الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الشياب: ماضون في برنامج تحسين الرعاية الصحية ليشمل كافة المستشفيات والمراكز

تم نشره في الثلاثاء 18 كانون الثاني / يناير 2011. 03:00 مـساءً
الشياب: ماضون في برنامج تحسين الرعاية الصحية ليشمل كافة المستشفيات والمراكز

 

عمان - الدستور

مندوباً عن سموالأميرة منى الحسين رعى وزير الصحة الدكتور محمود الشيّاب امس في فندق الميريديان حفل إطلاق مجلس اعتماد المؤسسات الصحية HCAC للأهداف الوطنية لجودة وسلامة الرعاية الصحية للعام 2011 للسنة الثالثة على التوالي.

وقال الدكتور الشياب ان الوزارة قررت المضي في برنامج تحسين جودة وسلامة الرعاية الصحية بحيث يشمل كافة المستشفيات والمراكز الصحية لضمان تلقي جميع المواطنين الرعاية الصحية الآمنة ذات الجودة العالية حيث ان ذلك حق كفله الدستور للمواطن.

واضاف ان مستشفيات وزارة الصحة تتجه بقوة نحوتحقيق الاعتماد فهوالضمان لاستمرارية تحسين الرعاية الصحية من خلال تطبيق المعايير المعتمدة عالميا ، حيث حصل مستشفى الشونة الجنوبية على شهادة الاعتماد وسيتبعه قريبا مستشفى الأميرة بديعة ومستشفى الأميرة رحمة ومستشفى الامير حمزة وغيرها.

واشار الشياب الى ان وزارة الصحة شاركت في جميع المبادرات التي أطلقها التحالف العالمي لسلامة المرضى ومجلس اعتماد الرعاية الصحية وكانت المبادرة الأولى للتحالف العالمي آنذاك "رعاية نظيفة ورعاية أكثر مأمونية "وقد وقع الأردن من ضمن 80 دولة في العالم على التعهد بالتصدي للعدوى المرافقة للرعاية الصحية ، وقــد التــزم ( 25 ) مستشفى من كافة القطاعات الصحية في الأردن بالتسجيل.

واوضح انه التزاما بهذه المبادرة التي جاءت تحت عنوان"أيدي نظيفة تنقذ الأرواح"قامت وزارة الصحة بتشكيل لجنة وطنية من القطاعات الصحية كافة لتدريب الكوادر الصحية ، ووضع مؤشرات القياس للتأكد من تطبيقها من خلال هذه اللجنة وتوفير الإمكانيات اللازمة لتطبيق تلك المبادرة ، بالإضافة إلى ذلك شارك الأردن من ضمن ثمانية مواقع عالمية لتطبيق المبادرة الثانية ضمن مفهوم "جراحة آمنة تنقذ الأرواح" حيث تم تطبيق هذه المبادرة في مستشفى الأمير حمزة وتم لاحقا تدريب خمسة عشر مستشفى لتطبيق المبادرة في غرف العمليات.

ومن جانبه قال رئيس مجلس ادارة مجلس اعتماد المؤسسات الصحية المهندس سعيد دروزة ان المجلس تمكن خلال فترة وجيزة من تحقيق العديد من الآنجازات والتى منها ارتفاع عدد المؤسسات الطبية الحاصلة على شهادة الاعتماد ، وان هناك توجها بالتعاون مع الوكالة الأمريكية للانماء لاعتماد خمسة مستشفيات حكومية وخمسين مركزا صحيا خلال السنتين القادمتين.

ومن جانبه قال ممثل منظمة الصحة العالمية في المملكة الدكتور هاشم الزين ان إعتماد مستشفيات وزارة الصحة وسيلة لتحسين الجودة وضمانها ، مشيرا الى ان المستشفيات تستحوذ على %40 - %70 من الميزانية الصحية الوطنية.

الرئيس التنفيذي للمجلس الدكتور احمد الخطيب قال أن العالم يشهد ارتفاعا كبيرا في عدد الأخطاء الطبية ، مبينا أن مريضا واحدا من كل 10 مرضى في العالم يتعرض للأخطاء الطبية.

واثنت نائب مدير الوكالة الامريكية للتنمية الدولية في الأردن دانا منصوري على الجهود التي يقوم بها المجلس.

وكرم وزير الصحة خلال الحفل المستشفيات الحاصلة على اعتماد الأهداف الوطنية من المجلس لعام 2010 ، حيث بلغ عددها 14 من اصل 33 مستشفى تقدمت للحصول على شهادة الاعتماد ،

كما قام وزير الصحية بتوزيع الشهادات على الدفعة الاولى من مقيمي مراكز الرعاية الصحية الاولية في الاردن ، حيث تعتبر هذه المرة الاولى التي يقدم فيها المجلس الدورات اللازمة للحصول على الاعتماد لهذه الفئة من القطاع الصحي ، كما ومنحت الشهادات للدفعة الثالثة من مقيمي المستشفيات المعتمدين والبالغ عددهم 11 مقيما ليصبح عدد المقيمين المؤهلين خلال السنتين الماضيتين ,36





التاريخ : 18-01-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش