الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اعتصام ضد «طريق الموت» في رحاب

تم نشره في الجمعة 11 تشرين الثاني / نوفمبر 2011. 02:00 مـساءً
اعتصام ضد «طريق الموت» في رحاب

 

المفرق – الدستور – محمد الفاعوري

نفذ اهالي بلدة ارحاب في محافظة المفرق امس اعتصاما لوقف نزيف الدماء الناجمة عن الحوادث المرورية المميتة التي تقع على الطريق الرئيسي في منطقتهم وقاموا باغلاق المنافذ الداخلية والرئيسية المؤدية من البلدة والى المفرق والقرى المجاورة لها .

وقد تجمع زهاء 500 شخص من بلدة رحاب والقرى المجاورة لها على المنافذ الرئيسية لبلدة رحاب واغلاق الطريق بواسطة مركباتهم ومنع المركبات من سلوك تلك الطريق وهم يحملون يافطات كتب عليها (هرمنا هرمنا هرمنا من كثرة الوعود) و(عدد القتلى يفوق العشرات) وصور معبرة عن كثرة الضحايا من الارواح اضافة الى صورة تعبيرية بعنوان (طريق الموت) لكفتي ميزان .

وقام بعض الشباب و الاطفال برمي الحجارة وتكسير الزجاج على الطريق بدءا من بداية بلدة رحاب وصولا الى موقع الحادث الاخير بمسافة طولية تصل الى 3كم تقريبا الذي ذهب ضحيته 3 افراد من اسرة واحدة تعبيرا منهم عن غضبهم واستنكارهم لضعف الاجراءات من قبل الجهات المختصة مثلما تعرضوا للمركبات التي تحاول ان تسلك تلك الطريق وسط استنكار اللجنة المنسقة للاعتصام ووجهاء وكبار البلدات لتلك التصرفات ومحاولة منعها .

وقام رجال الامن العام وادارة السير باغلاق المنافذ المؤدية للبلدة خشية تعرض المواطنين ومركباتهم للخطر وفي محاولة للتخفيف من ازدحام المواطنين والمركبات في منطقة الاعتصام .

واكد اهالي البلدة لـ«الدستور» مطلبهم الشرعي باعتباره مطلبا انسانيا للحفاظ على ارواح المواطنين من التعرض المستمر للحوادث المرورية على الطريق والتي يرجع اسبابها الى اهتراء الطريق وكثرة المنعطفات الخطيرة عليها بالاضافة الى ضيقها الذي لايكاد يصل الى ثمانية امتار وفقا لارائهم .

واضافوا ان الطريق يخدم ثلاث محافظات (اربد وجرش وعجلون) بالاضافة الى 33 تجمعا سكانيا تقع غرب مدينة المفرق الى جانب الالاف من طلاب الجامعات الذين يسلكون هذا الطريق ، مشيرين انه ومنذ مايزيد عن 30 عاما لم يتم تعبيدها او تأهيلها او اجراء اية امور فنية تتعلق بمعالجة النقاط التي تتركز فيها الحوادث المرورية رغم المطالبات والنداءات والاستغاثات المستمرة للجهات المختصة والمسؤولين للوقوف على وضع الطريق وتقدير حجم الاضرار والاخطار الناجمة دون فائدة .

واكدوا ان مايزيد على 13 حالة وفاة و37 اصابة مابين خطيرة ومتوسطة وعادية ناتجة عن حوادث مرورية وقعت على هذا الطريق خلال الخمسة اشهر الماضية واخرها قبل ايام راح ضحيتها 3 افراد من اسرة واحدة .

وبين فريد الخزاعلة ومحمد طه وايمن الخزاعلة وحمد الزبون حجم الاخطار والخسائر الناجمة عن هذا الطريق والحاجة الماسة لان تعمل الجهات المسؤولة والمختصة على العمل بكل جدية وامانة لمعالجة ذلك والاكتفاء بما وصفوه ب ( شلال الدماء) جراء الحوادث المرورية المتكررة الواقعة على هذا الطريق.

وشددوا على ضرورة اتخاذ اجراءات سريعة وفورية لانهاء معاناتهم بتوسعة الطريق الرئيسي بمسربين ووضع إشارات تحذيرية ومضاءة ليلا للحد من الحوادث المرورية ، مؤكدين في ذات الوقت الى اجراءات تصعيدية واعتصام اخر الاحد المقبل والاستمرار في اغلاق المنافذ الرئيسية لقضاء ارحاب لحين وضع حد للحوادث القاتلة التي تقع على الطريق.

بدوره قام نائب محافظ المفرق الدكتور هاشم السحيم بلقاء المعتصمين في موقعهم والاستماع الى مطالبهم ومعاناتهم ، مؤكدا انه سيؤخذ بها من قبل الحكومة على محمل الجد ومخاطبة كافة الجهات المختصة للوصول الى حلول جذرية تعمل على احتواء تلك المشكلة مثلما شدد على الحفاظ على الامن والاستقرار وعدم التعرض للارواح والممتلكات او قطع الطريق او الممارسات الخاطئة والاتجاه في المطالب ورفع الشكاوى بالطرق الحضارية والسليمة.

التاريخ : 11-11-2011

رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل - المدير العام: د. حسين أحمد الطراونة