطبية

تم نشره في الأحد 24 آذار / مارس 2013. 03:00 مـساءً
الأميرة بسمة تفتتح المؤتمر العلمي الأردني الدولي الثالث للمختبرات الطبية

 

عمان - بترا

رعت سمو الأميرة بسمة بنت طلال مساء أمس السبت افتتاح فعاليات المؤتمر العلمي الأردني الدولي الثالث «المختبرات الطبية: آفاق واعدة» الذي نظمته الجمعية الأردنية للعلوم المخبرية الطبية بالتعاون مع الاتحادين العربي للبيولوجيا السريرية والدولي للكيمياء الإكلينيكية.

وقالت سمو الاميرة بسمة في افتتاح المؤتمر لا يختلف اثنان على ان احد مقاييس مستوى التقدم في المجال الطبي في أي بلد يعتمد بشكل اساسي على مدى تقدم المختبرات الطبية لان اساس العلاج هو تشخيص المرض اولا.

واضافت سموها ان هذه المهنة حساسة للغاية لا تحتمل الخطأ, وتتطلب دقة وحرصا شديدين في التعامل مع العينات الطبية, والتزاما صارما بقواعد العمل وأصوله لان أي خلل يحدث سيؤدي الى نتائج غير صحيحة وبالتالي اطالة امد معاناة المريض والمه وربما اختيار الدواء غير المناسب.

وتابعت سموها من هنا تأتي اهمية تاهيل وتدريب الكوادر العاملة وتوفير احدث الاجهزة والمعدات وهو ما نرى انه يعطي مثل هذا المؤتمر اهمية كبرى بما يوفره من فرصة ثمينة لتبادل الخبرات والتجارب والاطلاع على اخر المستجدات واحدث التقنيات في هذا المجال.

واشارت سموها الى ان المختبرات الطبية في بلدنا وعددها يزيد على 450 مختبرا, كانت ولا زالت احد العوامل المهمة التي ادت الى التقدم الطبي في الاردن والذي اصبح معروفا على المستويين الاقليمي والعالمي. فالعاملون في قطاع المختبرات يتميزون بمتابعة آخر ما يتوصل اليه العلم وتزويد مختبراتهم باحدث الاجهزة المخبرية.

واكدت سموها ان هذا القطاع يقوم بدور انساني تطوعي مهم يترجم على ارض الواقع مفهوم المسؤولية الاجتماعية تجاه المجتمع والوطن.

واوضحت سموها انه منذ عام 1998 يشارك منتسبو الجمعية الاردنية للعلوم المخبرية الطبية من مختلف القطاعات الحكومية والخاصة والخدمات الطبية الملكية في حملات طبية موسعة تنفذها بشكل دوري حملة البر والاحسان التي اتشرف بكوني جزءا منها اذ يقومون باجراء فحوصات للكشف المبكر عن الامراض في المجتمعات المحلية والقرى النائية البعيدة عن المدن في مختلف انحاء المملكة.

وقالت سموها يسجل لهم بالتقدير نجاحهم في الكشف عن العديد من الامراض التي تؤثر على مختلف أعضاء الاسرة بمن فيهم الرجل والمرأة والاطفال مثل التهاب الكبد الوبائي وارتفاع الضغط والسكري وفقر الدم قبل ان تتفاقم وتسبب لهم مضاعفات خطيرة تؤثر على نوعية حياتهم ومستقبلهم.

وعبرت سموها عن املها ان يحقق المؤتمر هدفه النبيل في التخفيف من اسباب الالم والمعاناة وخدمة الانسان وتقديرها للجمعية والاتحاد العربي للبيولوجيا السريرية والاتحاد الدولي للكيمياء الاكلينيكية, على تعاونهم من اجل عقد هذا المؤتمر المهم وبهذا المستوى الرفيع من المشاركين.

كما عبرت عن شكرها وتقديرها للمشاركين في المؤتمر من مصر والسودان والمغرب وتونس وليبيا وفلسطين وسوريا ولبنان واليمن والجزائر, وبريطانيا وفرنسا وايطاليا والولايات المتحدة والمانيا.

ومندوبا عن وزير الصحة الدكتور قال الدكتور باسم الكسواني ان احد اهم المنطلقات لتطوير العلوم المخبرية الطبية والاستفادة منها في القطاع الطبي للتشخيص الدقيق للامراض ياتي من خلال بناء مختبرات تشخيصية كفؤة مجهزة بمعدات حديثة مواكبة للتطور الطبي وكوادر فنية مؤهلة ومدربة.

وتحدث في افتتاح المؤتمر رئيس الاتحاد الدولي للكيمياء الاكلينيكية والطب المخبري جراهام بستال والرئيس الفخري للاتحاد العربي للبيولوجيا السريرية الدكتور محمد شعراوي ورئيس الاتحاد العربي للبيولوجيا السريرية الدكتور العياشي الشبراوي ورئيسة الجمعية الأردنية للعلوم المخبرية الطبية رئيسة المؤتمر الدكتورة سلوى عمارين ورئيس اللجنة العلمية للمؤتمر الدكتور سالم عقل.

وقامت سموها على هامش المؤتمر بافتتاح المعرض المتخصص في مجالات العمل المخبري والذي شاركت فيه العديد من الشركات المتخصصة والمختبرات الطبية.

وقامت سموها كذلك بتكريم عدد من المشاركين في المؤتمر من بينهم شيخ الاردنيين في مجال المختبرات الدكتور زهير عناب واصغر العاملين في هذا المجال جمانة محمد علي.

التاريخ : 24-03-2013

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش