الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في بيان لحزبي الشغيلة الشيوعي وحق: المطالبة بوقف حملة التصعيد على النقابات المهنية

تم نشره في الأحد 8 أيلول / سبتمبر 2002. 02:00 مـساءً
في بيان لحزبي الشغيلة الشيوعي وحق: المطالبة بوقف حملة التصعيد على النقابات المهنية

 

 
عمان - الدستور:طالب بيان سياسي صادر عن حزبي الشغيلة الشيوعي الاردني والعمل القومي »حق« بوقف حملة التصعيد غير المبررة على النقابات المهنية التي تقوم بها بعض الجهات الرسمية وعدد من كتاب الأعمدة.
واكد البيان على ضرورة احترام حق النقابات في التعبير عن منتسبيها حيال كافة القضايا، التي تؤرقهم داعياً لتطوير آليات العمل المشترك القائمة بين القوى الحزبية التي تلتقي برامجها على قواسم سياسية واجتماعية واقتصادية.
وركز على ضرورة احترام استقلالية كل طرف وحقه في الاجتهاد ما دام ضمن اطار الثوابت الوطنية والقومية.
وشدد البيان على رفض السياسة الاقتصادية المتبعة باملاء من المؤسسات المالية الدولية واجراءات تضييق الخناق على الحريات الديمقراطية والعامة، بما فيها حرية التعبير عن الرأي بكافة الأشكال التي يكفلها الدستور، ويعتبران ان تأجيل الانتخابات النيابية، وان التمسك بقانون انتخابات ثمة شبه اجماع على رفضه، يحرم الشعب الاردني من انتخاب مجلس نيابي بشكل ديمقراطي.
واكد الحزبان على ادانتهما ورفضهما للعدوان الامريكي العسكري المبيت ضد الشعب العراقي الشقيق، ويحذران من عواقب هذا العدوان على وحدة العراق وسلامة اراضيه، وعلى امن واستقرار المنطقة بأسرها، لا سيما على دول الجوار، ولا سيما على الاردن واقتصادياته الذي يعاني من ازمة، ستستفحل اذا ما نفذت امريكا تهديداتها الجدية بضرب العراق. ويحذران من مغبة استجابة الحكومة للضغوط الامريكية والمشاركة بطريقة او باخرى في تأمين دعم عسكري او لوجستي للعدوان.
وادان البيان انحياز الادارة الامريكية السافر لصالح المعتدين الصهاينة، والتدخل الفظ في الشؤون الداخلية للدول العربية، وفرض انماط من السلوك على حكوماتها وانظمتها لا تحيد عن المعايير التي تحددها، دون اعارة اي اعتبار للمصالح الوطنية والخصوصيات الثقافية والمعتقدات الدينية للشعوب العربية.
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل