الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

خلال افتتاحه ورشة نظام الادارة الامنة في النقل البحري * السرور: ارتفاع حجم المناولة في ميناء العقبة الى 5.9 مليون طن حتى نهاية آب الماضي

تم نشره في الخميس 12 أيلول / سبتمبر 2002. 03:00 مـساءً
خلال افتتاحه ورشة نظام الادارة الامنة في النقل البحري * السرور: ارتفاع حجم المناولة في ميناء العقبة الى 5.9 مليون طن حتى نهاية آب الماضي

 

 
العقبة - ابراهيم الفرايه - رعى مدير عام مؤسسة الموانىء المهندس سعود السرور فعاليات ورشة العمل التي جاءت بعنوان »نظام الادارة الامنة الدولية في النقل البحري والسفن« والتي عقدت على مدار يومين في قاعة نادي سمو الامير راشد البحري وشارك فيها اكثر من اربعين مهتما وممثلا عن نقابة وكلاء الملاحة في العقبة والشركة الدولية لادارة البواخر وموظفين من مؤسسة الموانىء.
وبين السرور ان مؤسسة الموانىء ممثلة الحكومة الاردنية وعلى مدى سنوات تقوم بمسؤوليات السلطة البحرية في المراقبة والتفتيش على البواخر والاتفاقيات الدولية وتسجيل البواخر، وان هذه الورشة مقدمة لعمل الفعاليات البحرية في السلطة البحرية مستقبلا.
مؤكدا ان مؤسسة الموانىء وقعت على اكثر من 13 مذكرة تحت هذه المسؤولية وكافة هذه الاتفاقيات لها علاقة في عملية السلامة على البواخر والاشخاص المتعاملين فيها.
واضاف: ارتأت (LMO) التي تعنى بسلامة النظام البحري والبواخر معرفة مدى مشاركة مؤسسة الموانىء وتفاعلها مع هذه الاعمال وكذلك تنمية وتطوير خبرات العاملين والمالكين للناقلات ومن يراقبهم واعلامهم بآخر المستجدات حول النقل البحري وسلامته، فقامت بارسال خبير دولي في هذا المجال الى العقبة وبالتنسيق مع وزارة النقل لعقد هذه الورشة لنخرج جميعا في افكار ومعلومات جديدة.
وبين م. السرور ان وزارة النقل اصدرت قبل اسابيع قانون السلطة البحرية مشيرا الى ان مهامه كانت جزءا من اعمال ومهام مؤسسة الموانىء، ولاهمية هذا الموضوع عقدت الورشة وسيكون هناك تفاهم مع وزارة النقل لمتابعة مؤسسة الموانىء حتى تتم كافة اعمال واجراءات اعلان السلطة البحرية وبدء عملها رسميا.
من جهة اخرى اكد مدير عام مؤسسة الموانىء م. سعود السرور ان حوالي 15 مليون دولار تم استثمارها في مؤسسة الموانىء خلال الفترة الماضية لمواجهة التحديات والارتفاع في حجم المناولة من خلال شراء آليات حديثة تشمل جانتري كرين ورافعات وآليات مساندة وصيانة الارصفة وتحويل طريق الحاويات، واعلن م. السرور انه ونتيجة لذلك فقد ارتفع حجم المناولة في مؤسسة الموانىء حتى نهاية شهر آب الماضي الى 5.9 مليون طن متوقعا ان يصل حجم المناولة مع نهاية العام الحالي الى 14 مليون طن مؤكدا ان هذا الرقم لم يتحقق منذ عام 1992 مما يعني فعليا ان يرتفع حجم الايرادات في مؤسسة الموانىء الى ما يقارب 50 مليون دينار مع نهاية العام الحالي وبالتالي فان المؤسسة ستحقق ايرادا غير مسبوق على الاطلاق منذ نشأتها، متوقعا في نفس الوقت ان يكون نصيب الخزينة من الايرادات العامة للمؤسسة حوالي 18 مليون دينار.
وفيما يتعلق باجور المناولة قال م. السرور ان تعرفة مؤسسة الموانىء الاردنية هي من اقل التعرفات في المنطقة، موضحا ان التكلفة العامة للنقل البحري تشمل اجور النقل البحري والتخليص والوكلاء البحريين والنقل البري والميناء وان الاكثر تكلفة هو النقل البحري الذي يشكل 80% والنقل البري 10% في بعض الاحيان موضحا ان تكلفة نقل طن الحديد او الحبوب من البحر الاسود الى العقبة تصل من 48 - 50 دينارا وتكلفة الميناء منها فقط 4 دنانير.
واضاف ان تكلفة النقل البحري وخاصة في »الحاويات« انخفضت وبالتالي فان تعرفة ميناء الحاويات مقارنة بالعالم اقل من المعدل العام وزاد م. السرور ورغم ذلك نحن على استعداد في مؤسسة الموانىء ان ندخل في اتفاقية لجلب البضائع للاردن مع اي جهة لان المصلحة العامة هدفنا، مشيرا الى ان اي طن يمر من ميناء العقبة يأتي بما لا يقل عن 25 دينارا للاقتصاد الوطني.
وكشف م. السرور ان احدى توصيات وزراء النقل في الاردن وسوريا ولبنان كانت مقارنة الاسعار الاردنية مع مرافىء سوريا ولبنان واتضح ان الفرق في النقل البحري وجزئيا بالنقل البري مشيرا لاستعداد مؤسسة الموانىء لتقديم خصم يصل الى 25% من تعرفتها سبيلا لجلب هذه البضائع للعقبة.
واضاف ان لجنة المتابعة لاجتماعات الوزراء اعتمدت القانون الاردني للحمولة المحورية في بلدانهم وستتم المباشرة فيها قبل نهاية العام الحالي، وبالتالي هذا سيساعدنا في النقل البري وستنقل الشاحنات حسب النظام والقانون بدون زيادة حيث ان الحمولة المحورية في الاردن يتم تطبيقها بشكل جيد وحسب القانون مما يعني تنافسا مثاليا.
واعلن مدير عام مؤسسة الموانىء ان نسب الزيادة في الاعمال والنشاطات بلغت 45% زيادة في الصادرات و15% زيادة في الحاويات و70% زيادة الترانزيت، واضاف ان معدل حركة الحاويات ارتفع من 17 حركة الى ما بين 22 - 25 حركة في الساعة وان العمل جار لاستحداث قسم تكنولوجيا المعلومات في مؤسسة الموانىء من خلال تدريب وتأهيل 13 مبرمج حاسوب لذلك الذين سيشكلون نواة هذا القسم.
الى ذلك فان اختيار ميناء العقبة مركز توزيع لبعض الخطوط العالمية وخاصة المتعاملة بالحاويات هو دليل على ان ميناء العقبة يحظى باحترام وسمعة عالمية مميزة بما يملك من قدرات فنية وبشرية وتشغيليه وانتاجية عالية.
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل