الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

خلال زيارته الى المركز الوطني للبحوث الزراعية * رئيس الوزراء يدعو الى فتح اسواق جديدة لتصدير المنتجات الاردنية للخارج

تم نشره في الأحد 1 آب / أغسطس 2004. 03:00 مـساءً
خلال زيارته الى المركز الوطني للبحوث الزراعية * رئيس الوزراء يدعو الى فتح اسواق جديدة لتصدير المنتجات الاردنية للخارج

 

 
الناصر: رفع معدلات تصدير زيت الزيتون الى عشرة اضعاف
منحة اوروبية بقيمة 5 ملايين دولار لدعم مشروع النباتات الطبية

السلط ـ الدستور ـ محمود قطيشات ورامي عصفور
اكد رئيس الوزراء فيصل الفايز على أهمية دور الاعلام والصحافة في تسليط الاضواء على انجازات مؤسسات الوطن ومكتسباته المختلفة، وتعريف المواطنين بالمراكز البحثية والعلمية في الاردن، نظرا لما تتمتع به من كفاءة وتميز، داعيا هذه المؤسسات والمراكز الى وضع خطط وبرامج تعريفية تمكن المواطن من الاطلاع على آخر مستجداتها في المعرفة والدراسات البحثية، واضاف الفايز خلال قيامه امس بجولة في المركز الوطني للبحوث الزراعية ونقل التكنولوجيا في لواء عين الباشا، رافقه فيها وزير الزراعة والمياه والري الدكتور حازم الناصر ان المختبرات البحثية والعلمية الموجودة في المركز تستمد اهميتها من طبيعة ونوعية الدراسات العلمية التي تقوم بها لحل المشكلات الزراعية التي يعاني منها قطاع الزراعة في الاردن، ودعا الفايز وزارة الزراعة للعمل على فتح اسواق جديدة لتصدير المنتجات الاردنية للخارج، والاهتمام بالجودة والنوعية لأنها تنعكس ايجابيا على اسعار هذه المنتجات، وابدى ارتياحه لطبيعة عمل المركز ونشاطاته، ودوره في خدمة قطاع الزراعة، مثمنا جهود المركز في مجال نقل المعرفة التقنية، واستثمار الامكانيات المتاحة، والمستوى العلمي المتميز الذي وصل اليه، داعيا المسؤولين في المركز الى وضع خطة اعلامية للتعريف به محليا ودوليا، خاصة وانه يحظى بسمعة دولية عالية، وحقق انجازات عديدة، كما حصل على جوائز عالمية واقليمية، مضيفا ان المركز يعطي صورة طيبة للمستوى الذي وصل اليه البحث العلمي في الادرن في المجال الزراعي وان الحكومة ستدعم هذا المركز ليتمكن من تحقيق اهدافه. وعقب لقائه مدراء الدوائر والاقسام في المركز قام رئيس الوزراء بجولة شملت المكتبة الوطنية للمعلومات الزراعية، والتي تحتضن تاريخ الزراعة الاردني وتعتبر المكتبة الاولى المتخصصة في نوعها، وتضم اقدم الابحاث والادبيات الزراعية في الاردن، واقدم الدوريات العلمية الزراعية العالمية.
ويعود تاريخ بعضها الى بدايات القرن الماضي، وهي بمثابة مركز توثيق زراعي اردني حسب النظام الدولي للاعلام الزراعي، وتقدم خدماتها الى صانعي القرار والسياسات الزراعية، وللباحثين واساتذة الجامعات والطلبة، ويزيد عدد محتوياتها عن 50 الف مادة وكتاب، كما تفقد مختبرات زراعة الانسجة النباتية، والتي تهتم باجراء الابحاث لانتاج نباتات ذات مواصفات افضل، من شأنها المحافظة على نوعيات معينة من النباتات وزيادة انتاجيتها، ومختبر البصمة الوراثية للنباتات DNA æãÎÊÈÑ äÙã ÇáãÚáæãÇÊ ÇáÌÛÑÇÝíÉ GIS واستمع رئيس الوزراء الى شرح عن طبيعة عملها والخدمات التي تقدمها.
وكان وزير الزراعة وزير المياه والري الدكتور حازم الناصر رئيس مجلس ادارة المركز الوطني للبحوث الزراعية ونقل التكنولوجيا قد استعرض دور المركز، باعتباره من المؤسسات الرائدة في التنمية الزراعية التي تعنى بالبحوث الزراعية، وايجاد الحلول المناسبة للمشكلات الزراعية في الاردن، مشيرا الى ان وزارة الزراعة وضمن توجهاتها لتنمية الصادرات تسعى الى الاستفادة من الميزات الزراعية في الاردن في تصدير الخضار والفواكه، وخاصة الى دبي تحديدا باستخدام الطائرات، وقال ان كلفة مشروع تنمية الصادرات بعد اعادة الهيكلة تبلغ خمسة ملايين دينار، كما ان وزارة الزراعة تولي مشروع النباتات الطبية والعشبية اهتماما كبيرا، وتأمل ان يكون الاردن من البلدان المتميزة في هذا المجال، حيث يتم تصدير حوالي 40 طنا اسبوعيا الى الدول الاوروبية بالاضافة الى حصول الحكومة على منحة اوروبية بقيمة 5 ملايين دولار لدعم المشروع.
كما تطرق الدكتور الناصر الى ان الحكومة نجحت في رفع معدلات تصدير زيت الزيتون هذا العام الى عشرة اضعاف ما كان عليه في العام الماضي اذ بلغت الكميات المصدرة من زيت الزيتون حوالي 3000 طن.
كما القى مدير عام المركز الوطني للبحوث الزراعية ونقل التكنولجيا الدكتور عبدالنبي فردوس كلمة قال فيها ان استراتيجية العمل في المركز بنيت على ارادة التغيير التي اختطها جلالة الملك عبدالله الثاني والتي نص عليها كتاب التكليف السامي للحكومة لترجمة رؤية سيد البلاد الهادفة الى الارتقاء بحياة شعبنا، وتأمين المستقبل الزاهر له، وترجمت الى خطة عمل مركزة على اساس ان العمل والعلم والمعرفة هي مرتكزات التنمية، مضيفا ان المركز استثمر السمعة المتميزة للاردن التي بناها جلالة الملك المغفور له الحسين بن طلال، وجلالة الملك عبدالله الثاني، بحيث تم بناء علاقات ممتازة مع المؤسسات الاقليمية والدولية والجهات المانحة، مما انعكس ايجابا على القدرات البشرية و المادية للمركز والجامعات الاردنية والقطاع الخاص، حيث يترأس المركز اتحاد مجالس مؤسسات البحث العلمي لشمال افريقيا والشرق الادنى ويستضيف معظم المؤتمرات وورش العمل للمؤسسات الدولية في المنطقة.
ويذكر ان بدايات تأسيس المركز تعود الى عام 1958 تحت مسمى »دائرة البحث العلمي والارشاد الزراعي«، وفي عام 1985 انيطت به مسؤولية تنسيق الابحاث ا لزراعية واجراء التجارب التطبيقية لنقل التكنولوجيا على المستوى الوطني، ويرتبط المركز بعلاقات علمية مع البنك الدولي، ومنظمة الاغذية والزراعة الدولية، ومنظمة »ايكاردا« ومركز »اكساد« وينفذ المركز حاليا اكثر من 26 برنامجا بحثيا بالتعاون مع العديد من الجهات الدولية والاقليمية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش