الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تطوير القوانين ذات العلاقة لمواكبتها بات ضرورة ملحة * الخطة الوطنية للطفولة انجاز اردني اشادت به الهيئات الدولية المختصة

تم نشره في الأحد 26 كانون الأول / ديسمبر 2004. 02:00 مـساءً
تطوير القوانين ذات العلاقة لمواكبتها بات ضرورة ملحة * الخطة الوطنية للطفولة انجاز اردني اشادت به الهيئات الدولية المختصة

 

 
عمان - الدستور - عايدة الطويل : تشكل الخطة الوطنية للطفولة للاعوام 2004 - 2013 التي اطلقت مؤخرا برعاية ودعم كبيرين من جلالة الملك عبد الله الثاني وجلالة الملكة رانيا العبد الله انجازا اردنيا اشادت به كافة الهيئات الدولية التي تعمل من اجل الطفل.
ان سكادفت ممثلة اليونيسف في الاردن قالت : »ان الخطة تعكس التزام المملكة بالعمل على توافق القوانين المحلية مع المبادئ الدولية والاقليمية لحماية الطفل وقالت ان الاردن يساهم على عدة مستويات وبطرق مميزة لضمان حق كل طفل بالحماية«.
واضافت سكادفت ايضا ان الاردن انهى اعداد تقريره الثالث عن تطبيق اتفاقية حقوق الطفل الدولية، تمهيدا لتقديمه للجنة حقوق الطفل الدولية في جنيف. وبالرغم من انه لا يزال هناك الكثير من التحديات، يبين التقرير ان الاردن قد اتخذ خطوات ايجابية لتحقيق تجانس ما بين القانون الاردني واتفاقية حقوق الطفل. وتعرض حاليا على اجندة البرلمان الاردني مسودة قانون حقوق الطفل للمراجعة والمصادقة، ومتى تمت المصادقة على هذا القانون سيضمن ذلك انسجام روح اتفاقية حقوق الطفل في القوانين الاردنية. كما قامت الحكومة بارسال معاهدات حقوق الانسان الاساسية الستة بما فيها اتفاقية حقوق الطفل للبرلمان للمصادقة عليها.
لكن هل سيتم التجاوب مع ما ورد في تقرير (وضع الاطفال في العالم 2005) الذي صدر قبل اسبوعين على مستوى العالم ورعت الملكة رانيا حفل اصداره الاسبوع الماضي؟
التقرير العالمي يسلط الضوء على معيقات نماء الطفل في العالم وهي الفقر والايدز (فيروس نقص المناعة البشرية المكتسب) والنزاعات المسلحة. ويدعو الدول خاصة النامية منها للاستثمار في نماء الطفل والعمل على انسجام القوانين المحلية مع المبادئ العالمية والاقليمية بما يخص الطفل. ايضا حدد التقرير الاجراءات التي يجب تحقيقها بهدف حماية الطفل .
وتتضمن هذه الاجراءات تشجيع الدول على مصادقة وتطبيق المعاهدات الخاصة بحماية الاطفال بدون اية تحفظات.
وتشير اخر احصائيات الفقر في الاردن الى ان 2.14% من السكان يعيشون تحت خط الفقر هذا يعني ان اكثر من 360 الف طفل تحت سن الثمانية عشر عاما في الاردن يتأثرون بالفقر، ووفقا لاخر دراسات الفقر فان 20% من الفقراء هم اميون.
اما بالنسبة للايدز فان الاردن لا يعاني مشكلة حقيقية، فقد سجل البرنامج الوطني لمكافحة الايدز في الاردن 362 حالة من المصابين به. توفي منهم 68 مصابا.
ويناقش التقرير العالمي (وضع الاطفال في العالم 2005) امكانية الحد من انتشار المرض من خلال المبادرات الوطنية والجهود المكثفة لنشر الوعي والوقاية. وقد طورت اليونيسيف في الاردن من خلال برنامج الشباب دليلا تدريبيا لمعالجة هذا الموضوع من خلال رفع الوعي بين الشباب والاهل والمتعاملين مع اليافعين.
الخطة الوطنية للطفولة للاعوام العشرة القادمة افردت محورا خاصا للايدز ضمن باب الصحة والحياة الآمنة. وطالبت الخطة بتطوير استراتيجية وطنية للوقاية من الايذر تشمل استراتيجيات خاصة بكيفية وقاية الاطفال والشباب والامهات الحوامل. وطالبت برصد المرض من قبل وزارة الصحة ودعت الى تضمين المناهج المدرسية والجامعية حول المرض وطرق الوقاية منه.
كما اكد الاردن التزامه بالتصدي لقضايا الفقر ومرض الايدز من خلال التقرير الوطني (اهداف الانمائية للالفية) الذي صدر في تشرين الاول الماضي وهو الاول من نوعه ويشكل التزاما اردنيا تجاه العالم بتحقيق اهداف الالفية الذي صدر عن الامم المتحدة عام 2000 وتبنته جميع دول العالم.
في هذا التقرير تعهد الاردن ايضا بتخفيض مستويات الفقر والجوع الى النصف بحلول عام 2015 وتعهد الاردن بتحقيق شمولية التعليم الابتدائي بحلول عام 2015 وتخفيض معدل وفيات الاطفال دون سن الخامسة بنسبة بحلول عام 2015 .
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل