الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

محتال يسلب 180 ألف دولار من مواطن بحجة استخراج ذهب

تم نشره في الأحد 3 تموز / يوليو 2011. 02:00 مـساءً
محتال يسلب 180 ألف دولار من مواطن بحجة استخراج ذهب

 

عمان - الدستور - نايف المعاني

تعرض ثلاثة مواطنين لعمليات احتيال في ثلاث قضايا متشابهة من خلال إيهامهم من قبل أشخاص بقدرتهم على استخراج ذهب ادعوا أنه موجود لديهم، حيث تسلم المحتالون من ضحاياهم آلاف الدنانير مقابل «بخور» خاص باستخراج الذهب حسب ادعائهم ثم تواروا عن الأنظار.

في القضية الأولى قال مصدر أمني في تصريح خاص لـ»الدستور» انه في السادس من نيسان الماضي اشتكى لرئيس مركز امن ماحص احد المواطنين مدعيا تعرضه للاحتيال بمبلغ 180 ألف دولار امريكي من قبل احد الاشخاص من مواليد عام 1964 وشخص اخر غير معروف عنه اي تفاصيل، وذلك من خلال ايهامه بان الارض المقام عليها منزله يوجد بداخلها دفائن ومجموعة من التماثيل الاثرية والذهب وبحاجة الى بخور من اجل استخراجها.

كما جاء في الادعاء انه بعد أن أخذ المحتالان المبلغ تواريا عن الانظار.

وبين المصدر انه في الاول من الشهر الجاري ونتيجة البحث والتحري تمكن رجال البحث الجنائي من إلقاء القبض على احد المحتالين حيث تبين انه من مواليد عام 1976 وبالتحقيق معه اعترف بقيامه بالاحتيال على المشتكي بالاشتراك مع شقيقه من مواليد عام 1991، وما زال التحقيق جاريا.

وحول تفاصيل القضية الثانية بين مصدر امني لـ»الدستور» أن أحد المحتالين أوهم مواطنا بأنه مدفون قرب منزله الواقع في منطقة طبربور «طارق» ذهب تبلغ قيمته حوالي 6 ملايين دينار، مدعيا انه شيخ من احدى دول المغرب العربي، حيث تمكن من الاحتيال عليه بمبلغ 9200 دينار. واوضح ان المواطن اشتكى لرئيس مركز امن طارق/ مديرية شرطة شمال عمان مبينا ان شقيقته تعاني ظروفا صحية صعبة حيث حضر اليه شخص وادعى انه شيخ من احدى دول المغرب العربي وأن باستطاعته علاج شقيقته ثم ابلغه انه يوجد بالقرب من منزلهم ذهب مدفون تقدر قيمته بـ 6 ملايين دينار.

واضاف المصدر انه تم الاتفاق بين الطرفين على استخراج الذهب وطلب منه الاتصال بشخص اخر واحضار بخور خاص لمثل هذه الحالات حيث قام باعطائه مبلغ 9 الاف و200 دينار ثمنا للبخور وبعدها طلب منه مبلغ 4 الاف دينار من اجل احضار نوع اخر من البخور، وعندها شعر المشتكي انه وقع ضحية للاحتيال وقام بالادعاء.

وتمكن رجال البحث الجنائي من إلقاء القبض على المحتال وفي التحقيق معه انكر قيامه بالاحتيال على المشتكي. وما زال التحقيق جاريا. وفي القضية الثالثة قال المصدر الامني انه في الاول من الشهر الجاري اشتكى لرئيس مركز امن المدينة احد المواطنين مدعيا تعرضه للاحتيال بمبلغ 11 الف دينار من قبل احد الاشخاص من مواليد عام 1977 ومشبوه اخر من مواليد عام 1975 ومشبوه ثالث من مواليد عام 1984 واخر غير معروف عنه اي تفاصيل وذلك من خلال ايهامه باخراج ذهب من منزله واخذ المبلغ لشراء البخور.

وقد تمكن رجال البحث الجنائي من القبض على المشبوهين وفي التحقيق مع احدهم اعترف انه تعرف على المشبوه الاخر الذي يعمل في مجال اخراج الدفائن وطلب منه ان يحضر له شخصا لاخراج الذهب من منزل جاره المشتكي حيث قام المشبوه الاول بارسال المشبوه الثاني وشخص اخر وانكر قيامه بالاحتيال وافاد انه تعرف على احد المشبوهين واتفق معه على اخراج ذهب من منزل المشتكي وكان موجودا لديه احد المشبوهين واتفقا على ذلك وقام احدهما باخذ المبلغ من المشتكي من اجل شراء البخور وانكر ايضا قيامه بالاحتيال. وما زال التحقيق جاريا.

التاريخ : 03-07-2011

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل