الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الاسلاميون يطالبون بعلنية جلسة مناقشة الاسعار اليوم: مجلس النواب يحيل مصفوفة المناهج الى لجنته التربوية

تم نشره في الاثنين 19 كانون الثاني / يناير 2004. 02:00 مـساءً
الاسلاميون يطالبون بعلنية جلسة مناقشة الاسعار اليوم: مجلس النواب يحيل مصفوفة المناهج الى لجنته التربوية

 

 
* طوقان: العملية جزء من نظام التطوير التربوي المتكامل
عمان- الدستور- تيسير النعيمات: قرر مجلس النواب في جلسته مساء امس احالة تعديلات المناهج التربوية ومصفوفة مفاهيم حقوق الانسان وثقافة السلام الى لجنة التربية والثقافة والشباب لدارسته والاستماع الى الخبراء والمختصين وتقديم توصياتها الى المجلس لاتخاذ قراره حول التعديلات بعد ما تحدث 53 نائبا.
ولاقت تعديلات المناهج خلال الجلسة التي عقدها المجلس برئاسة المهندس عبدالهادي المجالي وحضور هيئة الوزارة هجوما وانتقادا لاذعا من غالبية النواب الـ »53« وتركز الهجوم على ابتعاد التعديلات عن القيم والحضارة العربية الاسلامية وعلى ان مصفوفة السلام محاولة لابعاد الطلاب عن قيم الجهاد والاستشهاد والدفاع عن الوطن في الوقت الذي تحتل فيه اسرائىل الاراضي الفلسطينية وتحتل الولايات المتحدة العراق وفي الوقت الذي تتعرض فيه الامة العربية والاسلامية لهجمة من قبل اسرائىل والولايات المتحدة .
واشار النواب الذين هاجموا التعديلات والمصفوفات الى ان الولايات المتحدة الامريكية واسرائيل لم توقعا على اتفاقية اليونسكو وعلى هذه المصفوفات.
وتساءل نواب عن الاسباب الحقيقية التي دعت الوزارة الى تطوير المناهج في هذه المرحلة بالذات وهل جاء ذلك باملاءات خارجية او ضغوط، ودعوا الى ضرورة الاشارة الى ارهاب الدولة الذي تحاربه الولايات المتحدة الامريكية واسرائىل مؤكدين على ان التعديلات تأتي متزامنة مع التعديلات التي تجريها بعض الدول العربية وبضغوط واملاءات امريكية.
واعرب عدد اخر من النواب عن تأييدهم لهذه التعديلات التي قالوا انها تنسجم مع عاداتنا وتقاليدنا وديننا مشددين على اهمية تطوير المناهج التعليمية.
فيما طالب اخرون باجراء تغيير على التعديلات في المناهج والمصفوفتين بما يتلاءم مع الاسلام والثقافة العربية، وبما يؤكد على حق المقاومة للاحتلال ويفضح ارهاب الدولة.
وزير التربية الدكتور خالد طوقان اكد في بداية الجلسة ان عملية التطوير التربوي جزء لا يتجزأ من نظام التطوير التربوي المتكامل الذي تسعى الوزارة لتطويره وتحديثه مشددا على ان عملية التطوير تنطلق من ثوابت راسخة اساسية اصيلة وليست وليدة اللحظة او الظروف السياسية الآنية وهي تنبثق من الدستور الاردني والحضارة العربية الاسلامية ومبادىء الثورة العربية والتجربة الوطنية الاردنية.
من جهة اخرى يعقد مجلس النواب اليوم جلسة لمناقشة الارتفاع المتوالي لاسعار المواد التموينية بناء على مذكرة مجلس النواب واحتمال رفع اسعار المشتقات النفطية بناء على طلب رئىس الوزراء فيصل الفايز والذي طالب بعقد جلسة مغلقة.
وتباينت مواقف عدد من النواب حول سرية او علنية الجلسة الخاصة بمناقشة ارتفاع الاسعار والمزمع عقدها اليوم.
وقال النائب المهندس عزام الهنيدي ان الجلسة يجب ان تكون علنية وليست مغلقة لان المواطن هو المعني مباشرة بهذا الموضوع وأي قرار سيتخذ سيؤثر على حياة المواطنين ومعيشتهم واسرهم.
واضاف ان المواطن يجب ان يطلع على التوجهات في موضوع رفع الاسعار وعلى مواقف النواب من الموضوع مشيرا الى ان المواطن هو محور النقاش وان ارتفاع الاسعار المتواصل سيؤدي الى سحق المواطنين.
ودعا الهنيدي النواب الى تأييد موقف كتلة حزب جبهة العمل النيابية المطالبة بعلنية الجلسة.
واكد النائب الهنيدي ان نواب الحركة الاسلامية يعتبرون رفع الاسعار خطا احمر لا يجوز الاقتراب منه باستثناء رفع الرسوم والضرائب على المواد الكمالية والترفيهية.
واوضح ان هناك بدائل عديدة لرفع الاسعار مثل خفض النفقات الجارية ووضع اولويات في الانفاق الرأسمالي وتأجيل المشاريع التي يمكن تأجيلها وان تقوم الحكومة بتحصيل مستحقاتها على المواطنين.
من جانبه قال النائب مفلح الرحيمي ان طلب رئيس الوزراء فيصل الفايز عقد جلسة مغلقة ينسجم مع النظام الداخلي لمجلس النواب الذي يجيز لرئيس الوزراء او لعشرة نواب او لرئيس مجلس النواب طلب عقد جلسة مغلقة.
وقال النائب الرحيمي ان جبهة العمل الوطني هي التي قدمت المذكرة لطلب مناقشة الاختلالات في اسعار المواد التموينية واضاف ان رئيس الوزراء طلب مناقشة ارتفاع اسعار المشتقات النفطية.
اما النائب الدكتور ممدوح العبادي فأكد ان كتلة التجمع الديموقراطي تؤيد ان تكون الجلسة مغلقة لانه ربما يكون لدى رئيس الوزراء والحكومة شيء سري تريد طرحه على النواب ولا ترغب بطرحه في العلن وهو القادر على تقييم ذلك وطلب جلسة مغلقة حق دستوري للحكومة.
واضاف النائب العبادي ان موقف كتلة التجمع الديموقراطي متعلق بما سيطرحه رئيس الوزراء والحكومة في الجلسة لتحدد الكتلة موقفها.
من ناحيته قال النائب عثمان الشيشاني ان الجلسة لن تبقى سرية فما سيطرحه رئيس الوزراء والحكومة سيناقشه النواب في جلسات لاحقة.
وشدد النائب الشيشاني على خطورة الاثار الاجتماعية المترتبة على زيادة الاسعار ومنها تفاقم ظاهرتي الفقر والبطالة وارتفاع نسبة جرائم السرقة.
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل