الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

شكاوى من تقاضي سائقي سرفيس اربد ـ عمان أجورا أعلى من المقررة

تم نشره في الخميس 10 كانون الأول / ديسمبر 2015. 02:00 مـساءً

 اربد ـ الدستور - حازم الصياحين
يشكو ركاب سرفيس  اربد ـ عمان من تقاضي اصحاب السرافيس اجورا اعلى من الاجرة المقررة والمعتمدة من هيئة تنظيم النقل البري والبالغة دينارين وعشرة قروش حيث يتفاجا الركاب بفرض زيادات عليهم خلافا لما هو معتمد والطلب منهم دفع دينارين ونصف وثلاثة دنانير ، علاوة على قيام غالبية السرافيس باخفاء كرت الاتجاه والاجرة وعدم ابرازها امام الركاب حتى لا يتمكنوا من الاطلاع على الاجرة المقررة اذ اعتبر الركاب ان هذه السرافيس باتت منذ مدة خارج الرقابة والمتابعة. ويستخدم السرافيس يوميا الالاف من الركاب خلال ذهابهم من اربد للعاصمة عمان والعكس حيث اكد مواطنون «للدستور»  انهم يتعرضون لاستغلال يومي من قبل اصحاب السرافيس العاملة على الخط جراء زيادة الاجور عليهم بخلاف ما هو محدد من قبل هيئة تنظيم النقل البري لافتين الى انهم قدموا شكوى بهذا الخصوص لدى هيئة النقل البري لكن دون جدوى متسائلين عن اسباب عدم حل هذه المشكلة التي تستنزف جيوبهم يوميا.

 وطالب المواطنون الجهات المعنية والمسؤولة في اربد والممثلة بهيئة تنظيم النقل البري وقسم سير اربد بتكثيف حملات الرقابة والمتابعة على هذه السرافيس والزامها بوضع كروت الاجرة والاتجاه وتعليقها داخل المركبة حتى يتسنى للراكب معرفة الاجرة المعتمدة والاطلاع عليها وتوجيه مخالفات حازمة بحق اصحابها الذين يتقاضون اجور اعلى مما هو معتمد.
وقالت الناطقة الاعلامية في هيئة تنظيم النقل البري الدكتورة عبلة وشاح ان تحديد الاجور هي مسؤولية الهيئة وان عدم التزام اصحاب سرفيس اربد ـ عمان بالاجرة المقررة وفرض زيادات على الركاب هو مسؤولية رجال السير من حيث ضبط المخالفين واتخاذ الاجراءات القانونية بحقهم لا سيما ان موظفي الهيئة ليس لديهم صفة الضابطية العدلية وبذلك فان مسؤولية ضبط الاجرة على الخط والزام اصحابها بها هي عائدة لسير اربد. واشارت الى ان كرت الاتجاه الذي يكتب عليه الاجرة المقررة من الهيئة يجب ان يكون ظاهرا وواضحا امام الركاب وحال عدم وضعه داخل المركبة واخفائه فان ذلك يعتبر مخالفة وان ذلك ايضا هو من مسؤوليات السير. و قال مدير سير اربد الرائد محمد مناصير ان قسم السير لا يزال يواجه هذه المشكلة لافتا الى ان السير نفذ حملات عديدة على اصحاب هذه السرفيس وتبين انهم يتقاضون اجور اعلى مما هو معتمد وتم تحويل عدد منهم للحاكم الاداري من اجل ردعهم ومنع تكرار ذلك لكن للاسف لا زالت المخالفات موجودة من قبلهم. واكد ان قسم السير سينفذ خلال الايام القادمة حملة مكثفة وموسعة على هذه السرافيس لالزام اصحابها بالاجرة المقررة والمعتمدة من هيئة النقل البري ووضع وتعليق كروت الاجرة والاتجاه داخل المركبة مؤكدا انه ستتخذ اقسى العقوبات القانونية بحق المخالفين كما ستتم مخالفتهم رسميا و تحويلهم للحاكم الاداري.
ودعا المناصير ركاب هذه السرافيس الى تقديم شكايات رسمية بحق السائقين الذين يتقاضون اجور اعلى مما هو معتمد حتى يتم ضبطهم بشكل منظم مشددا على ان قسم السير لن يتهاون في هذه القضية على الاطلاق لا سيما ان الشكاوى باتت تتكرر بحقهم بين فترة واخرى كما ان القسم تلقى شكاوى عديدة خلال المدة الماضية حيال ذلك مؤكدا ان السير سيقوم بواجبه على اكمل وجه.

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل