الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

50 مليون دينار لمشروعات موّلها صندوق التنمية: استراتيجية وطنية لتنمية وتطوير المشروعات الصغيرة في الأردن

تم نشره في الاثنين 23 شباط / فبراير 2004. 02:00 مـساءً
50 مليون دينار لمشروعات موّلها صندوق التنمية: استراتيجية وطنية لتنمية وتطوير المشروعات الصغيرة في الأردن

 

 
الاغوار الشمالية - الدستور - اشرف الظواهره: قال مدير عام صندوق التنمية والتشغيل علي ظاهر الغزاوي بأن الصندوق قدم خلال الفترة من عام 1991 الى 2003 تمويلا قيمته حوالي 4.50 مليون دينار لتمويل 19202 مشروعا وفر من خلالها 35755 فرصة عمل اضافة الى انفاق 968313 دينارا على نشاطات تدريبية حيث بلغ عدد المتدربين 8287 متدربا.
واضاف الغزاوي في محاضرة القاها مساء أمس الأول في نادي المشارع في الاغوار الشمالية.. بأن الصندوق يتطلع وكأحد المؤسسات الوطنية المدعمة للمشروعات الصغيرة الى الحد من العقبات والتحديات التي تواجه قطاع المشاريع الصغيرة وتفعيلها، من خلال صياغة استراتيجية وطنية للتنمية وتطوير قطاع المشاريع الصغيرة في الأردن ووضع خطة وطنية شاملة للمؤسسات العاملة في قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة وتنسيق جهودها لتشمل خدماتها كافة المناطق والفئات المستهدفة في المملكة، وتوفير قاعدة معلومات متكاملة حول سوق العمل والمعالجة الهادفة لتحفيز وتشجيع توجهات الافراد نحو العمل اليدوي المنتج وتقديم اعفاءات ضريبية للقائمين على المشاريع الصغيرة وتوفير البيئة الملائمة لها وزيادة دائرة ورقعة الانتشار من خلال الدخول الى أسواق جديدة والوصول الى كافة الفئات في مختلف المستويات ورفع كفاءة وبناء القدرة المؤسسية للمؤسسات العاملة في ميادين تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة.
واشار الغزاوي الى اهمية المشاريع الصغيرة في المساهمة في تحقيق التنمية المستدامة بأبعادها الاقتصادية والاجتماعية خاصة عندما تعاني الدولة من شح الموارد الطبيعية ويكون الاستثمار المتاح بالعنصر البشري، موضحا بأن اهمية دور المشروعات الصغيرة والمتوسطة تكمن في الحد من الفقر والبطالة وقدرتها على انتاج سلع وخدمات قابلة للتصدير وخلق القيمة المضافة وكفاءتها في استخدام الموارد الأولية والخدمات المتاحة ومساهمتها بشكل فاعل في رفع الناتج المحلي الاجمالي والمساهمة في التخفيف من مدة التضخم.
واكد الغزاوي بأن الاهتمام التنموي يجب ان يركز على بناء قاعدة انتاجية قوية تبدأ من الجذور الأولية للانتاج والتصنيع وتوفير قاعدة خدماتية ملائمة ومن هنا جاء الاهتمام بالمشروعات الصغيرة كأحد النماذج التنموية البديلة.
وتبلور هذا الاهتمام بشكل عام في عقد السبعينات حيث أولت خطط التنمية الاقتصادية عناية خاصة بهذه الفئة من المشروعات واعتبر العديد من الباحثين المشروعات الصغيرة النموذج الأكفأ في معظم القطاعات الاقتصادية في الاقطار النامية لكونه اكثر ملاءمة للظروف في تلك الاقطار.
واشار الى ان ضعف وصغر السوق المحلي تستوجب تنمية المشروعات الصغيرة حيث يكون الانتاج فيها حسب الطلب ومقترنا به وبالتالي لن يكون هناك فائض وتكدس في الانتاج خصوصا في ظل المنافسة الدولية والعوائق التي تقف حاجزا امام التجارة الخارجية.
واوضح الغزاوي بأن عدد المؤسسات الصغيرة في الأردن بلغ 13298 مؤسسة من أصل 799 144 مؤسسة عاملة في الاقتصاد حيث شكلت ما نسبته 92% من مجمل المؤسسات العامة وقدر عدد العاملين في المشروعات الصغيرة 196500 عامل ونسبة 32% من مجمل القوى العاملة في الاقتصاد الوطني الامر الذي يبين انخفاض مساهمة المشروعات الصغيرة في تشغيل القوى العاملة المحلية والنسبة 84% تعمل في المؤسسات الكبيرة والمتوسطة، مشيرا الى ان قيمة رأس المال للمشروعات الصغيرة حوالي 76 مليون دينار من اصل 4934 مليون دينار مجمل رأس المال المستثمر بمؤسسات الاقتصاد الوطني وشكلت ما نسبته 5.1%.
وأكد.. بأن الصندوق يقدم التمويل الميسر لانشاء مشاريع صغيرة مباشرة من خلال مركزه الرئيسي ومن خلال مؤسسات وسيطة تعاقد معها الصندوق للاستفادة من انتشارها في مختلف محافظات المملكة للتسهيل على الوطن والوصول اليه في موقعه حيث قام الصندوق بانشاء نافذة تمويلية له في ديوان الخدمة المدنية ووحدتين للاقراض المتنقل في محافظات الجنوب والشمال.
كما يقوم الصندوق بتقديم المساعدة للافراد مباشرة من خلال خدمة تدريبية وتأهيلية ينفذها الصندوق عبر مديرية التدريب والتأهيل والافراد عبر المؤسسات الوسيطة التي اعتمدها الصندوق وللمؤسسات الوسيطة وذلك بتطوير كوادرها وبناء المقدرة المؤسسية فيها وتغطية جانب من الدراسات والاستشارات التي تقدمها المشروعات الصغيرة.
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل