الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

النقابات تسحب تهمة «التطبيع» عن الصحفيين للقدس المحتلة

تم نشره في الخميس 10 أيلول / سبتمبر 2009. 02:00 مـساءً
النقابات تسحب تهمة «التطبيع» عن الصحفيين للقدس المحتلة

 

عمان - الدستور - نيفين عبد الهادي

انتهت أزمة نقابة الصحفيين والنقابات المهنية أمس إثر اتهام الاخيرة وفد الصحفيين الزائر للقدس المحتلة بالتطبيع ، وهي تهمة رفضها نقيب الصحفيين عبد الوهاب زغيلات الذي اكد ان الوفد ليس مطبعا ، ولا يوجد ما يدعو لمثل هذا الاتهام غير المبرر.

واعتبر زغيلات خلال لقاء دعا اليه امس مع مجلس النقباء عقب اتهام رئيس لجنة مقاومة التطبيع النقابية الذين توجهوا الى القدس بالتطبيع ان وضع اسم أي صحفي على قائمة سوداء خط احمر لا يمكن تجاوزه.

من جانبه ، استغرب وزير الدولة لشؤون الاعلام والاتصال الدكتور نبيل الشريف في تصريح خاص لــ"الدستور" ما يثار حول زيارة الوفد الصحفي الى مدينة القدس بأنه تطبيع ، وقال ان هذه الزيارة وطنية تعكس حسا قوميا وطنيا عاليا لدى الزملاء الذين قاموا بهذه الزيارة.

وتساءل الشريف "اين التطبيع في مهمة الصحفيين اذا كانت الجهة المنظمة اردنية وهي وزارة الخارجية ، وسيلتقون خلال الزيارة باردنيين كجهة مضيفة ، وسيذهبون الى القدس للاطلاع على الجهود الاردنية في اعمار الاقصى ، كما سيلتقون بموظفين من الاوقاف وعمال ترميم المسجد الاقصى ، وعليه فأين التطبيع في كل ذلك؟". وقال الشريف ان اطلاق الاقوال بهذا الشكل العشوائي لا يخدم مصلحة المجتمع ولا حتى القضية الفلسطينية ، خصوصا ان الزملاء الصحفيين يقومون بدور مهني ، اضافة الى ان هناك قرارا للهيئة العامة لنقابة الصحفيين بان اي عمل يقوم به الصحفيون في الاراضي الفلسطينية بتكليف رسمي لا يعد تطبيعا ، اذا سلمنا جدلا بان ما يدور تطبيع من الاساس. ووجه الشريف تحية للزملاء الذين توجهوا للقدس على جهودهم الوطنية والدينية قائلا انهم سينقلون للناس ما تتعرض له القدس من اخطار ، وهذا يدخل في صميم العمل الوطني الرفيع ، ولا يحق لاحد فرض اية مزايدات او اية اتهامات خاصة وان سجلهم الوطني شريف. وبالعودة لتفاصيل الاجتماع الذي جمع امس نقيب الصحفيين ومجلس النقباء بدعوة من نقيب الصحفيين ، فكان ان بدأ الاجتماع في مجمع النقابات وانتهى في مبنى جريدة الرأي ، بعد انسحاب نقيب الصحفيين من اجتماع المجمع نتيجة اعتراضه على ما دار في الاجتماع ولحق به وفد من مجلس النقباء وتمت تسوية الامور باقناعهم بان مهمة الزملاء ليست تطبيعا. وكانت حجة النقابات المهنية ان اي زيارة تتم الى فلسطين المحتلة بتأشيرة من السفارة الاسرائيلية لدى المملكة تعد عملا تطبيعيا ، في حين جاءت تأكيدات نقابة الصحافيين لمنتسبيها ان زياراتهم لفلسطين المحتلة لا تعد تطبيعا بل عملا رسميا اجازته الهيئة العامة للنقابة. الى ذلك ، قال نقيب الصحفيين عبدالوهاب زغيلات في تصريح خاص لــ"الدستور" ان اجتماع الامس كان مخصصا لبحث تداعيات سفر مجموعة من الصحفيين العاملين في وسائل اعلام محلية الى القدس المحتلة.

واوضح زغيلات انه بيّن للنقباء ان المهنة تتطلب في بعض الاحيان من الصحفي ان يكون في اي مكان واي لحظة بعيدا عن التسميات والمواقف السياسية "ومن هنا جاء قرار الهيئة العامة للنقابة باعتبار اي زيارة للصحفيين الاردنين لفلسطين المحتلة لا تدخل في نطاق التطبيع". وبين ان ما قام به الصحفيون عمل رسمي ومهني للتاكيد على عروبة القدس وتوضيح الدور الهاشمي والاردني في اعمار والمحافظة على المقدسات الاسلامية في القدس على مر العصور.

وقال نقيب الصحفيين ان الزيارة تهدف كذلك الى وضع المواطن الاردني في حقيقة ما يجري في الاراضي المحتلة وكشف الممارسات التي تستهدف تهويد القدس ومحاولات الحفر تحت المسجد الاقصى وتهويد المدينة المقدسة وفضح الممارسات الصهيونية اضافة الى كشف ما يتعرض له الاهل في فلسطين من اضطهاد وعنف وحرمان من قبل سلطات الاحتلال الاسرائيلي. وحذر نقيب الصحفيين من وضع اسم أي صحفي في أي قائمة سوداء للتطبيع او غيره ، مشيرا الى انه حذر النقابات من ذلك ، واعتبر انه في حال حدوث ذلك ستتم مقاطعة النقابات . واكد الزغيلات ان الزيارات مستمرة بين الاردن وفلسطين ، ومهام العمل دائمة ، فكيف يمكن احتساب كل هذه الامور تطبيعا ، وعليه فان ما يحدث مع الصحفيين هي مهمة عمل .



التاريخ : 10-09-2009

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل