الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عرض الفيلم الأردني «ذيب» ضمن أيام «شومان الثقافية» في دبي.. الليلة

تم نشره في الأربعاء 16 كانون الأول / ديسمبر 2015. 03:00 مـساءً

 عمان - الدستور
تنظم مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية بالشراكة مع مؤسسة عبد الحميد شومان عرضاً ثقافياً للفيلم الذي رشحته الأردن للأوسكار «ذيب» مساء اليوم يتبعه حوار ونقاش مع منتجة الفيلم نادين طوقان يديره الناقد السينمائي ورئيس قسم السينما في مؤسسة عبد الحميد شومان عدنان مدانات ضمن أيام مؤسسة عبدالحميد شومان الثقافية في دبي بعنوان «أردنيو الياسمين والدحنون»، التي بدأت يوم أمس الأول وتنتهي يوم غد، وذلك في مقر مؤسسة العويس الثقافية بدبي.
وتدور أحداث الفيلم في الجزيرة العربية، 1916، حيث يعيش ذيب مع قبيلته في زاوية منسية من الإمبراطورية العثمانية. بعد وفاة والدهما شيخ القبيلة، تقع مسؤولية تعليم ذيب على حياة البداوة على عاتق أخيه حسين. حين يقوم ضابطٌ في الجيش البريطاني ودليل له بزيارة القبيلة في مهمة غامضة. خوفاً على سمعة والده الراحل، يوافق حسين على مرافقة الضابط ودليله إلى وجهتهما إلى بئر على طريق الحجّاج القديم إلى مكة المكرمة. خوفاً من فقدان شقيقه، يلحق ذيب بالمجموعة ليقبل على رحلة محفوفة بالمخاطر عبر الصحراء العربية القاسية والتي قد أصبحت منذ اندلاع الحرب العالمية الأولى أرض مواجهات بين المرتزقة العثمانية والثوار العرب وقطاع الطرق من البدو. بعد مقتل أخية ومرافقيه على يد قطاع طرق يمر ذيب في محنة صعبة ستحوله إلى رجل.
وحول سبب إختيار إسم الفيلم قال المخرج ناجي أبو نوار:» في الثقافة البدوية، الولد الذي يمر بمحنة كما حدث مع بطل الفيلم ويخرج منها سالماً يسمى «ذيب» (الذئب)، حيث أن الذئب مخلوق غامض يُنظر إليه بعين الخوف والإجلال في آن، فهو حيوان ينتمي إلى قطيع ولديه انتماء لقبيلته، لكنه في الوقت ذاته فرد قوي قادر على العيش بمفرده. إذاً، فإطلاق اسم ذيب على شخص عند ولادته يعني أنه يُتوقع منه أن يصبح شخصاً عظيماً، وفي الفيلم ليبقى البطل على قيد الحياة عليه أن يكون جديرًا بالاسم الذي أعطاه والده له، لكن نجاحه سيكون منغصاً بخسارة براءة الطفولة لديه».
من جهته قال الناقد السينمائي ورئيس قسم السينما في مؤسسة عبد الحميد شومان عدنان مدانات أن فيلم ذيب هو أول فيلم أردني يحوز على هذا النجاح الجماهيري والنقدي في المهرجانات السينمائية العالمية أو صالات السينما التجارية حيث عرض وهو ينتمي للافلام ذات الميزانية المنخفضة إلا أن الفيلم خرج بمستوى ممتاز تقنياً وفنياً وهو يعكس بشكل صادق البيئة البدوية في الأردن رغم أنه يتكلم عن حقبة تعود لبداية القرن العشرين كما أن مضمونه انساني إلى درجة كبيرة وعلى الأغلب فقد كان هذا المضمون مساعداً إضافياً لإقبال الجمهور على هذا الفيلم.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش