الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

النائب الاول لرئىس مجلس النواب يلتقي رئىس مجلس النواب التونسي * الفايز: مجلسا النواب الاردني والتونسي مدعوان للعب دور اكبر دوليا

تم نشره في السبت 10 تموز / يوليو 2004. 03:00 مـساءً
النائب الاول لرئىس مجلس النواب يلتقي رئىس مجلس النواب التونسي * الفايز: مجلسا النواب الاردني والتونسي مدعوان للعب دور اكبر دوليا

 

 
تونس- بترا- من حكمت المومني: اكد النائب الاول لرئيس مجلس النواب رئيس الوفد البرلماني الدكتور نايف الفايز اهمية تعزيز علاقات التعاون والمصالح المشتركة بين ابناء الامة العربية لمواجهة التحديات التي تفرضها التكتلات الدولية.
وقال خلال لقائه والوفد المرافق في تونس امس رئيس مجلس النواب التونسي فؤاد المبزع ان على البرلمانيين العرب مسؤولية كبيرة تجاه شعوبهم للعب دور هام في بناء هذا التعاون من خلال دفع الحكومات العربية لتنفيذ الاتفاقيات المبرمة كاتفاقية السوق العربية المشتركة واقامة المنطقة الحرة الواحدة وفتح المجالات الجوية والبحرية والبرية فيما بينها دون شروط.
واكد الفايز الذي يزور تونس على رأس وفد برلماني على عمق العلاقات الاخوية التي تربط الاردن بتونس مشيرا الى ان جلالة الملك عبدالله الثاني واخاه فخامة الرئيس التونسي زين العابدين بن علي يعملان على تواصلها وتنميتها.
وقال ان العلاقات الاردنية التونسية متميزة ونتطلع الى تنميتها في جميع المجالات داعيا الى ازالة اي عقبات تحول دون تطويرها خاصة في الجانب البرلماني تلبية لطموحات ابناء الشعبين الشقيقين.
واكد استعداد مجلس النواب الاردني لتطوير التشريعات التي تعزز هذه العلاقة وتبني شراكة حقيقية بين البلدين بالاعتماد على خبرات البلدين ومن خلال التبادل الحر للتجارة والسياحة والاثار.
وقال ان مجلسي النواب الاردني والتونسي مدعوان للعب دور اكبر دوليا من خلال التنسيق المشترك المسبق حيال كافة القضايا التي تطرح في المحافل الدولية خاصة مؤتمرات الاتحاد البرلماني الدولي وذلك من خلال التنسيق في انتخابات اللجان والمكتب الدائم للاتحاد البرلماني0
وقال ان من شان التنسيق المشترك في هذا الميدان الهام تعزيز الحضور الاردني والتونسي وبالتالي العربي وشرح المواقف العربية من مختلف القضايا الكبيرة في العالم والمشاركة في صياغة القرارات حولها 0
ودعا الفايز الى ضرورة ان يقوم البرلمانيون العرب بدفع الحكومات العربية نحو التكامل والوحدة واتخاذ القرارات المتعلقة بذلك »فالمواطن العربي مصاب باليأس والاحباط بسبب الظروف الراهنة التي تمر بها المنطقة العربية وخاصة ما يجري في العراق وفلسطين«.
واكد رئيس الوفد البرلماني الاردني على ضرورة انهاء احتلال العراق وتمكين الشعب العراقي من انتخاب حكومة وطنية مؤكدا علي ضرورة ان يلعب المجتمع الدولي والدول المعنية دورهما في اجبار اسرائيل على الالتزام بالسلام ووقف الدمار الذي تمارسه يوميا بحق الشعب الفلسطيني لتمكينه من بناء دولته المستقلة على ترابه الوطني الفلسطيني وعاصمتها القدس.
وقال اننا نستطيع في الاردن الافادة من التجربة التونسية في السياحة وتسويق الزيوت النباتية الى دول العالم ونأمل من الجانب التونسي ان يزيل كافة العقبات التي تعترض تسجيل الدواء الاردني في الاسواق التونسية وان يتجه الاستثمار التونسي للاردن الذي ازال كافة المعوقات من امام المستثمرين ووضع كافة التسهيلات لهم.
من جانبه اشاد رئيس مجلس النواب التونسي فؤاد المبزع بالعلاقات الطيبة بين الاردن وتونس في مختلف المجالات داعيا الى ضرورة الحفاظ عليها وتعزيزها في كافة القطاعات.
وقال ان تونس معنية باستمرار التعاون الاخوي مع الاردن فهناك الكثير من التشابه بين البلدين في مجال التعددية السياسية والحياة الديمقراطية والاهتمام بالموارد البشرية.
واضاف: من الممكن ان يكون للبرلمانيين العرب الدور الايجابي الفاعل والمؤثر اذا ما ارادوا ذلك في كافة التظاهرات الدولية البرلمانية لخدمة القضايا العربية وخاصة قضية العراق وفلسطين وضرورة الانسحاب الاسرائيلي من كافة الاراضي العربية المحتلة .
وقال: يجب علينا ان نسارع لتعزيز العلاقات العربية في مجالات الاقتصاد والتكنولوجيا الحديثة لمواجهة تحديات المنافسة ودخول الاسواق العالمية ولتحقيق ذلك لا بد من تجاوز القضايا الخلافية وتعزيز القيم والمصالح المشتركة0 واشار الى ان تونس والاردن يمكن ان يلعبا دورا مهما في المحافل الدولية نظرا لعلاقاتهما الطيبة مع مختلف دول العالم لخدمة القضايا العربية داعيا الى ضرورة استمرار التنسيق وتبادل الافكار بين البلدين بما يخدم مصالح الشعبين الشقيقين.
ويضم الوفد البرلماني الاردني النواب برجس الحديد وبسام حدادين وسامي الخصاونه ونايف ابو محفوظ وموسى الزواهرة ومجحم الصقور وعبدالمجيد الخوالده.
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل - المدير العام: د. حسين أحمد الطراونة