الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ركود يخيم على أسواق معان في اليوم الأول من رمضان

تم نشره في الأحد 23 آب / أغسطس 2009. 03:00 مـساءً
ركود يخيم على أسواق معان في اليوم الأول من رمضان

 

 
معان - الدستور - قاسم الخطيب

خيم الركود على أسواق مدينة معان خلال اليوم الأول من شهر رمضان جراء الظروف المعيشية الصعبة التي تخيم على محفظة المواطنين ولم تعد قادرة على تلبية احتياجاتهم اليومية في ظل ارتفاع الأسعار الذي طال كل شيء.

رئيس بلدية معان الكبرى خالد الشمري آل خطاب قال ان أسواق المدينة اعتادت في اليوم الأول من شهر رمضان المبارك على حركة نشطة وازدحام الا انها غابت عنها في اليوم الأول من الشهر المبارك بسبب ارتفاع الأسعار الذي طال معظم السلع بسبب الطمع والشجع وعدم التزام التجار بالأسعار التي تأتي بالربح القليل تطبيقا لديننا الحنيف وقد أصبح ارتفاع الاسعار عرفا قبل بداية رمضان بأيام في كل عام .

وناشد آل خطاب التجار بان يتقوا الله في هذا الشهر الفضيل شهر التكافل والتعاضد والتراحم من خلال التيسير على المواطنين الذين يمرون في ظروف مادية صعبة من خلال توفير متطلباتهم باسعار مخفضة .

وأضاف ان البلدية قامت بافتتاح السوق الشعبي الذي وفرت فيه كل مقومات البنية التحتية لخدمة كل من يرغب بعرض منتجاته وبضائعه في هذا السوق باسعار مخفضة تساهم في تحريك العجلة الاقتصادية واعطاء الفرصة للمواطنين من ذوي الدخل المحدود والمتدني من توفير مستلزماتهم ومتطلباتهم بما يتماشى مع قدرة محفظتهم الشرائية . مدير المؤسسة الاستهلاكية المدنية خالد أحمد الحسنات في معان اكد أن المؤسسة تعمل على تحقيق رؤى وتطلعات جلالة الملك عبد الله الثاني الهادفة الى توفير الراحة والحياة الكريمة لأبناء هذا الوطن من خلال توفير جميع أنواع البضائع والمواد الغذائية والرمضانية بمختلف أنواعها في المؤسسة وبكميات كبيرة تلبي احتياجات المواطنين في المحافظة .

وأضاف أن المؤسسة عملت ومن خلال إدارتها على توفير البضائع الرمضانية كالجوز وجوز الهند والتمور واللوز والعصائر بمختلف أنواعها واللحوم والدواجن والأسماك المجمدة بالإضافة الى السكر والأرز وبأسعار تتناسب مع محفظة المواطن مما عكس ذلك على الإقبال الكبير من قبل المواطنين والذين يفضلون شراء حاجاتهم من أسواق المؤسسة وباستمرار نظرا لجودة المواد المتوافرة في أسواقنا والتي تخضع لشروط ومواصفات متميزة وضعتها الإدارة.

وقال أن ثبات الأسعار في أسواق المؤسسة شكل عامل توازن وثقة لدى المواطنين مقارنة مع ارتفاع الأسعار وعدم استقرارها في الأسواق المحلية وكان حافزا لذوي الدخل المحدود على الإقبال على أسواق المؤسسة وباستمرار .

وأوضح أن دوام المؤسسة خلال شهر رمضان يبدأ من الساعة الثامنة صباحا وحتى الرابعة والنصف من بعد الظهر بالإضافة الى أن هناك تعليمات من قبل الإدارة على فتح أبواب المؤسسة في الجمعة الأولى والأخيرة من رمضان أيضا لتمكين المواطنين لشراء احتياجاتهم وما يلزمهم في شهر رمضان وأيام عيد الفطر السعيد . من جانبها قالت المهندسة مها العودات رئيسة جمعية سيدات معان ان أسواق المؤسسة المدنية والعسكرية شهدت حركة نشطة لم تشدها أسواق المؤسسة منذ افتتاحها حيث عملت المؤسسة على كسر حدة ارتفاع الأسعار وكانت ملاذا لذوي الدخل المحدود رغم قلة الكادر وعدم ملائمة أسواق المؤسسة لتخزين المواد بالشكل الصحي السليم لارتفاع درجات الحرارة فيها لافتقارها للمكيفات مما يؤثر على المواد المعروضة فيها وعدم توفير الراحة للمتسوقين.

وأضافت ان الارتفاع الجنوني للأسعار لم نشهدها منذ فترات طويلة مضت ولا ادري ما هي الأسباب والدوافع التي تؤدي الى ارتفاع الأسعار حتى وصل سعر كيلو الدجاج الى ما يقارب الدينارين ، فطمع بعض التجار هو الأساس فالسعي للربح الكبير اولاً هو الذي يؤدي الى ذلك في ظل عدم وجود الرقابة الرسمية على هذه الأسواق





Date : 23-08-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش