الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

النسور يفتتح مشروع تطوير مركز زوار جرش والحديقة الهاشمية

تم نشره في الخميس 10 كانون الأول / ديسمبر 2015. 03:00 مـساءً

جرش- افتتح رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور اليوم مشروعي تطوير وتوسعة مبنى مركز زوار جرش الذي نفذته وزارة السياحة والاثار والحديقة الهاشمية التي تم تنفيذها بمكرمة ملكية سامية في منطقة باب عمان بكلفة بلغت مليوني دينار.
وتجول النسور في مركز زوار جرش وازاح الستارة عن اللوحة التذكارية للمشروع، واستمع الى ايجاز من وزير السياحة والاثار نايف الفايز حول المشروع البالغ كلفته نحو نصف مليون دينار، ويشتمل على صالات عرض لمعلومات عن مدينة جرش الاثرية بثلاث لغات هي العربية والانجليزية والفرنسية وخارطة تفصيلية لموقع جرش الاثري اضافة الى خزائن عرض لقطع اثرية تم اكتشافها في المدينة.
واكد الفايز ان الوزارة اولت مدينة جرش الاثرية عناية تليق بأهميتها التاريخية والحضرية خلال السنوات الخمس الاخيرة من خلال تنفيذ مشروعات بكلفة نحو 13 مليون دينار شملت تطوير وسط المدينة التاريخي وتأهيل السوق الحرفي وأعمال البنية التحتية للربط بين الموقع الاثري والمدينة الحضرية وتأهيل وادي الذهب فضلا عن تأهيل مركز الزوار ليكون ذا مواصفات عالمية ويقدم خدمات نوعية للزوار .
وبين ان مشروع تأهيل مركز الزوار والذي اقيم على مساحة الف متر وبكلفة 440 الف دينار يشتمل على قاعات عرض لوحات التفسير والدلالة وصناديق لعرض القطع الاثرية التي تؤرخ لمراحل الاستيطان البشري في جرش عبر العصور ومجسم يتضمن معلومات عن توسع المدينة وخارطة تفصيلية للموقع الاثري وبعض المعلومات التاريخية اضافة الى توفير الخدمات الادارية والمساندة في المركز .
وقال ان الوزارة مسنودة بدعم مجلس الوزراء ايقنت ان تأهيل المنتج السياحي وتطويره هو مفتاح التنمية السياحية في المحافظات وباب لأشكال التنمية المختلفة، ما اوجب عليها ضمان انعكاس التنمية السياحية على تنمية المجتمعات المضيفة للمواقع الاثرية والسياحية مؤكدا ان الوزارة قامت بتعديل نظام رسوم الدخول للمواقع الاثرية والسياحية والبدء بمشروع التذكرة الموحدة اعتبارا من شهر ايلول الماضي حيث خصصت الحكومة جزءا من قيمة التذكرة الموحدة لبعض البلديات ومنها بلدية جرش الكبرى.
واضاف الفايز ان الوزارة عملت على توجيه جل موازنتها نحو تأهيل المواقع الاثرية والسياحية في المحافظات وعمدت الى اشراف القطاع الخاص في صلب العملية السياحية من ادارة وتشغيل بصدور نظام ادارة المواقع السياحية والاثرية الذي يفتح الباب امام الجمعيات والمنظمات الاهلية نحو الشراكة التي تنشدها الوزارة مع القطاع وبما يضمن تكاملا في الادوار نحو تحقيق الاهداف الاقتصادية والاجتماعية المنشودة من قطاع السياحة الوطني مؤكدا سعي الوزارة ان يكون القطاع الخاص شريكها الاساسي في تنفيذ المهمة الوطنية المتعلقة بتطوير اداء القطاع السياحي الوطني.
واعلن عن مبادرة تسعى الوزارة لتحقيقها لتمكين ابناء المحافظات من الاستفادة من الاداء السياحي وهو برنامج متكامل للتدريب وبناء القدرات وتطوير الخبرات بدأت الوزارة بتنفيذه بالتعاون مع مركز تطوير الاعمال وصندوق التشغيل والتدريب التقني والمهني لافتا الى ان هذا البرنامج ستكون انطلاقته من محافظة جرش ثم محافظات الكرك والطفيلة وعجلون ويهدف الى تدريب ابناء المجتمعات المحلية على المهن السياحية مركزا على محورين اساسيين يتعلق الاول بالتدريب الفني على الحرف اليدوية والتقليدية الجديدة والثاني يركز على ريادة الاعمال وتطوير السلوكيات الريادية وادارة المنشآت السياحية لإكساب المشاركين المهارات اللازمة لتنمية مشاريعهم الانتاجية وتعزيز قدراتهم على زيادة مبيعاتهم .
وقال ان الواقع السياحي الوطني الذي تتقاذفه اضطرابات سياسية واقتصادية كثيرة يمر بمرحلة تستوجب تعاضد الجميع نحو النهوض به لافتا الى ان لقاء جلالة الملك مع الفعاليات السياحية منتصف هذا العام شكل قاعدة اساسية لخطة النهوض السياحي.
واكدت السفيرة الامريكية لدى المملكة اليس ويلز اهمية المركز الذي يرتقي الى المستوى العالمي حيث يعتبر منتجا متميزا يحتضن موقعا تاريخيا وغنيا يعمل على فتح عيون العالم على ما يحويه الاردن من كنوز تاريخية حرصت الوكالة الامريكية على تقديم الدعم الفني له كنموذج للشراكة بين الحكومتين الاردنية والامريكية.
وبينت ان حصيلة التشاركية بين الاردن والولايات المتحدة في القطاع السياحي اثمرت عن تمويل مشاريع بكلفة بلغت نحو 90 مليون دولار.
وثمن رئيس بلدية جرش الكبرى الدكتور علي قوقزة الدعم الحكومي لمدينة جرش في قطاعي البلدية والسياحة بتخصيص مليون ونصف المليون دينار لتوسعة المدينة الحرفية لإزالة ما تبقى من تشوهات داخل المدينة فضلا عن الدعم الكبير الذي تلقته البلدية في مجال عطاءات فتح وتعبيد الشوارع وبناء الارصفة والجدران الاستنادية وقرار الحكومة بتخصيص مبلغ 160 الف دينار من عوائد دخول الموقع الاثري لبلدية جرش و100 الف دينار لبلديات المحافظة الاخرى فضلا عن تخصيص مبلغ ثلاثة دنانير من قيمة التذكرة السياحية الموحدة لدخول المواقع الاثرية في المملكة لبلدية جرش.
وامل قوقزة من الحكومة تقديم دعم لعدد من مشاريع البلدية التي ستسهم في تحسين خدمات البنية التحتية اضافة الى مطالبته بإكمال المبلغ المتبقي لتنفيذ المنحة السويسرية بإنشاء مركز التدريب على الكوارث والذي تبلغ كلفته الاجمالية نحو مليون وثلاثمائة الف دينار قدمت البلدية والحكومة السويسرية منه مبلغ مليون دينار .
وطالب بإنشاء مركز ثقافي في محافظة جرش اسوة بالمحافظات الاخرى ودعم الاندية الرياضية التي حققت انجازات وطنية لافتا الى ان لدى البلدية خطة طموحة بالتشارك مع القطاع الخاص تدفع باتجاه تحقيق تنمية وايجاد فرص عمل من خلال عدد من المشاريع السياحية والتنموية على موقع مجرى نهر الذهب .
حضر الافتتاح وزراء الاشغال العامة والاسكان المهندس سامي هلسة والشؤون البلدية المهندس وليد المصري ومحافظ جرش قاسم مهيدات وعدد من النواب والاعيان والفعاليات الشعبية والسياحية في  المحافظة .
ووزع رئيس الوزراء الدروع على الوزارات والمؤسسات والشركات والجهات الداعمة للمشروع .
وازاح رئيس الوزراء الستارة عن مشروع الحديقة الهاشمية التي كانت تعرف بحديقة باب عمان والتي تم تنفيذها بمكرمة ملكية من جلالة الملك عبدالله الثاني لتطوير البنية التحتية لقطاع السياحة في جرش والتي كانت تشكل سابقا تشوها بصريا لزوار المنطقة الاثرية وبوابة هدريان.
واشار وزير السياحة والاثار الى ان المشروع الذي تم تنفيذه بالشراكة بين الديوان الملكي الهاشمي  ووزارات السياحة والاثار والاشغال العامة والبلديات بكلفة مليون ونصف دينار اقيم على مساحة ثمانية دونمات هدف الى تجميل وتأهيل البنية التحتية لمدخل المدينة اضافة الى استحداث شارع جديد يربط شارع جرش عجلون بالحديقة ومواقف للحافلات والسوق الحرفي وساحات داخلية ومساحات خضراء مزروعة بالنجيل الطبيعي .(بترا)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش