الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

انشاء نزل سياحي في وادي فينان: مشروعات سياحية لتحسين المستوى المعيشي للاسر الفقيرة في ضانا ووادي عربة

تم نشره في السبت 3 نيسان / أبريل 2004. 03:00 مـساءً
انشاء نزل سياحي في وادي فينان: مشروعات سياحية لتحسين المستوى المعيشي للاسر الفقيرة في ضانا ووادي عربة

 

 
ضانا - الدستور - سمير المرايات: تنفذ محمية ضانا الطبيعية بمحافظة الطفيلة حزمة من المشروعات السياحية والبيئية في وادي فينان ووادي عربة بغية تنمية وتطوير الواقع السياحي والبيئي للمنطقة واستثمار السياحة البيئية لدعم برامج الحماية وتحسين مستوى المعيشة للمجتمعات المحلية القاطنة في وادي عربة وضانا مع مراعاة الحفاظ على المنظومة الطبيعية للمواقع المشمولة بخطة المشروعات.
وقال مدير محمية ضانا الطبيعية المهندس محمد القوابعة ان محمية ضانا وضمن الاستراتيجية العامة للجمعية الملكية لحماية الطبيعة وخطتها المتكاملة لتنفيذ برامج المحميات الطبيعية في الاردن باشرت بتنفيذ مشروعات بيئية وسياحية في منطقة فينان لاستكمال مشروعات السياحة البيئية وتحديث الخدمات السياحية المقدمة للزوار وتفعيل برامج الترويج السياحي لمنطقة وادي فينان ضمن خطة الترويج السياحي للمحميات في الاردن.
واضاف المهندس القوابعة ان المحمية ستقيم مجموعة من المخيمات السياحية في منطقة فينان وضمها للخطة السياحية والبيئية التي تنفذها الجمعية الملكية لحماية الطبيعة الهادفة الى إشراك المجتمع المحلي في إدارة هذه المخيمات وتطويرها لجذب السياحة الخارجية والداخلية وتحسين المستوى الاقتصادي والاجتماعي لسكان المنطقة مشيرا الى ان المخيمات المنوي إنشاؤها تشتمل على كافة الخدمات السياحية بما فيها الخدمات الاساسية التي تتناسب ومنطقة وادي عربة.
وبين ان الجمعية الملكية لحماية الطبيعة قامت بإنشاء نزل سياحي في وادي فينان يحوي قرابة 30 غرفة ومرافق سياحية وبيئية تتناسب مع طبيعة المكان والتراث الحضاري لموقع فينان مع مراعاة الآثار البيئية للموقع الذي يحتضن عدداً من الآثار التي خلفتها الحضارات العريقة كأنفاق النحاس وغيرها من الآثار التي لا تزال بقاياها بارزة للعيان بتمويل الوكالة الأمريكية الإنمائية.
ولفت الى ان مشروع النزل البيئي سيسهم في تنمية منطقة فينان وتشغيل أبناء المنطقة العاطلين عن العمل مما سيحقق نقلة نوعية في مجال تنمية المجتمعات المحيطة بالمحمية ورفع مستواهم الاقتصادي والاجتماعي وكيفية التعامل مع متطلبات السياحة البيئية.
وتابع ان نسبة الإنجاز في اعمال البناء لهذا الفندق او النزل وصلت الى 70 بالمائة حيث تم إنشاؤه على اسس ترتبط ارتباطاً كلياً مع السياحة البيئية في فينان ووادي عربة وضانا للإسهام في جذب السياح الى منطقة فينان ذات المقومات السياحية المتنوعة حيث يتميز هذا الفندق بأنه سيضاء باستخدام مادة الشمع التي سيتم تصنيعها في نفس المنزل.
واضاف المهندس القوابعة انه تم اعداد برامج بيئية لاطلاع الزوار على سحر هذا المكان ومقوماته السياحية من خلال استخدام الدراجات الهوائية وسيارات الدفع الرباعي ليتمكن الزوار من مشاهدة مناطق تعدين النحاس في وادي فينان والآثار التي خلفتها الحضارات السابقة.
وتابع ان هنالك مشروعات اقتصادية لتنمية المجتمع المحلي في قرية ضانا ستنفذ خلال العام الحالي الى جانب المشروعات الاقتصادية والاجتماعية القائمة حالياً كمشروع تجفيف الخضار والفواكه ومعامل الحلي والفضة بحيث سيكون للمشروعات الريادية الجديدة مردود اقتصادي واجتماعي على الأسر الفقيرة.
واشار الى انه سيتم المباشرة بمشروع دباغة جلود المواشي التي يتم تربيتها في منطقة وادي فينان بهدف ايجاد مصادر جديدة لدخل الاسر القاطنة في وادي فينان علاوة على مشروعات أخرى لتصنيع النحاسيات والفضيات التي تحمل الطابع البيئي والسياحي لذات الموقع وذلك ضمن خطة سياحية متكاملة للمنطقة الغربية من محمية ضانا الطبيعية.
وتابع ان مشروع تصنيع الشموع التي سيتم استخدامها في عملية إنارة نزل فينان ستسهم في تحقيق منظومة متكاملة في ادارة النزل الذي سيتم توفير بعض مستلزماته من خلال المشروعات التي ستنفذ قريباً.
ولفت المهندس القوابعة الى برنامج ادارة المحمية الذي يشدد على تطبيق النظام البيئي في كافة مرافق المحمية ومراقبة الاثر البيئي والثقافي لبرنامج السياحة البيئية الذي تنفذه المحمية علاوة على حماية المواقع الأثرية والبيئية في المحمية وتطبيق قوانين الصيد.
وأكد المهندس القوابعة ان الحركة السياحية للمرافق البيئية والسياحية في محمية ضانا بدأت تتزايد مع بداية فصل الربيع حيث تتوافر جميع الخدمات السياحية في مواقع المحمية في حين تم افتتاح مخيم الرمانة امام الحركة السياحية الذي يحوي خدمات سياحية منوعة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش