الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«the Voice».. ارتفاع وتيرة التحدي بين المواهب العربية على لقب الموسم الثالث

تم نشره في الاثنين 7 كانون الأول / ديسمبر 2015. 03:00 مـساءً

 عمان - الدستور
ترتفع وتيرة التحدي ويزداد حبس الأنفاس حلقة بعد أخرى من البرنامج العالمي «the Voice» بصيغته العربية على MBC1 و»MBC مصر». وفي ثالث الحلقات المباشرة التي بثت مساء اول امس السبت، اضطر كل من المدرّبين- النجوم الأربعة كاظم الساهر، شيرين عبد الوهاب، صابر الرباعي وعاصي الحلاني إلى التخلي عن أحد المشتركين من فرقهم، لتستمر 12 موهبة في الحلقة المقبلة، أي 3 مشتركين في كل فريق.
بدأت رحلة المنافسة مع «فريق صابر» حيث ضمن حمزة الفضلاوي تأهله بتصويت الجمهور، وأنقذ صابر كل من عبود برمدا ومحرزية الطويل. وفي «فريق عاصي»، تأهلت نيرس بن قاقة التي حصلت على أعلى نسبة تصويت من الجمهور، وأنقذ عاصي كل من عمر دين، وعلي يوسف. وفي «فريق كاظم» تأهلت نجاة رجوي بالتصويت، وأنقذ كاظم كل من كريستين سعيد ورضوان صادق. وفي «فريق شيرين»، منح الجمهور صوته لنداء عودة، وأنقذت شيرين غسّان بن ابراهيم، وإياد بهاء.
في مجريات الحلقة وتفاصيلها
حاولت مقدمة البرنامج إيميه الصيّاح تشجيع المشتركين على خشبة المسرح، فيما تواصل معهم مؤمن نور من غرفة التواصل «V Room» المطوّرة والمزوّدة بأحدث التقنيّات العالميّة ووسائل وآليات التواصل الاجتماعي، وعرض فيها مؤمن نور مدى تفاعل الجمهور عبر وسائل التواصل الاجتماعي. كما تحدّث المشتركون في بداية الحلقة عن استعداداتهم للحلقة الجديدة، وما يحضرونه للانتقال إلى المراحل القادمة، بالإضافة إلى تعليقاتهم في إطار هاشتاغ البرنامج «#الغضب الساطع».
فريق صابر.. الجمهور يصوت لحمزة الفضلاوي،
وصابر ينقذ عبّود برمدا ومحرزية الطويل
انطلقت المنافسة مع عبّود برمدا من سوريا (رقم 31) الذي أجاد غناء «مجنون» لرامي عيّاش، وعلّق صابر قائلاً: «لقد تفوقت على الأغنية»، مثنياً على رومانسية أدائه، ثم أدى جاد أبي حيدر من لبنان (رقم 35) «I don’t want to miss a thing» لأيروسميث (Aerosmith)، فوصفه صابر بـ «الوحش على المسرح». وأطلّ حمزة الفضلاوي من تونس (رقم 34) مغنياً «زي الهوا» للعندليب الأسمر عبد الحليم حافظ، فقال صابر أن حمزة فاجأه، وهو متمكن من كل اللهجات وهو يذكّره بنفسه، معتبراً أنه جمع في غنائه بين الإحساس والهدوء والالتزام. وكانت محرزية الطويل من تونس (رقم 32) آخر من غنى من هذا الفريق، فأدت «وحياتي عندك» للفنانة الراحلة ذكرى بتميز. وحان بعدها موعد إعلان النتيجة، فحصل حمزة الفضلاوي على أعلى نسبة تصويت من الجمهور، فيما أنقذ صابر كل من عبّود برمدا، ومحرزية الطويل، واستبعد جاد أبي حيدر، وعزا ذلك إلى أنه يبحث عما يحتاجه الفريق بالدرجة الأولى.
فريق عاصي... الجمهور يصوّت لنيرس بن قاقة،
وعاصي يختار عمر دين وعلي يوسف
وخاص الامتحان الثاني على المسرح «فريق عاصي»، وبدأت رحاب صالح من مصر (رقم 10) بغناء «ما عندكش فكرة» للفنانة الراحلة وردة الجزائرية، فحصدت تعليقاً إيجابياً من المدربين كالعادة. وأدى عمر دين من لبنان (رقم 15) أغنية «Jealous»، فأثنى عاصي على أدائه الذي يذكره بمستوى الفنانين العالميين شكلاً وصوتاً وحضوراً. وبعدها غنى علي يوسف من العراق (رقم 14) أغنية «صغيرون» للفنان سعدون جابر. فعلّق عاصي قائلاً أنه يحب إحساس هذا المشترك ويقدر حبّه للكلمة التي يغنيها. أما آخر مشتركة من هذا الفريق، فكانت نيرس بن قاقة من تونس (رقم 11)، في أغنية «Golden Eye» للفنانة تينا تيرنر (Tina Turner). فاعتبر عاصي بأن نيرس تبرز كل إمكاناتها الصوتية وحضورها متميز على المسرح، مضيفاً أنه مهما قال عنها يبقى قليلاً. وحان بعدها موعد إعلان النتيجة، فاختار الجمهور بتصويت كبير نيرس بن قاقة، وأنقذ عاصي كل من عمر دين وعلي يوسف، فيما انتهى مشوار رحاب صالح في البرنامج، علماً أن عاصي وعدها بأن يعطيها فرصة مشاركته الغناء في إحدى حفلاته في شرم الشيخ قريباً.
فريق كاظم... الجمهور يصوّت لنجاة رجوي،
وكاظم ينقذ كريستين سعيد ورضوان صادق
أما ثالث الفرق التي أطلت على المسرح، فكان «فريق كاظم»، والبداية مع رضوان صادق من سوريا (رقم 43) الذي غنى «النوب النوب» لعلي حليحل، فأعرب كاظم عن إعجابه بقدرة المشترك على التحكم بطبقاته بطريقة غير عادية، فأردف هنا صابر قائلاً أن رضوان يغني طبقات عالية وهو مبتسم وهذه ميزة تحسب له. وغنت بعده نجاة رجوي من المغرب (رقم 42)، من خلال «هذه ليلتي» لكوكب الشرق أم كلثوم، فاكتفى كاظم بالقول لها عندما انتهت من الغناء «أحسنتِ»... تبعها تامر من نجم من لبنان
(رقم 45)، الذي أدى أغنية «الغرام المستحيل» لوائل كفوري، فأجاد الشاب الغناء بإحساس عال وغناء متميز بشهادة كاظم، وختمت كريستين سعيد من لبنان (رقم 40) بأغنية «Alive» للفنانة سيا (Sia). وفي لحظة النتائج، وقف المشتركون على أعصابهم بانتظار الحسم فاختار الجمهور بتصويت كبير نجاة رجوي، فيما أنقذ كاظم كريستين سعيد لأنه يحتاج اللون الغربي في فريقه، وكذلك رضوان صادق، وقال لتامر نجم بأنه حصل على فرصته وبات له جمهوراً عريضاً بعد ظهوره في البرنامج.
فريق شيرين... الجمهور يختار نداء شرارة،
وشيرين تنقذ غسّان بن ابراهيم وإياد بهاء
أما آخر الفرق التي تنافست على المسرح، فكان «فريق شيرين»، وأول المشتركين الذين غنوا هو إياد بهاء من مصر (رقم 24)، فأدى «هموم جبلين» لابراهيم الحكمي، واعتبرت شيرين أن المشترك يتطوّر ويصبح أفضل، متوقعة أن يستمر «ابن سوهاج» كما قالت حتى نهاية البرنامج. بعد ذلك غنى عبد المجيد ابراهيم من السعودية
(رقم 20) «كان» لبهاء سلطان، فأثنت شيرين على أدائه قائلة أنها فخورة به، وشاركها صابر الإطراء على الشاب معتبراً أنه تفوّق على نفسه في أداء الأغنية. تبعه نداء شرارة من الأردن (رقم 25) في أغنية «كان يا ما كان» للمطربة ميادة الحناوي، فعلقت شيرين قائلة: «انت عظيمة»، وطالبت شيرين جمهورها بالتصويت بكثافة للمشتركة. أما آخر مشترك من هذا الفريق، فكان غسّان بن ابراهيم من تونس (رقم 21)، في أغنية «أيوه» لفنان العرب محمد عبده، فقالت له: «تشعرني بالسعادة وكأنني أنا من يغني على المسرح»... وبعدها وقف المشتركون الأربعة على المسرح في انتظار النتيجة، فلبى الجمهور طلب شيرين بالتصويت لنداء شرارة بشكل كبير، بينما أنقذت شيرين كل من غسان بن ابراهيم وإياد بهاء، في وقت خرج عبد المجيد ابراهيم.  

 

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل