الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

لتوفير فرص للباحثين عن عمل في المحافظة..المطالبة بانشاء البنية التحتية لاقامة المدينة الصناعية في الطفيلة

تم نشره في الخميس 19 كانون الأول / ديسمبر 2002. 03:00 مـساءً
لتوفير فرص للباحثين عن عمل في المحافظة..المطالبة بانشاء البنية التحتية لاقامة المدينة الصناعية في الطفيلة

 

 
الطفيلة - الدستور - ماجد القرعان
على مدار الثلاثة الايام التي تلت عطلة عيد الفطر المبارك تحولت دار المحافظة في الطفيلة الى خلية نحل جراء توافد اكثر من 575 باحث وباحثة عن العمل من اجل تقديم طلبات للتعيين في احدى الفئتين الرابعة والثالثة التي اعلنت وزارة الداخلية عنها في الصحف المحلية والتي لن يتجاوز عددها عدد اصابع اليدين.
غالبية الذين تقدموا بطلبات للتعيين من حملة الثانوية العامة ودبلوم كليات المجتمع وتحديدا من الاناث ولسان حال كل واحد منهم انه سيكون الانسب للوظيفة التي ضمنوها نموذج طلب التعيين الذي بلغت كلفة تجهيز وثائقه من صور لدفتر العائلة وشهادة الولادة وبطاقة الاحوال المدنية وصور مصدقة عن آخر مؤهل علمي وشهادات خبرة وصورة شخصية اكثر من مبلغ خمسة دنانير.
وحجم البطالة في محافظة الطفيلة يتزايد سنويا بسبب افتقارها من جانب لمشروعات اقتصادية موفرة لفرص العمل الذي يرافقه عزوف اصحاب رؤوس الاموال عن الاستثمار فيها ومن جانب آخر بسبب قرار حكومي صدر قبل عدة سنوات منع تعيين خريجي كليات المجتمع وبخاصة من حملة التخصصات الانسانية حيث تزداد المعاناة شدة بين الفتيات وقد تجاوز عدد الباحثين عن العمل بحسب الكشوفات التي قامت باعدادها الادارة المحلية قبل منتصف العام الحالي اكثر من 2000 باحث وباحثة عن العمل وهم الذين راجعوا فقط دار المحافظة لتسجيل اسمائهم.
وخلال العام الحالي بذلت الادارة المحلية جهودا مضنية للتخفيف من حدة هذه المشكلة حيث تم وبالاتفاق مع وزارة العمل وممثلي عدد من مصانع للالبسة في مدينة التجمعات الصناعية في سحاب على استقدام فتيات من مناطق الجنوب للعمل في هذه المصانع وهي الخطوة التي لقيت ممانعة من قبل كثيرين من اهالي محافظة الطفيلة وكانت النتيجة ان تم تشغيل ما يزيد على 300 فتاة من مختلف مناطق المحافظة بعد ان تم لهن بالمجان توفير المأكل والمبيت ومواصلات ما بين مناطق سكنهن ومواقع العمل بمعدل مرتين بالشهر باجر يبدأ من مبلغ 85 دينارا مع حوافز العمل الاضافي.
وتم قبل اكثر من شهرين استيعاب نحو 100 شاب في وزارة الدفاع ومن المقرر ان يلتحق عدد مماثل قبل نهاية الشهر الحالي في الوقت الذي التحق فيه اكثر 200 فتاة ومن 400 شاب في المشروع الوطني للتدريب الذين تدربوا في مهن مختلفة مقابل رواتب شهرية بقيمة 80 دينارا لاحتراف مهنة من التي يحتاجها سوق العمل ولا زال غالبية الخريجين ينتظرون فرص العمل كما تم الاعلان عن نية مستثمر محلي من ابناء محافظة الطفيلة لاقامة مصنع للالبسة في داخل المدينة وهو المشروع الذي سيوفر في مرحلته الاولى اكثر من 100 فرصة عمل والمتوقع ان يبدأ بتجهيزه في وقت قريب.
واقع الامر ان استقطاب اعداد من الباحثات عن العمل في منطقة سحاب وايجاد فرص عمل لعدد محدود من الشباب في عدد من المؤسسات الرسمية وكذلك تدريب شباب وشابات ضمن المشروع الوطني للتدريب من دون ان يسبق تجهيز مواقع عمل لم يحل الا جزءا يسيرا من حجم المشكلة التي تتفاقم سنويا لكنه اعطى مؤشرا نحو قابلية تحول مجتمع زراعي الى مجتمع صناعي والحل الامثل يكمن في المباشرة بتجهيز البنية التحتية لاقامة المدينة الصناعية على قطعة الارض التي جرى استملاكها لهذه الغاية قبل نحو 10 سنوات.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش