الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

معالجات آنية لا تمنع وقوع المزيد من الحوادث المميتة * تقاطعات وفتحات مرورية خطرة على الطريق الدولي الرمثا/ الشام

تم نشره في الاثنين 29 تشرين الثاني / نوفمبر 2004. 03:00 مـساءً
معالجات آنية لا تمنع وقوع المزيد من الحوادث المميتة * تقاطعات وفتحات مرورية خطرة على الطريق الدولي الرمثا/ الشام

 

 
الرمثا - الدستور - محمد ابو طبنجه
تقاطعات مرورية ومواقع خطرة تزيد عن سبعة مواقع تشكل مناطق خطرة وتشهد حوادث سير عديدة في مدينة الرمثا وقراها.
وفي الوقت الذي أقر فيه مدير اشغال لواء الرمثا المهندس عماد الكوفحي بوجود هذه المناطق الخطرة فان ثمة معالجات غير مجدية لها حسب رأي المواطنين.
ويقول مواطنون ان هذه التقاطعات اصبحت تشكل خطورة واضحة عليهم وكذلك على الحافلات خاصة أن معظم تلك التقاطعات تتواجد على امتداد الطريق الدولي الرمثا الشام.
من جهتها اشغال الرمثا نفذت العديد من المشاريع في اللواء وفي العديد من المناطق الخطرة الا ان هناك المزيد من المناطق لا زالت تشكل خطورة واضحة.
وفي هذا الصدد اشار مدير اشغال الميدانية التي رصدت العديد من المواقع الخطرة مبينا مشكلة التقاطع المتكافىء للشارع المؤدي الى المدخل الرئيسي والوحيد لمدينة »السايبر ستي« والذي تم اغلاقه نظرا لكثرة الحوادث التي شهدتها تلك المنطقة ووقوعها على الطريق الدولي، كما ان المدير التنفيذي للمدينة أحمد الشريدة يرى ان اغلاق التقاطع كان جيدا ومنع من وقوع المزيد من الحوادث القاتلة لكنه يرى ان الفتحة الجديدة التي تبعد حوالي 2 كم باتجاه الجنوب اكثر خطورة من السابقة لتحول خط سير الحافلات الناقلة للعاملين بالمدينة وكذلك الموظفين وسيارات الشحن الكبيرة والصهاريج من التقاطع الجديد الى الفتحة القريبة من صوامع الحبوب باتجاه الشمال والتي تعتبر مخرجا لمدينة »السايبر ستي« والتي تعبد 5.2 كم في الوقت الذي يقوم فيه معظم السائقين بمخالفة اتجاه السير من اجل سلوك طريق الصريح الزراعي (خلف الصوامع) والذي يبعد مسافة 2 كم باتجاه الجنوب، مؤكدا الشريدة أنه مدخل خطير.
ويشير الشريدة الى ان الحل الامثل للمشكلة يكون بفتح طريق أقرب للمدينة وبديل للفتحات الحالية بحيث يكون اقرب لمدخل المدينة وبديلا للتقاطع الذي اغلق من قبل الاشغال مؤخرا.
مدير الاشغال أوضح ان تقاطع طريق البترول والمؤدي الى مدينة »السايبر ستي« جنوب جامعة العلوم تم اغلاق الفتحة امام التقاطع التي تلتقي مع طريق عمان الرمثا واستحداث فتحة اخرى على بعد 1 كم باتجاه عمان، ويؤكد الكوفحي انها مطابقة للمواصفات الهندسية، حسب رأي اللجنة الوزارية المشكلة من قبل الوزير لهذه الغاية، مبينا ان الفتحة الاخرى الواقعة على بعد 2 كم من تقاطع طريق البترول عمان الرمثا، وحسب الكشف الحسي من قبل اللجنة الوزارية على تلك المنطقة أكدت على ضرورة اغلاقها لعدم توفر المواصفات الهندسية الفنية الخاصة بفتحات الالتفاف ولعدم توفر مسارب التخزين، ويشير الكوفحي الى ضرورة استخدام الفتحة المستحدثة بالموقع الاول بدلا عنها.
ولفت الكوفحي ان عرض طريق عمان الرمثا 20.7 متر لكل اتجاه وبسعة مسربين لكل اتجاه فيما يفصل بينهما جزيرة وسطية بعرض 4م، وتشهد الطريق حركة سير مكثفة، الا ان الفتحة الواقعة على بعد 2 كم من تقاطع طريق البترول مع الطريق الرئيسي تقع على منحنى افقي ومسافة الرؤية محددة مع عدم توفر مسارب التخزين فيها وهذا بدوره يشكل خطورة، مؤكدا ان اغلاقها بات ضروريا كونها تخدم المركبات القادمة من الرمثا باتجاه عمان للعودة الى طريق عمان الرمثا وباتجاه الرمثا فقط.
وفي معرض رده في سؤال للدستور حول وجود تقاطعات وفتحات خطيرة اكد الكوفحي ان هناك مواقع عديدة ما زالت تشكل خطورة على المركبات خاصة على الطريق الدولي الرمثا - الشام حيث تم مخاطبة الوزارة من اجل تشكيل لجنة لدراستها ورصد المخصصات اللازمة لمعالجتها حفاظا على ارواح المواطنين.
ويضيف الكوفحي انه تم تأمين عناصر السلامة المرورية على تلك الفتحات والمواقع التي ربما تشكل خطورة للتخفيف من خطورتها.
وبين ان ثمة مواقع خطرة تمت معالجتها وهي طريق البترول حيث تمت معالجته وطريق البترول حيث تمت معالجته وطريق البترول مع الطريق الرئيسي باتجاه الرمثا عمان حيث ما زال قيد الدراسة والتنفيذ، وكذلك مثلث الاكيدر حيث تمت اعادة تصميم التقاطع كتقاطع محكوم بالجزر طبقا للمواصفات الهندسية وانارته كما تم تزويده بالشواخص الارشادية والتحذيرية وتخطيط الطريق بالدهان والعاكسات ووضع اشارة ضوئية عليه والرابع طريق الرمثا اربد مقابل مصنع الكولا باتجاه اربد فان الطريق يخلو من الانارة رغم تزويد الطريق بالدهان الاصفر على الجوانب وعمل اكتاف ومقاطع لتحديد المسارب وعيون القطط.
واشار الى ان طريق الكولا التي تقع على الشارع الرئيسي يوجد فيها عدة منحنيات افقية قبل العبارة حيث يتفاجأ سائقو المركبات القادمون من اربد باتجاه الرمثا بانتهاء منحنى افقي وبداية منحنى افقي آخر عند العبارة مما يشكل خطورة على المركبات.
ولفت ان الفتحات المتواجدة على امتداد طريق دمشق عمان الدولي فان الاشغال قامت بالكشف الحسي على الفتحات الموجودة بالجزر الوسطية في شارع الشام وتمت دراستها من قبل فنيين واوصت اللجنة بضرورة ترك الفتحات الموجودة كما هي لاهميتها وخدمة الصالح العام، ووضع مطبات اسفلتية، حسب المواصفات الفنية لامتصاص السرعة ولوحات ارشادية على الجزر الوسطية وعمل ممرات مشاة امام عيادات مستشفى الرمثا الحكومي ومخابز فادي.
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل