الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

احزاب المعارضة تنفذ اعتصاما تضامنيا مع الاسرى في سجون الاحتلال * مطالبة الامم المتحدة بالعمل على اطلاق سراح المعتقلين في اسرائيل

تم نشره في الخميس 19 آب / أغسطس 2004. 03:00 مـساءً
احزاب المعارضة تنفذ اعتصاما تضامنيا مع الاسرى في سجون الاحتلال * مطالبة الامم المتحدة بالعمل على اطلاق سراح المعتقلين في اسرائيل

 

 
عمان- الدستور- تيسير النعيمات: نظمت احزاب المعارضة امس اعتصاما تضمانيا مع الاسرى والمعتقلين في السجون الصهيونية امام مكتب الامم المتحدة في عمان حضره النائبان المهندس علي ابو السكر وجعفر العوران. والامناء العامون لاحزاب المعارضة وحشد من المواطنين .
وسلم المعتصمون الى مكتب الامم المتحدة مذكرة موجهة الى الامين العام للامم المتحدة كوفي انان طالبوه فيها بالعمل على اطلاق سراح كافة الاسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال وبشكل فوري.
كما طالبوا الامين العام للامم المتحدة بالتدخل الفوري من اجل الزام حكومة الكيان الصهيوني باحترام معاهدة جنيف الرابعة ومعاهدة جنيف الثالثة بخصوص الاسرى والمعتقلين الفلسطينيين والعرب جميعا والعمل على تنفيذ بنودها.
وطالبوا بالعمل على انشاء لجان دولةي باشراف الامم المتحدة من اجل تقصي اوضاع الاسرى والمعتقلين الفلسطينيين والعرب في سجون الاحتلال والوقوف على طبيعة الاوضاع والظروف غير الانسانية والوحشية التي يعيشها الاسرى والمعتقلون في تلك السجون وان تعمل هذه اللجان على اتخاذ الاجراءات اللازمة لتنفيذ الاتفاقيات والمواثيق الدولية ذات الصلة.
ودعا المعتصمون الامين العام للامم المتحدة والمجتمع الدولي ودول العالم كافة الى ادانة ممارسات حكومة الاحتلال الصهيوني والتصريحات العنصرية التي صدرت عن وزير الامن الداخلي الصهيوني بانه لا يكترث بحياة الاسرى والمعتقلين الفلسطينيين العرب »حتى لو ماتوا جميا«.. واكدت الفعاليات المهتمة ان مثل هذه التصريحات لا تصدر الا عن مؤسسة فاشية مما يتطلب ممارسة الضغط الفوري على هكذا مؤسسة ودفعها الى احترام الاتفاقيات والمواثيق الدولية ذات الصلة والتعامل مع الاسرى والمعتقلين الفلسطينيين والعرب باعتبارهم اسرى حرب ووقف الاعتداءات المتواصلة على حقوقهم.
وطالبوا الامين العام بتوجيه الدعوة للجمعية العامة للامم المتحدة ومجلس الامن الدولي والدول الموقعة على اتفاقيات جنيف الرابعة والصليب الاحمر الدولي للتدخل الفوري وفرض العقوبات المستحقة على اسرائىل حتى تذعن حكومتها لارادة المجتمع الدولي في تعاملها مع الحركة الاسيرة الفلسطينية وتعلن استجابتها للمطالب المشروعة للاسرى والمعتقلين الفلسطينيين والعرب في سجون الاحتلال.
والقى الناطق الرسمي باسم لجنة التنسيق العليا لاحزاب المعارضة الدكتور تيسير الحمصي كلمة في المهتمين، اكد فيها ان التضامن مع قضية الاسرى المعتقلين في سجون الاحتلال هو تضامن مع انفسنا ومع حق جماهير امتنا في الحياة بكرامة مشيرا الى ان خطوة اضراب الاسرى والمعتقلين عن الطعام خطوة تصعيدية باتجاه النضال الطويل في مواجهة ادارة سجون الاحتلال.
وطالب الحمصي بتطبيق اتفاقيات جنيف على كافة الاسرى والمناضلين الفلسطينيين باعتبارهم اسرى حرب.
وفي لقاء مع »الدستور« دعت ليلى جبر شقيقة الاسير الفلسطيني محمد فهمي جبر والمعتقل منذ عام 2001 في سجن جلبوع الى الافراج عن جميع الاسرى والمعتقلين في السجون الاسرائىلية والى تحسين ظروفهم والسماح لذويهم بمقابلتهم وازالة الحاجز الزجاجي الذي يحجب الاسرى والمعتقلين وذويهم عند زيارتهم.

بيان اتحاد المرأة الاردنية
واصدر اتحاد المرأة الاردنية بيانا تضامنا مع الاسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال الصهيوني اشرن فيه الى صمت العالم وتجاهله للاوضاع المأساوية التي يعيشها الاسرى والمعتقلون والبالغ عددهم »8« الاف اسير منهم »2500« قاصر و»98« اسيرة.
وطالب اتحاد المرأة باطلاق سراح جميع الاسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال الصهيوني وفي مقدمتهم الاسيرات والاطفال تحت السن القانوني واهاب اتحاد المرأة بكافة الهيئات الدولية والمنظمات الانسانية وفي مقدمتها الصليب الاحمر بالضغط على حكومة الكيان الصهيوني لاطلاق سراح الاسرى والمعتصمون والزامها بتنفيذ اتفاقيات جنيف الرابعة والقانون الدولي بشأن اوضاعهم في السجون حتى اطلاق سراحهم والحفاظ على حياتهم المهددة بالخطر في ظل الممارسات العنصرية الصهيونية.
وكان المعتصمون رفعوا لافتات تطالب باطلاق سراح الاسرى والمعتقلين وتحسين ظروفهم واوضاعهم واطلقوا هتافات تحيي صمودهم في وجه ادارة سجون الاحتلال مطالبين بالافراج عنهم.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش