الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

سعادة رئيس تحرير صحيفة الدستور المحترم

تم نشره في الأربعاء 11 شباط / فبراير 2009. 02:00 مـساءً
سعادة رئيس تحرير صحيفة الدستور المحترم

 

 
الموضوع رد على مقال السيد احمد جميل شاكر

تحية طيبة واحتراما وبعد ، ، ،

يرجى التكرم بنشر الرد التالي على ما جاء في مقال السيد احمد جميل شاكر بعنوان «توفير اجهزة الحاسوب لكلية عمان للعلوم المالية» وذلك يوم السبت الموافق 7 ـ 2 ـ 2009 بالعدد «14929» تحت عامود رأي.

اولا: ان كلية عمان الجامعية هي اقدم صرح للتعليم العالي بالاردن حيث تم تأسيسها عام 1952 اي انها من تراث الاردن الذي يجب المحافظة عليه.

ثانيا: من المؤسف المساس بهذا الصرح في يوم الوفاء لذكرى المغفور له باذن الله جلالة الملك الحسين طيب الله ثراه الذي زرع بيديه الطاهرتين بوسط ساحة الكلية شجرة تسبح الله جل في علاه وهذه الشجرة جذورها في الارض وفروعها تجوب عنان السماء لتترحم على من بيديه الكريمتين سقاها وبحبات عرقه رواها.. وعلى من انجب شبلا هاشميا يرعى العلم والعلماء ولا يسمح بتقزيم اية مؤسسة علمية رائدة ترفد الوطن بسواعد بناءة تعمل على رفعة الوطن وتسير على خطى الهواشم في جعل سمعة الاردن لا تشوبها شائبة ولا تصيبها نائبة.

ثالثا: ان جلالة الملك عبدالله الثاني المعظم اعطى الصحفيين الحرية.. لكنه لم يعطهم الحق في الاتهام بناء على السمع.. فكلية عمان لا تبعد عن صحيفتكم الغراء اكثر من «7» كيلو مترات وبامكان السيد احمد جميل شاكر المحترم ان يأتي ليتحقق بنفسه من وضع المختبرات وسلامة اجهزتها ويجب ان يعلم السيد احمد ان جامعة البلقاء التطبيقة تقوم بالصيانة الدورية لاجهزة الحواسيب بسواعد موظفيها اذ ان مركز الحاسوب بالجامعة لديه الكفاءات التي تضاهي افضل مهندسي الصيانة بالقطاع الخاص حيث تم استقطاب مهندسين ذوي خبرة كبيرة في هذا المجال وحققت الجامعة وفرا ماليا كبيرا كانت تدفعه للشركات من اجل عقود البرمجة والصيانة.

رابعا: بخصوص التسجيل فانه لا بد من التدخل البشري بعد الاجراءات الحاسوبية فمثلا عندما تغلق احدى المواد لاكتمال عدد المسجلين بها فانه يجب على الطالب المراجعة الشخصية لقسم التسجيل من اجل تصويب وضعه.. وهنا وعندما يرفض النظام المحوسب التسجيل للطالب فان الطالب يضع اللوم على الحاسوب وهذا خطأ اذ ان لكل شعبة حد اقصى يعتمد على سعة القاعة المنوي عقد المحاضرات بها.. ايضا وعندما لا تتناسب المواعيد واهواء الطلبة فانه يضع اللوم على الجامعة وهذا خطأ اذ انه وكما تعلمون لا يمكن ان تتناسب المواعيد واهواء الطلبة بنسبة مطلقة ولا يمكن ان يسجل الطالب المساق عند من يحب من المدرسين في جميع المواد وهذا لا يحصل في كلية عمان فقط وانما في جميع جامعات العالم.

خامسا: ان كلية عمان خرجت وتداول على ادارتها العديد من رجالات الوطن الذين تركوا بصمات ايجابية في كافة المجالات منهم على سبيل المثال لا الحصر.. معالي عدنان ابو عودة ، معالي الدكتور عبدالله النسور معالي الدكتور محمد حمدان ، معالي الدكتور سعيد التل وعطوفة الدكتور خالد الشيخ والعديد العديد من الرجال المخلصين والمنتمين لهذا الوطن.. وحفاظا على ما بناه السابقون جاءت جامعة البلقاء التطبيقية عام «1997» لتكمل المسيرة وتهتم بهذا الصرح الذي يعتبر اول صرح خط مسيرة التعليم العالي بالاردن ولو راجعت صفحات الجرائد لوجدت ان الجامعة طرحت عطاء لعمل صيانة شاملة للمبنى للحفاظ على ديمومته مع المحافظة على رمزيته وخصوصيته وقد تمت المباشرة بتنفيذ هذا العطاء وقيمته «000ر100» مائة الف دينار لصيانة كافة المرافق والبنية التحتية في الكلية.

سادسا: اذا كان هنالك من يريد تشويه سمعة هذا الصرح وبالتالي سمعة التعليم العالي بالاردن من اجل اهداف شخصية او اغراض ذاتية فاننا نضعكم امام مسؤولياتكم التي اولاها لكم جلالة القائد الباني وهي «ان الاشاعات افعى سامة لا يجوز تداولها» وانما يجب التحقق منها فمثلا بخصوص المختبرات فانه يوجد لدينا «9» مختبرات مزودة باحدث الاجهزة ومكيفة بمكيفات حديثة وبخصوص الانترنت فهي متوفرة بالكلية منذ سنوات عديدة.

سابعا: نحن في كلية عمان نقبل اي نقد ايجابي موضوعي مبني على اساس صحيح وليس على مصادر تجريح تميل حيث تهب الريح ونود ايجاز بعض الانجازات التي تحققت في الفترة ما بين عامي 2007 - 2009 .

- تم تجهيز مسرح للكلية بكلفة «75» الف دينار.

- حوسبة التسجيل وربطه مع المالية وكذلك حوسبة المكتبة والديوان وشؤون العاملين.

- زراعة حدائق الكلية باشجار حرجية وتركيب مظلات ومقاعد في ساحات الكلية ليستظل بها ابناؤنا الطلبة الافاضل.

- تزايد اعداد الطلبة في اخر عامين دراسيين حيث تجاوز «4000» طالب في برنامجي البكالوريوس والدبلوم و «400» طالب في برنامج ماجستير ادارة الاعمال بالاضافة للدورات التدريبية المهنية لخدمة طلبة الكلية وابناء المجتمع المحلي.

في الختام نتمنى لمؤسستكم الرائدة ان تبقى مصدرا للحقيقة.. لا تكتب الا المعلومة الدقيقة متمنين ان تكون صحيفتكم الغراء داعما لمؤسسات التعليم العالي في الوطن الغالي.

مع احترامنا لكافة العاملين في صحيفتكم الغراء.

عميد كلية عمان الجامعية

للعلوم الادارية والمالية

أ.د محمود خلف



ہ تعقيب المحرر: لم نفهم سبب هذا التشنج في رد السيد عميد الكلية ، وما هو الداعي لاقحام اسماء الخريجين القدامى والتذكير بالدعم الملكي للمؤسسات التعليمية في قضية عادية جدا.

على العموم ، لن تثنينا هذه العصبية في الرد عن تناول اي قضايا تخص المصلحة العامة.

Date : 11-02-2009

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل