الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الاشغال الشاقة المؤبدة لمدان بجناية القتل

تم نشره في الثلاثاء 3 آذار / مارس 2009. 03:00 مـساءً
الاشغال الشاقة المؤبدة لمدان بجناية القتل

 

 
عمان ـ الدستور.

قضت محكمة الجنايات الكبرى بوضع متهم بالاشغال الشاقة المؤبدة بعد تجريمه بجناية القتل تمهيدا لجنحة السرقة طبقا لاحكام المادة 327 ـ 1 عقوبات بوصفها المعدل من جناية القتل تمهيدا لجناية السرقة.

وبرأت هيئة المحكمة متهمين اثنين في نفس القضية من جناية الشروع بالسرقة طبقا لاحكام المادة 401 عقوبات في حين قضت هيئة المحكمة بوضع احدهم بالحبس ثلاثة اشهر والاخر بالحبس شهر ، بعد ان ادانتهم هيئة المحكمة بثلاث جنح هي حمل وحيازة اداة حادة والسكر والتغيب من مكان الاقامة الجبرية.

جاء ذلك خلال الجلسة التي عقدتها هيئة محكمة الجنايات الكبرى برئاسة القاضي عاطف جرادات وعضوية القاضيين رزق ابوالفول ونهار الغزو وبحضور ممثل النيابة العامة مدعي عام المحكمة القاضي جهاد الدريدي ووكلاء الدفاع عن المتهمين.

وتتلخص وقائع القضية ان المتهمين والمغدور جميعهم من اصحاب السوابق ، وتوجه اثنان من المتهمين الى منزل المغدور بعد ان التقيا به في السوق وهناك عرف احد المتهمين الاخر على المغدور وجلسوا جميعا في منزل المغدور وطلبوا منه ان يتناولوا المشروبات الروحية في منزله ووافق المغدور على ذلك وقام باعطاء احد المتهمين خمسة دنانير لشراء المشروبات الروحية. وعندما رأى المغدور نوع المشروب لم يعجبه وغادر المنزل ولحق به المتهمون وتوجهوا الى احدى الغرف المهجورة التي اعتادوا على تناول المشروبات الروحية فيها.

وهناك التقوا باحد المتهمين وتناولوا المشروبات الروحية جميعا واختلف اثنان من المتهمين مع بعضهما وغادرا الغرفة ولحق بهم المتهم الاخر ، بينما بقي المغدور بالغرفة ، وعاد احد المتهمين الى الغرفة المهجورة لعله يلتقي باحد المتهمين الذين غادروا حيث وجد المغدور وحده بالغرفة فاقدم على ضربه على وجهه واسقطه ارضا.

وشاهد المتهم"مرتبان"في الغرفة بداخله مخللات"مازات للمشروب"فتناوله المتهم واقدم على ضرب المغدور به على رأسه عدة ضربات قوية فنزفت الدماء من فمه ورأسه.

ولما شاهده المتهم بالنزع الاخير فتش ملابسه بحثا عن النقود فلم يجد معه شيئا ، ووجد"30"قرشا على الكنبة تعود لاحد المتهمين ثم قام بوضع الكنبة وبعض الكراتين على المغدور واشعل النار ولاذ بالفرار.

وفي اليوم التالي حضر احد المتهمين الى الغرفة فوجد جثة المغدور متفحمة فقام باخبار الشرطة ووجدت المحكمة من خلال احداث القضية انه لا يوجد سورة غضب اوحق دفاع شرعي بحق المتهم لتبرير افعاله حيث استبعدت هيئة المحكمة اقواله من حيث ان المغدور كان ينوي الاعتداء عليه جنسيا.

Date : 03-03-2009

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل