الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في قرار لوزير التعليم العالي * تشكيل لجنة خبراء لبحث انشاء كليات طبية في الجامعات الاردنية

تم نشره في الأربعاء 11 آب / أغسطس 2004. 03:00 مـساءً
في قرار لوزير التعليم العالي * تشكيل لجنة خبراء لبحث انشاء كليات طبية في الجامعات الاردنية

 

 
توفير تخصصات جديدة والحد من مشكلة معادلة الشهادات الممنوحة من الخارج
عمان ـ الدستور ـ امان السائح
بقرار من وزير التعليم العالي والبحث العلمي د. عصام زعبلاوي، شكلت لجنة من عشرة من الاخصائيين والخبراء في مجال الطب، للبحث بآلية انشاء كليات طبية وفتح تخصصات جديدة بمجال الطب بجامعات القطاعين العام والخاص، وذلك بهدف استقطاب عشرات الطلبة الذين يتوجهون لدراسة الطب سنويا خارج الاردن.
واعلن امين عام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي د. عمر شديفات ان قرار تشكيل اللجنة جاء في ضوء قراءة الواقع لدى طلبة الاردن وهجرة العشرات منهم للخارج لدراسة بعض التخصصات الطبية الاساسية، وغيرهم من الباحثين عن تخصصات غير موجودة بكليات الطب بالجامعات الاردنية.
وعزا د. شديفات قرار الوزارة انشاء لجنة مختصة لدراسة البدائل والبحث عن آليات موثقة ومضمونة لانشاء كليات جديدة، الى ما ينجم عن الشهادات الطبية من الخارج من مشاكل تتعلق بالمعادلة بعد رفض قرار تطبيق الحدود الدنيا لمعدلات القبول للدارسين بالخارج، الامر الذي دعا الوزارة واضطرارها الي تعديل اسس معادلة الشهادات وخاصة الطبية منها، بحيث يكون الطالب قد امضى بآخر جامعة درس فيها ما لا يقل عن ثلاث سنوات، بتخصص الطب وبالنسبة لطب الاسنان ان يكون قضى 50% من مدة دراسته داخل نفس البلد الذي تخرج منه وحصل على شهادته.
وتحدث د. شديفات عن تجربة العام الماضي حيث ربط المجلس الموافقة على انشاء كليات طبية جديدة شريطة ان تكون ضمن ائتلاف طبي تشارك فيه المؤسسات التعليمية ومؤسسات طبية عريقة وكبيرة شريطة ان تكون عدم ربحية لكن المفاجأة ـ وبحسب شديفات ـ لم يتقدم احد لانشاء تخصصات طبية.
وبرر د. شديفات ضرورة ربط استحداث تخصصات طبية بائتلاف مشترك، حفاظا على خصوصية التخصص وحساسيته ومنعه من الوقوع بمغامرة قد لا تحمد عقباها، في حال اقتصر الموضوع على جامعة او شخص بعيدا عن ائتلاف طبي مدروس.
وعطفا على القضية التي تتبناها وزارة التعليم العالي باستقطاب كافة الاردنيين للدراسة في الجامعات المحلية قال د. شديفات ان الوزارة طلبت من الجامعات الرسمية الراغبة بفتح برامج دراسات عليا في تخصصات معينة، انشاء برامج مشتركة فيما بينها تشرف عليها الجامعات نفسها لتغطية نفقات التخصص واجهزته والمؤهلات التدريسية التي يحتاجها والمناهج التي ستقر من خلاله، وذلك بهدف تقوية شهادة الدراسات وربطها بجامعات مشتركة تعزز التخصص وترفع من سويته.
وعقب د. ابراهيم بني هاني عميد كلية الطب بجامعة العلوم والتكنولوجيا، على تشكيل اللجنة المختصة لايجاد بدائل لانشاء كليات طبية متمكنة واصفا اياها بالقضية الساخنة، حيث تواجه لجان معادلة الشهادات داخل مجلس التعليم العالي كوارث حقيقية واوضاعا مأساوية لما تراه من نتاج بعض الجامعات بمجال الطب.
واشار الى انه لا بد من ان تحدد الآليات التي تدرسها اللجنة للحفاظ على النوعية التي نريد ونمارسها داخل كيات الطب والاسنان في جامعاتنا الاردنية، ومؤكدا ضرورة التركيز على انشاء ائتلاف بين الجامعات والمستشفيات والمراكز الطبية العريقة شريطة ان لا تسعى اية جهة للربح على حساب الناحية الاكاديمية، رغم تكلفة كليات الطب وطب الاسنان الامر الذي قد يسد ثغراتها المالية الائتلاف المشترك ليؤدي بالنتيجة الى تخصص طبي رائد ويفاخر به العالم.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش