الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

محطات معالجة المياه.. هل تخضع لرقابة صحية كافية ؟

تم نشره في الخميس 12 آذار / مارس 2009. 03:00 مـساءً
محطات معالجة المياه.. هل تخضع لرقابة صحية كافية ؟

 

التحقيقات الصحفية - عمر القضاة



تعتبر مياه الشرب من ابرز احتياجات الإنسان خلال ممارسته أعماله اليومية ، ويبرز اهتمام المواطن بمدى المحافظة على نقاء هذه المياه وصحتها ، ويمكن ان يسعى بكامل طاقاته وقدراته المالية في الوصول الى المياه النقية والصحية التي يتناولها ، ولعل ذلك هو السبب المباشر في انتشار المحطات و المحلات والمصانع التي تعنى بمعالجة المياه وتعقيمها والوصول بها الى درجة عالية من النقاء والتعقيم والالتزام بالشروط الصحية لنيل رضا المشتري .

وتخضع هذه المحلات إلى رقابة صحية للتأكد من مدى مطابقة هذه المياه للشروط الصحية العامة والتي تختص بهذا النوع من المياه المعالجة الصحية. ولوحظ في الفترة الاخيرة ارتفاع أسعار هذه المنتجات وذلك للطلب المتزايد عليها من قبل المواطنين.

ام فادي احدى ربات البيوت تقول انها تستخدم المياه المعالجة والمبيعة في الاسواق وذلك لغايات الشرب المنزلي ، وتعلل استخدامها لهذه المياه بعدم وثوقها بالمياه التي تصل الى منزلها عبر انابيب التوصيل المعدني والتي قد تسبب نوعا من انواع التلوث ، و يمكن ان ينتج عنه بعض المشاكل الصحية ، واشارت الى ان اسعار هذه المياه تتفاوت من محل لاخر وتعتقد ان مدى التزام المحلات بالشروط الصحية قد يتفاوت ايضا.

اما المواطن أيمن ابوشنب فأكد ان هذه المياه جيدة وتخضع لعدة عمليات من المعالجة تجعل منها مياها صحية ولا تتسبب بالمتاعب والاضطرابات الصحية ، وبالنسبة لاسعار هذه المياه فانها تتفاوت وذلك بحسب المناطق والمحلات ، وتمنى ان تكثف الرقابة الصحية على هذه المحلات حيث ان بعضها لا يلتزم بالشروط الصحية.

ويرى المواطن محمد علي ان المياه التي تصل الى المنازل صحية ويعزو تهافت المواطنين على المياه المعالجة الى حب التقليد والموضة والتحسس النفسي من المياه العادية ، واشار الى انه يشرب من المياه التي تصل الى منزله دونما أي مشاكل صحية.

واما المواطنة ام خالد فانها تستخدم "فلترا" منزليا يفي بالغرض حسب قولها وذلك لتتجنب دفع مبالغ كبيرة نوعا ما للحصول على المياه المعالجة.

من جانبه اكد يوسف العناسوة صاحب محطة سدين لتحلية المياه ان عملية معالجة المياه تمر بمراحل عديدة للوصول الى المياه المحلاة التي تباع للمواطن ، ومن تلك المراحل تكرير المياه لتخليصها من الشوائب التي تكون عالقة بها من مصدر المياه (المضخة الرئيسية) ، ومن ثم تاتي مرحلة ما يسمى بفلتر الكربون وذلك لتنقية المياه من الروائح غير المرغوب بها ، وتاتي بعد ذلك مرحلة غسل المياه بالاملاح ومن ثم تمر المياه ضمن جهاز(ro) وهو المعروف بجهاز اخراج المياه العسرة والتي تكون زائدة عن النسب الطبية الموجودة في المياه من المعادن الضرورية الموجودة بالمياه ، وتكون مرحلة المعالجة بالاوزون اخر مراحل معالجة المياه والتي تزيد من نسب الاوكسجين في المياه.

وبين العناسوة ان الشرط الاساسي في هذه المياه المحلاة ان تكون نسبة المواد الصلبة فيها اقل من %200 ، وقال: اما بالنسبة لاسعار هذه المياه داخل محطات التحلية فهي معتمدة حسب الطريقة التي يتم بها علاج المياه وتحليتها وحسب جودة المياه.

واكد المهندس صلاح الحياري مدير مديرية صحة البيئة في وزارة الصحة ان مديرية صحة البيئة و بالتعاون مع مديريات الصحة المعنية في المملكة تنفذ برنامجا متكاملا للرقابة على مصانع المياه المعدنية ، ومصانع مياه الشرب المعبأة ومحطات تحلية المياه ، وذلك للتأكد من مدى تطبيق الشروط الصحية الخاصة بمثل هذه المصانع والمحطات. واشار الى انه يتم تدريب فنيي ومراقبي الصحة العامة في مجال الرقابة على مصانع ومحطات المياه حسب برامج خاصة ، حيث تم تدريب 48 مشاركا للآن .

واضاف: وبالنسبة لمحطات تحلية المياه فقد بلغ عدد المحطات التابعة لمديريات الصحة المختلفة حتى نهاية عام 2008 (547) محطة ، واكد ان الكشف المستمر يتم على هذه المحطات حيث بلغ عدد الزيارات الكشفية (20) زيارة تم خلالها اتخاذ الاجراءات القانونية بحق كل من خالف التعليمات والقوانين ، وبين الحياري ان عدد المخالفات التي تم تحريرها خلال العام الماضي بلغ247 مخالفة و 431 انذارا 244و اجراء اغلاق بحق اصحاب محطات تحلية المياه وذلك لمخالفتهم الشروط الصحية التي يجب تطبيقها في هذه المحطات .

واكد المهندس الحياري ان الفحص المخبري يتم بشكل مستمر ودوري للتأكد من مدى تطبيق الشروط الصحية على المياه المعالجة ، ومن الفحوص الجرثومية مثل فحص الفطريات والسودوموناس والفحص الكيماوي. وقال: لقد تم خلال العام الماضي جمع وفحص (22386) عينة موزعة بين الفحوص المختلفة وتبين ان بعض العينات غير مطابقة للشروط الصحية وتم اتخاذ الاجراءات القانونية بحق كل من اصحاب هذه المحطات .

بـورتـريـه

هشام عودة

فهد الغبين

مقاتل في معارك الوطن

التاريخ : 12-03-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش