الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

سرقة احد محولات الكهرباء لبئر«سمنه» يقطع المياه عن معان

تم نشره في الاثنين 11 تموز / يوليو 2011. 02:00 مـساءً
سرقة احد محولات الكهرباء لبئر«سمنه» يقطع المياه عن معان

 

معان – الدستور – قاسم الخطيب وموسى خليفات

تعرض احد محولات الكهرباء في ابار منطقة سمنه بمحافظة معان الى سرقة من قبل مجهولين الى جانب العبث بلوحة التشغيل في ذات البئر ما تسبب في قطع المياه عن عدد من الاحياء السكنية في مدينة معان .

وتتعرض ابار المياه في محافظة معان باستمرار الى سرقات متكررة من قبل مجهولين يستهدفون المحولات الكهربائية المغذية لها بهدف سرقة محتوياتها من الاسلاك النحاسية وبيعها في سوق الخردة باسعار زهيدة بالاضافة الى سرقة كيبلات الكهرباء المغذية لهذه الابار .

وقال مدير مياه معان المهندس محمد العمايره ان الفرق الفنية التابعة للمديرية تمكنت من اعادة الكهرباء للبئر من خلال تركيب محول جديد بالتعاون مع شركة توزيع الكهرباء في معان .

وكانت وزارة المياه والري قد حفرت اخيرا ثلاثة ابار في منطقة سمنه على بعد سبعة كيلومترات الى الجنوب من مدينة معان فيما اقامت خزانا لتجميع المياه في المنطقة قبل ضخها للمدينة .

وتثير قضية الاعتداءات المتكررة على محولات الكهرباء الكثير من المخاوف لدى المواطنين بسبب افتقار ابار المياه المنتشرة في مناطق المحافظة للحماية الكافية ما يعرض المصادر المائية للمواطنين للعبث وربما للتلويث المتعمد .

« الدستور» علمت ان محول الكهرباء يكلف الخزينة مبالغ مالية كبيرة لا تقل عن 30 الف دينار للمحول الواحد فيما تباع محتوياته النحاسية في سوق الخردة باسعار تتراوح ما بين 60 و 100 دينار في حدها الاعلى .

ويوجد في محافظة معان 57 بئرا للمياه موزعة على مختلف مناطق المحافظة توفر مياه الشرب للمواطنين من بينها عدد من الابار الزراعية الى جانب عدد من خزانات المياه الكبيرة الموزعة على مختلف مناطق المحافظة .

ويقوم على حراسة ابار المياه في المحافظة عدد قليل من الحراس الذين يفتقرون الى وسائط التنقل السريعة بين الابار وكذلك وسائل الاتصال .

وتقر مديريات المياه في محافظة معان بهذه السرقات وتعزوها الى عدم توفر العدد الكافي من الحراس ووقف التعيينات لهذه الفئة في الوزارة .

التاريخ : 11-07-2011

رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل - المدير العام: د. حسين أحمد الطراونة