الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وزير التربية يستعرض محاور الخطة وابعاد التطوير * لجنة التربية النيابية تناقش مصفوفة ثقافة السلام

تم نشره في الأربعاء 7 كانون الثاني / يناير 2004. 03:00 مـساءً
وزير التربية يستعرض محاور الخطة وابعاد التطوير * لجنة التربية النيابية تناقش مصفوفة ثقافة السلام

 

 
النواب يستهجنون تزامن التغيير مع دعوات أميركا صنع مناهج جديدة
عدم وضوح المصطلحات يؤدي الى الخلط بين الدفاع عن الوطن والارهاب
عمان - بترا: بحثت لجنة التربية والثقافة والشباب النيابية بحضور وزير التربية والتعليم خالد طوقان امس مشروع مصفوفة لمفاهيم حقوق الانسان وثقافة السلام والقيم المشتركة التي اعدتها الوزارة اخيرا.
واكد وزير التربية والتعليم خالد طوقان ان الوزارة لاتتحرك وفقا لاشارة من احد في سياساتها التربوية ويحكم عملها قانون ومنظومة متكاملة من التراث التربوي والتجربة الاردنية الراسخة التي تنطلق من قناعة بضرورة السير في عملية التطوير.
واشار الوزير في رده على مداخلات السادة النواب اعضاء اللجنة ان الوزارة قامت باعداد مشروع التربية ولتحقيق هذا المشروع قامت الوزارة باعداد مصفوفة مرجعية لمفاهيم حقوق الانسان وثقافة السلام والقيم المشتركة.
واكد ان المصفوفة لن تكون مادة درامية مقررة وانما مفاهيم ونشاطات يقترح تضمينها في المقررات الدراسية المختلفة مشيرا الى ان معدي المصفوفة حرصوا على ان لا تتعارض مجموعة المفاهيم مع مباديء الشريعة الاسلامية والقيم الثقافية والحضارية للامة العربية وان تكون منسجمة مع الدستور الاردني وفلسفة وزارة التربية والتعليم والخطوط العريضة للمناهج الدراسية وتوصيات مؤتمر التطوير التربوي لعام 1987 .
وقال ان المصفوفة تضمنت ثلاثة محاور رئيسة اولها حقوق الانسان ويشمل حق الحياة والحرية والمساواة والكرامة والمشاركة والمساءلة والحق في ايفاء التامين الاجتماعي وحق العمل والتعليم والتكافل والحق في الزواج وتكوين الاسرة والانسانية في مفهومها العالمي والعدالة والحماية القانونية.
والمحور الثاني ينصب حول ثقافة السلام ويشمل السلام والحوار ونبذ العنف وضد ابعاد الرموز وطنية والعالمية وحل النزاعات بالطرق السلمية وحول اليات صنع السلام والتعاون والتنوع الحضاري والعالمية.
اما المحور الثالث للمصفوفة فينص على القيم المشتركة على الصعيد العالمي ويشمل التربية والحداثة والديمقراطية وحماية البيئة والتراث والمسؤولية المشتركة تجاه الانسانية والحقوق والثقافة للانسان مشيرا الى ان هذه المجالات تضمنت مجموعة من المفاهيم الفرعية عددها 304 مفاهيم حيث اقترح اعضاء المناهج في الوزارة انشطة لمعالجة النصوص الثقافية والادبية والابداعية المتنوعة. وبين وزير التربية والتعليم ان المباحث التي سوف يتم ادخال المفاهيم او تعزيزها فيها هي التربية الاسلامية بحيث يتم ادخال 12 مفهوم وتعزيز 16 واللغة العربية ادخال 13 مفهوما وتعزيز عشرة والعلوم الانسانية من تاريخ وتربية وطنية وجغرافيا ادخال 13 مفهوما وتعزيز 3 واللغة الانجليزية ادخال ثلاثة مفاهيم وتعزيز 7 والعلوم ادخال مفهومين وتعزيز مفهومين اخرين ليصل مجموع المفاهيم المراد ادخالها 43 والمراد تعزيزها 38 مفهوما وبمجموع 81 فيما تم الاستغناء عن 224 مفهوما لانها اما متضمنة في المباحث او لعدم مناسبتها للمستوى العمري المستهدف.
واكد الوزير ان المفاهيم سيتم ادخالها وتضمينها سنويا بشكل تدريجي اثناء تطوير الكتب المدرسية في مراحل لاحقة فيما لن يتم ادخال انشطة تتعلق بهذه المفاهيم للعام الدراسي 2004 /2005 بسبب طرح عطاءات اعادة طباعة الكتب المدرسية.
وشدد النواب خلال مداخلاتهم على ضرورة ان تنطلق تلك المفاهيم من العقيدة الاسلامية ومن القيم والتراث والعادات الاردنية بحيث تثبت حق الانسان في الدفاع عن ارضه ومقاومة المحتل دون الخلط بين مفهوم السلام وهذا الحق.
واستهجن النواب تزامن التغييرات في المناهج في اكثر من بلد عربي مع دعوة الولايات المتحدة الاميركية الى ضرورة قيام بعض الدول بهذا الامر بسبب وجود مناهج تحرض على ثقافة ما اسموها بثقافة الارهاب.
واكدوا ضرورة تأهيل المعلم للتعامل مع مثل هذه المفاهيم وعلى الاخص تحسين وضعه المعيشي والاقتصادي بحيث يصبح قادرا اصلا على استيعاب وايصال المفاهيم للطلبة مع الاخذ بعين الاعتبار اركان العملية التعليمية.
وانتقد النواب وجود بعض المصطلحات غير المحددة والواضحة في المصفوفة مما يسبب الارباك للطلبة ويؤدي الى الخلط عندهم في عملية التفريق بين الدفاع عن الوطن وثقافة السلام.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش