الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مشاريع لحزمة الأمان بكلفة (39) الف دينار * عطاء فتح وتعبيد شوارع في الكريمة بالاغوار الشمالية بكلفة (50) الف دينار

تم نشره في الأحد 17 تشرين الثاني / نوفمبر 2002. 03:00 مـساءً
مشاريع لحزمة الأمان بكلفة (39) الف دينار * عطاء فتح وتعبيد شوارع في الكريمة بالاغوار الشمالية بكلفة (50) الف دينار

 

 
الاغوار الشمالية - الدستور - محمد ابو زبيد: ذكر المهندس عيسى خليل الجدع رئيس لجنة بلدية شرحبيل بن حسنة ان البلدية احالت عطاء لفتح وتعبيد شوارع في منطقة الكريمة بمبلغ (50) الف دينار، وقد بوشر العمل في هذا المشروع، ويجري العمل حاليا على تنفيذ مشروع حزمة الأمان الاجتماعي لمنطقة وادي الريان والذي يشتمل على اعمال الرصفة والجدران الاستنادية وبكلفة تبلغ (39) الف دينار.
وقامت البلدية بصيانة عدد من شوارع منطقة كريمة حيث تم ترقيع ما يعادل (35) طنا من الخلطة الباردة، وتركيب (200) وحدة انارة في مناطق البلدية بكلفة (5) آلاف دينار وصيانة الف وحدة انارة جديدة.
كما نفذت البلدية مشروع حزمة الامان الاجتماعي في منطقة حي الاميرة سلمى بكلفة مقدارها (20) الف دينار، وكذلك وزعت البلدية (25) حاوية نفايات في الكريمة وخمسين برميلا لجمع النفايات من احياء المنطقة وقامت البلدية ايضا بحملات رش منظمة ضد الذباب والبعوض ومكافحة القوارض والجراذين.
وقد خاطبت البلدية مكتب اشغال اللواء لعمل اكتاف للشارع النافذ في منطقة الكريمة، ويقوم المكب حاليا بتنفيذ هذا المطلب الهام بالتعاون مع البلدية، حيث سيعمل هذا المشروع على توسعة هذا الشارع.
واوضح المهندس الجدع ان البلدية ستقوم بعمل صيانة شبكة انارة الشوارع في حدودها، وانشاء مدينة حرفية ومجمع سيارات وسوق خضار ضمن موازنة العام القادم، وكذلك طرح عطاء لانشاء حديقة ومكتبة طفل في الكريمة ووادي الريان، وتطمح البلدية الى وضع صناديق جابيون في المجاري والاودية القريبة للمنازل خلال العام القادم.
واضاف المهندس الجدع ان البلدية تولي اهتماما بالمواقع السياحية ومنها شجرة هجيجة ومستنبت وادي الريان وتل السعيدية وخاطبت الجهات المعنية لاستملاك جزء من هذه المواقع لانشاء مشاريع استثمارية وسياحية عليها لتنشيط الحركة السياحية.
وعن ابرز الاحتياجات للمنطقة، قال رئيس البلدية: المنطقة بحاجة الى متنزه سياحي وحديقة عامة لخدمة اكثر من (30) الف نسمة، في الوقت الذي تتوفر فيه قطع اراض تابعة لخزينة الدولة، وقامت البلدية بمخاطبات بهذا الخصوص لاستملاك جزء من هذه الاراضي لانشاء هذه الحدائق حيث هناك مستنبت وادي الريان وتتوفر فيه مقومات المشروع من مياه واشجار.
كما تحتاج المنطقة الى انشاء جسور وصناديق جابيون وجدران استنادية كون معظم مناطق البلدية تقع ضمن مجاري اودية، وهذا يؤدي الى اثقال موازنة البلدية لتنفيذ مثل هذه الخدمات، اطالب سلطة وادي الاردن ومكتب الاشغال العامة لتنفيذ مثل هذه الاعمال.
واوضح المهندس الجدع ان حي الاميرة سلمى (بلدة ابو سيدو سابقا) من الاحياء النائية في منطقة كريمة والتابعة لحدود بلدية شرحبيل بن حسنة، حيث يسكن هذا الحي اكثر من ثلاثة آلاف نسمة معظمهم يعملون بالزراعة وتربية الماشية بالنسبة للتنظيم تم تنزيل كافة الأبنية القائمة في هذا الحي على الخرائط تمهيداً لتخصيصها من قبل سلطة وادي الاردن ومعاملاتها موجودة لدى مكتب تنظيم السلطة في الشونة الشمالية ليتم انجازها حسب الاصول المعتمدة ليصار الى اقرارها بالتالي من وزارة البلديات.
البلدية لا تستطيع اعطاء اذونات اشغال لتوصيل الماء والكهرباء لبعض البيوت والمنازل في هذا الحي الا بعد انجاز المخطط التنظيمي ونأمل من سلطة الوادي ان تمنح المواطنين تراخيص لتقوم البلدية بدورها بترخيص الأبنية القائمة واعطائهم اذونات اشغال على اساس عدم الممانعة من توصيل الماء والكهرباء لأن جميع اراضي حي الاميرة سلمى هي اراضي خزينة الدولة، والحل بيد سلطة وادي الاردن لتخصيصها وحل مشاكلها التنظيمية ولكن توجد مشكلة رئيسية في هذا الحل وهي مشكلة القوارض وكثرة الجراذين والسبب الرئيسي لهذه المشكلة هو وجود اكوام كبيرة من الحطب والأخشاب للمواطنين وقرب هذا الحي من المزارع ومهارب قناة الملك عبدالله، ومحاذاته لمجاري الاودية والوحدات الزراعية مما يساعد على تكاثر الجراذين.
وقامت البلدية بحملات رش مكثفة وتوزيع مادة الراكومين على سكان الاماكن التي تتواجد فيها القوارض والجراذين حيث تم توزيع اكثر من مليوني طن ونصف الطن من هذه المادة، وتعاني البلدية من نقص هذه المادة لمواصلة اعمال المكافحة للجراذين وناشد الجهات المعنية لمساعدة البلدية في الحصول على هذه المادة ومكافحة الجراذين.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش