الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

سمعت ورأيت:ودَدَتُ أن أكون!...*جمال العلوي

تم نشره في السبت 3 كانون الثاني / يناير 2004. 03:00 مـساءً
سمعت ورأيت:ودَدَتُ أن أكون!...*جمال العلوي

 

 
كنا ذات مساء ثلة من زملاء المهنة، نتحلق على أطراف مائدة السفير عوض أبو عبيد، سفير الأردن وقتذاك في الجزائر، حين التأمت دورة المجلس الوطني الفلسطيني، لاعلان ميلاد دولة فلسطين.
ورغم أن الحديث طوف في كل مجريات الأحداث الا انه تطرق الى دور السفراء، وقدرة السفير على التواصل مع أبناء الجالية الأردنية، في البلد الذي يمثل فيه القصر في مهمته الدبلوماسية.
ودارت الأيام وزرت دولا عدة وكنا نبحث عن بعض السفراء، لكنا لم نكن نعرف أين هم!
ولا نذكر أن سفيرا دخل باحة فندق يقيم فيه وفد أردني اعلامي كان أو من شرائح المجتمع المختلفة.
وقبل أيام قليلة كنا نستمع الى الدكتور صالح ارشيدات سفيرنا في المانيا، يحاضر عن العلاقات الأردنية الالمانية.
كان السفير متألقا في حديثه رغم أن مهمته في المانيا، لم تغادر العام الأول من عمره الدبلوماسي.
لكنه نجح بفعل شهادات الألمان وتفوق في تمثيل بلده كعهده دوما في كل المواقع التي أشغلها لكن نجاحه في الموقع الجديد تعمق بفعل اتقانه اللغة الالمانية الى جانب العربية والانجليزية.
ما يهمني هنا شهادات أبناء الأردن عن دوره في التواصل مع ابناء الجالية بصورة لا تصدق.
وحتى يكون الكلام مدعوما بروح الحق سمعته نهار المحاضرة، يتصل مع كادر السفارة ويتابع عن كثب الاجراءات التي اتخذت لضمان نقل جثمان، مواطن اردني، توفي في المانيا، خلال فترة الأعياد ويطالب بسرعة حل جميع الاشكالات وتجاوز حالة الأعياد لضمان وصول الجثمان الى ذويه بسرعة.
وكم سعدت حين علمت ان السفير يرسل مجموعة من الصحف الأردنية اسبوعيا الى المستشفى الذي يرقد فيه المعارض »الرفيق« سالم النحاس الأمين الأول لحزب الشعب الديمقراطي الأردني »حشد« ويطمئن عليه باستمرار.
شهادات نحتاج دوما الى سماع مثيلاتها، في حق من يمارسون مهمة السفير في بلاد العالم حين يحتاج الأردنيون الى من يتواصل معهم بلغة الروح والمشاركة لا بلغة الرسميات.
ولا أجد خيرا من كلمة زهير عبدالقادر ممثل التلفزة الالمانية التي قال فيها ان شعار الأردنيين في المانيا هو »لو لم أكن أردنيا لوددت أن أكون« لتكون نهاية المطاف لهذه الشهادات.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش