الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الكسواني يدعو الى هيئة لحماية صناديق النقابات:نقابة الاطباء تعول على نظام التأمين الصحي لسحب البساط من شركات التأمين الرافضة للائحة 98

تم نشره في الثلاثاء 10 شباط / فبراير 2004. 03:00 مـساءً
الكسواني يدعو الى هيئة لحماية صناديق النقابات:نقابة الاطباء تعول على نظام التأمين الصحي لسحب البساط من شركات التأمين الرافضة للائحة 98

 

 
عمان- الدستور- ايهاب مجاهد
تعول نقابة الاطباء كثيرا على مشروع نظام التأمين الصحي في توسيع دائرة تطبيق لائحة الاجور الطبية لعام 1998 وسحب البساط من تحت شركات التأمين التي لا تزال تمتنع عن تطبيق اللائحة على حساب المرضى والاطباء في وقت تلتزم وزارة الصحة بتطبيق اللائحة الصادرة بموجب القانون.
وسيؤدي النظام في حال اقره مجلس الوزراء الى توسعة مظلة المشمولين بالتأمين الصحي العام من خلال اشراك عدد اكبر من المواطنين غير المؤمنين مقابل رسم سنوي الامر الذي سيصب في صالح الجهود التي تبذلها النقابة.
وكانت نقابة الاطباء قد بذلت جهودا في سبيل ايجاد تأمين صحي مشترك لكافة النقابات المهنية والاستغناء عن شركات التأمين وصناديقه الا ان تلك الجهود اصطدمت بعدم اهتمام باقي النقابات التي رأت ان التأمين الصحي الموحد يصب في صالح نقابة الاطباء التي تسعى لتطبيق اللائحة حيث اخذت كل نقابة بالتعاقد مع شركات التأمين وصناديقه مع تأكيدها على اهمية الخروج بنظام موحد للتأمين الصحي المشترك الذي تم وضع مسودة له عممت على كافة النقابات لابداء رأيها حوله الا ان ايا منها لم تبد رأيها الامر الذي ادى الى توقف اجتماعات لجنة التأمين الصحي المشترك النقابية.
عضو مجلس نقابة الاطباء الدكتور باسم الكسواني توقع ان تؤدي توسعة مظلة المشمولين بالتأمين الصحي الى خفض اعداد المؤمنين صحيا عن طريق شركات التأمين وخاصة اذا ما كان التأمين الحكومي اقل كلفة واكثر فائدة من التأمين عبر تلك الشركات الامر الذي سيؤدي الى اتساع دائرة تطبيق لائحة الاجور الطبية من خلال وزارة الصحة التي عليها ايضا الزام شركات التأمين بتلك اللائحة التي يلتزم بها المريض ايضا في حين تتنصل منها العديد من شركات التأمين.
وقال الدكتور الكسواني ان وزارة الصحة تلتزم باللائحة عند دفعها لاجور الاطباء في المستشفيات الخاصة التي تتعامل معها كما ان اللائحة تطبق على المرضى من قبل الاطباء والمستشفيات الخاصة في حين ان بعض شركات التأمين وصناديقه لا تلتزم باللائحة بما يشكل استغلالا للطبيب والمريض على حد سواء كما انها قامت منذ العام 1998 برفع اقساطها بشكل كبير دون ان تقوم بدفع حقوق الاطباء وفق اللائحة الامر الذي يشير الى انها حققت منذ اقرار اللائحة مكاسب اضافية على حساب المواطن والطبيب عدا عن الحسومات التي تقوم بها بشكل غير مبرر على اجور الاطباء وامتناعها عن شمول بعض المعالاجات بالتأمين الصحي.
ودعا الكسواني النقابات المهنية الى حماية صناديقها التأمينية من خلال انشاء هيئة تأمين نقابية موحدة تمتلك مستشفى او اكثر يتم من خلاله تعويم التعاقدات بحيث يصبح المريض حرا في اختيار طبيبه كما ينص عليه الدستور الطبي على عكس ما تقوم به شركات التأمين. واشار الى ان انشاء هيئة تأمين صحي مشتركة سيؤدي الى انهاء استغلال الوسطاء وشركات ادارة التأمين ويحقق عائدا استثماريا جيدا لصناديق النقابات.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش