الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

زوج جدتها...يهودي !!

رشاد ابو داود

الأربعاء 9 تشرين الثاني / نوفمبر 2016.
عدد المقالات: 54
في ولاية الجمهوري جورج بوش فقدنا العراق.وفي ولاية الديمقراطي باراك اوباما فقدنا سوريا وليبيا واليمن والى حد ما مصر .ما همنا اذن من الفائز في الانتخابات الرئاسية الاميركية ؟! لا فرق ،الاول كابوي يداه خشنتان ،العرب والمسلمين بالنسبة له هنود حمر ،الثاني يرتدي ربطة عنق يداه ناعمتان و..العرب بالنسبة له ايضا هنود حمر، اما تمثال الحرية والديمقراطية في المنطقة وامنها الذي لا جدال فيه بالنسبة للاثنين فهي «اسرائيل»!.
حاشية بوش تكونت من سماسرة الاتجار بالبشر والادوية القاتلة وصناعة الاسلحة و»المسيحية الصهيونية» مثل ديك تشيني وكولن باول ودونالد رامسفيلد وكونداليزا رايس ، وحاشية اوباما تكونت من اشخاص فيهم كل الصفات السابقة اضافة الى اهمهم هيلاري كلنتون التي خبرت السياسة الدولية اثناء ولايتي زوجها بيل (1993-2001) والتي اعترفت بصلة قرابة مع اليهود في كتابها «الخيارات الصعبة» حين كتبت : «قضيت احتفالات الرابع من يوليو (تموز)، عيد الاستقلال الاميركي سنة 1996 في شرق اوروبا، وزرت بولندا، وهناك زرت بقايا معسكرات اليهود النازية.وتذكرت ان عمري كان عشر سنوات، عندما حكى لي والدي عن جرائم النازية ضد اليهود، وكيف كانوا يستعملونهم كعبيد، ويضعونهم في عنابر الغاز.في ذلك الوقت كنت اعرف ان ماكس روزنبيرج، زوج جدتي من ناحية والدتي، كان يهوديا وذعرت لمجرد التفكير في انه كان سيعامل بنفس الطريقة اذا كان في المانيا وبولندا وقت النازية.
وفي نفس الكتاب فجرت هيلاري مفاجأة من الطراز الثقيل، عندما اعترفت بأن الإدارة الأمريكية قامت بتأسيس ما يسمى بتنظيم «الدولة الإسلامية في العراق والشام» «داعش»، لتقسيم منطقة الشرق الأوسط. وكتبت: «دخلنا الحرب العراقية والليبية والسورية وكل شيء كان على ما يرام وجيد جدا، وفجأة قامت ثورة مصرضد نظام مبارك وكل شيء تغير خلال 72 ساعة».وأضافت: تم الاتفاق على إعلان الدولة الإسلامية يوم 5/7/2013، وكنا ننتظر الإعلان لكي نعترف نحن وأوروبا بها فورا».

وتابعت تقول «كنت قد زرت 112 دولة في العالم.. وتم الاتفاق مع بعض الأصدقاء على الاعتراف بـ»الدولة الإسلامية» حال إعلانها فورا وفجأة تحطم كل شيء». وتابعت القول «فكل شيء كسر أمام أعيننا دون سابق إنذار، شيء مهول حدث!! فكرنا في استخدام القوة ولكن مصر ليست سوريا أو ليبيا، فجيش مصر قوي للغاية وشعب مصر لن يترك جيشه وحده أبدا».
هيلاري هي صاحبة ،او منفذة مشروع «دمر المسلمين بالمسلمين ،سنوجد لهم اسلاماً على مقاس هدف تدميرهم و تقسيم دولهم» .وهذه اكبر خدمة تقدم للمشروع الصهيوني .وفعلا تحقق الهدف .لغز وجود داعش شاهد على ذلك وما يجري من قتل وذبح وتقسيم شاهد ايضاً.
منافسها ترامب ليس أفضل لكنه اكثر وضوحاً رغم عشوائيته وخشونة تصريحاته ضد المسلمين والتي استغلها حزب هيلاري ضده في الحملة الانتخابية .لكن ترامب لا ينطلق من عقائدية دينية ذات اصول صهيومسيحية والتي تمثله الكنيسة الاصولية الانجليكانية التي ينتمي اليها ريغان آل بوش وكلنتون واوباما واغلب الطاقم الذي حكم اميركا في العصر الحديث.وهو -ترامب-الذي قال ان سياسة الحزب الديمقراطي وتحديدا منافسته هيلاري كلنتون هي التي دمرت العراق وسوريا وليبيا واوجدت الفوضى الدموية في الشرق الاوسط .ترامب التزم بحماية اسرائيل لكنه لم يشر الى تدمير الدول العربية ،كما هو حاصل الآن !!
رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل - المدير العام: د. حسين أحمد الطراونة